map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3527

لاجئان فلسطينيان يناشدان المنظمات الدولية والسفارة الفلسطينية باطلاق سراحهما من سجون أندونيسيا

تاريخ النشر : 19-05-2015
لاجئان فلسطينيان يناشدان المنظمات الدولية والسفارة الفلسطينية باطلاق سراحهما من سجون أندونيسيا

ناشد اللاجئان الفلسطينيان "طارق عدنان عودة " و" ضياء أبو الهيجاء " و المحتجزان في السجون الأندونيسية للمرة الثانية المنظمات الدولية وحقوق الإنسان والسفارة الفلسطينية في أندونيسيا بالتدخل لاطلاق سراحهما .
وكان قد هرب " عودة " من سورية بسبب أحداث الحرب فيها متوجهاً إلى تايلاند لتقديم اللجوء ، ونتيجة للمماطلات فيها اضطر إلى السفر إلى أندونيسيا في محاولة للوصول نحو دول اوروبا وبطرق غير شرعية ،وتم القبض عليه منذ شهرين .
في حين  هاجر" أبو الهيجاء " إلى أندونيسيا في تاريخ 3/4/2014  بطريقة غير شرعية ، و بعد وصوله إلى إندونيسيا بشهر تم ارساله إلى مركز احتجاز في جزيرة ( kalimentan ) ، ثم نقل إلى سجن kalideres detention center في العاصمة الإندونيسية جاكرتا .
ويعاني اللاجئان من أوضاع صحية متردية وبحاجة عاجلة للنقل إلى المشفى  نتيجة الإهمال الطبي ،  علاوة على عيشهم في ظروف اعتقال غير انسانية وتعرضهم للضرب من قبل عناصر ما يسمى مصلحة الهجرة والجوازات .
يذكر أن الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين تركوا منازلهم وفرّوا من الحرب الدائرة في سوريا متوجهين إلى مناطق أكثر أمناً لهم وبطرق غير شرعية ، على الرغم من وعورة تلك الطرق ومخاطرها على حياتهم ، والتي قضى خلالها الآلاف من اللاجئين السوريين والفلسطينيين إما غرقاً أو برداً أو اعتقال .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/1826

ناشد اللاجئان الفلسطينيان "طارق عدنان عودة " و" ضياء أبو الهيجاء " و المحتجزان في السجون الأندونيسية للمرة الثانية المنظمات الدولية وحقوق الإنسان والسفارة الفلسطينية في أندونيسيا بالتدخل لاطلاق سراحهما .
وكان قد هرب " عودة " من سورية بسبب أحداث الحرب فيها متوجهاً إلى تايلاند لتقديم اللجوء ، ونتيجة للمماطلات فيها اضطر إلى السفر إلى أندونيسيا في محاولة للوصول نحو دول اوروبا وبطرق غير شرعية ،وتم القبض عليه منذ شهرين .
في حين  هاجر" أبو الهيجاء " إلى أندونيسيا في تاريخ 3/4/2014  بطريقة غير شرعية ، و بعد وصوله إلى إندونيسيا بشهر تم ارساله إلى مركز احتجاز في جزيرة ( kalimentan ) ، ثم نقل إلى سجن kalideres detention center في العاصمة الإندونيسية جاكرتا .
ويعاني اللاجئان من أوضاع صحية متردية وبحاجة عاجلة للنقل إلى المشفى  نتيجة الإهمال الطبي ،  علاوة على عيشهم في ظروف اعتقال غير انسانية وتعرضهم للضرب من قبل عناصر ما يسمى مصلحة الهجرة والجوازات .
يذكر أن الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين تركوا منازلهم وفرّوا من الحرب الدائرة في سوريا متوجهين إلى مناطق أكثر أمناً لهم وبطرق غير شرعية ، على الرغم من وعورة تلك الطرق ومخاطرها على حياتهم ، والتي قضى خلالها الآلاف من اللاجئين السوريين والفلسطينيين إما غرقاً أو برداً أو اعتقال .

الوسوم

,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/1826