map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3874

معاناة نزوح أبناء مخيم حندرات تدخل يومها 780 يوم على التوالي

تاريخ النشر : 13-06-2015
معاناة نزوح أبناء مخيم حندرات تدخل يومها 780 يوم على التوالي

تستمر معاناة اللاجئين الفلسطينيين أبناء مخيم حندرات منذ 780 يوم بسبب نزوحهم عن المخيم وتركهم منازلهم عرضة للقصف والتدمير  ، ويواجه أبناء المخيم حالة معيشية صعبة جراء التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، والذي أدى بدوره إلى ضعف الموارد المالية وانتشار البطالة .
كما تشكو العائلات المهجرة في مخيم النيرب و في مدينة حلب واللاذقية من ارتفاع إيجار المنازل، علاوة على استمرار أعمال القصف والقنص والاعتقال التي تطالهم بين حين وآخر . 
وكانت مجموعة العمل قد وثقت أسماء أسماء 59 ضحية قضوا من أبناء مخيم حندرات ، كما وثقت أسماء 32 معتقل من أبناء المخيم في السجون السورية .
إلى ذلك لا يزال مخيم حندرات والمناطق المجاورة له تتعرض للقصف، واندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات المعارضة السورية المسلحة من جهة والجيش النظامي ومجموعة لواء القدس الموالية للجيش السوري من جهة أخرى، حيث يسعى الجيش النظامي لفرض سيطرته على المخيم الذي يشكل نقطة استراتيجية بالنسبة له، وتسعى مجموعات المعارضة للتقدم باتجاه بلدة حندرات وسجن حلب المركزي . 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2060

تستمر معاناة اللاجئين الفلسطينيين أبناء مخيم حندرات منذ 780 يوم بسبب نزوحهم عن المخيم وتركهم منازلهم عرضة للقصف والتدمير  ، ويواجه أبناء المخيم حالة معيشية صعبة جراء التهجير واستمرار الحرب في سورية وانعكاسات ذلك على الوضع الاقتصادي، والذي أدى بدوره إلى ضعف الموارد المالية وانتشار البطالة .
كما تشكو العائلات المهجرة في مخيم النيرب و في مدينة حلب واللاذقية من ارتفاع إيجار المنازل، علاوة على استمرار أعمال القصف والقنص والاعتقال التي تطالهم بين حين وآخر . 
وكانت مجموعة العمل قد وثقت أسماء أسماء 59 ضحية قضوا من أبناء مخيم حندرات ، كما وثقت أسماء 32 معتقل من أبناء المخيم في السجون السورية .
إلى ذلك لا يزال مخيم حندرات والمناطق المجاورة له تتعرض للقصف، واندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات المعارضة السورية المسلحة من جهة والجيش النظامي ومجموعة لواء القدس الموالية للجيش السوري من جهة أخرى، حيث يسعى الجيش النظامي لفرض سيطرته على المخيم الذي يشكل نقطة استراتيجية بالنسبة له، وتسعى مجموعات المعارضة للتقدم باتجاه بلدة حندرات وسجن حلب المركزي . 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2060