map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3906

" مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ترحب باتفاق الفصائل الفلسطينية بخصوص مخيم اليرموك، وتدعو لاتفاق يشمل كافة المخيمات في سورية"

تاريخ النشر : 26-07-2014
" مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ترحب باتفاق الفصائل الفلسطينية بخصوص مخيم اليرموك، وتدعو لاتفاق يشمل كافة المخيمات في سورية"

بعد عودة الآلاف من أهالي مخيم اليرموك صباح اليوم، وبعد الاتفاق الذي أعلنته الفصائل الفلسطينية، فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ترحب بهذا الاتفاق الذي من شأنه تحويل المخيم لمنطقة آمنة، كما وتثمن خطوة الجيش الحر الانسحاب من المخيم، وتدعو كافة الأطراف لإعطاء الضمانات الكافية لجعل مخيم اليرموك منطقة آمنة، هذا وتطالب المجموعة أيضاً كافة المؤسسات الإغاثية للمساهمة في إعادة الحياة الطبيعية إلى المخيم، وتناشد كافة الأطراف من أجل تثبيت الاتفاق، وتدعو لاتفاق أوسع يشمل كافة المخيمات الفلسطينية في سورية، وخاصة مخيم درعا المنكوب. وتحيي المجموعة صمود شعبنا الفلسطيني في المخيمات، وتضامن المخيمات مع بعضها خلال هذه الأزمة، وتخص بالذكر أبناء مخيم خان الشيح الذين ضربوا مثالاً في احتضان أشقائهم من اليرموك، كما وتثمن المجموعة الدور الإنساني الذي اضطلعت به بعض الأحياء السورية التي استقبلت النازحين من مخيم اليرموك وخاصة في أحياء الزاهرة وصحنايا ودمر والميدان والمزة، معتبرةً أن ما جرى خلال الأيام الماضية يعبر عن حقيقة التماسك المجتمعي في سورية بين الفلسطينيين وأشقائهم السوريين. مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية 20-12-2012

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/19

بعد عودة الآلاف من أهالي مخيم اليرموك صباح اليوم، وبعد الاتفاق الذي أعلنته الفصائل الفلسطينية، فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ترحب بهذا الاتفاق الذي من شأنه تحويل المخيم لمنطقة آمنة، كما وتثمن خطوة الجيش الحر الانسحاب من المخيم، وتدعو كافة الأطراف لإعطاء الضمانات الكافية لجعل مخيم اليرموك منطقة آمنة، هذا وتطالب المجموعة أيضاً كافة المؤسسات الإغاثية للمساهمة في إعادة الحياة الطبيعية إلى المخيم، وتناشد كافة الأطراف من أجل تثبيت الاتفاق، وتدعو لاتفاق أوسع يشمل كافة المخيمات الفلسطينية في سورية، وخاصة مخيم درعا المنكوب. وتحيي المجموعة صمود شعبنا الفلسطيني في المخيمات، وتضامن المخيمات مع بعضها خلال هذه الأزمة، وتخص بالذكر أبناء مخيم خان الشيح الذين ضربوا مثالاً في احتضان أشقائهم من اليرموك، كما وتثمن المجموعة الدور الإنساني الذي اضطلعت به بعض الأحياء السورية التي استقبلت النازحين من مخيم اليرموك وخاصة في أحياء الزاهرة وصحنايا ودمر والميدان والمزة، معتبرةً أن ما جرى خلال الأيام الماضية يعبر عن حقيقة التماسك المجتمعي في سورية بين الفلسطينيين وأشقائهم السوريين. مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية 20-12-2012

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/19