map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3832

معاناة مستمرة تعيشها 6 آلاف عائلة فلسطينية نازحة في قدسيا

تاريخ النشر : 12-07-2015
معاناة مستمرة تعيشها 6 آلاف عائلة فلسطينية نازحة في قدسيا

معاناة مستمرة تعيشها ما يقارب ستة آلاف عائلة فلسطينية نزحت من مخيم اليرموك والمخيمات الأخرى إلى منطقة قدسيا بريف دمشق، وذلك جراء  التدهور الأمني التي تشهده تلك المنطقة بين قوات المعارضة السورية والجيش النظامي بين الحين والآخر، وكذلك بسبب ما يقوم به الجيش النظامي من حملات اعتقال لأبنائهم وإغلاق للطرقات الواصلة بين بلدة قدسيا ومركز المدينة، مما انعكس سلباً عليهم ودفع العديد من العائلات للنزوح مجدداً من منطقة قدسيا إلى مناطق داخل مدينة دمشق وريفها.

أما من الناحية المعيشية فقد طالبت  المئات من العائلات الفلسطينية النازحة من مخيم اليرموك إلى منطقة قدسيا، يوم 14/شباط – فبراير /2015الجهات الفلسطينية والسورية بإيجاد حل لمأساتهم من خلال فك الحصار عن مخيم اليرموك وإدخال الأغذية والطعام والأدوية إليه، وعودتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم، جاءت هذه المطالبة نتيجة الأوضاع والظروف المعيشية القاسية التي يعيشونها والمتمثلة بغلاء الأسعار وانتشار البطالة بينهم وكذلك بسبب عدم وجود دخل مادي لأغلب هذه العائلات التي اضطرت لاستئجار بيوت بأسعار مرتفعة ما سبب لهم أزمة اقتصادية ومادية فوق نكبتهم وفقدانهم لبيوتهم وممتلكاتهم في المخيمات الفلسطينية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2360

معاناة مستمرة تعيشها ما يقارب ستة آلاف عائلة فلسطينية نزحت من مخيم اليرموك والمخيمات الأخرى إلى منطقة قدسيا بريف دمشق، وذلك جراء  التدهور الأمني التي تشهده تلك المنطقة بين قوات المعارضة السورية والجيش النظامي بين الحين والآخر، وكذلك بسبب ما يقوم به الجيش النظامي من حملات اعتقال لأبنائهم وإغلاق للطرقات الواصلة بين بلدة قدسيا ومركز المدينة، مما انعكس سلباً عليهم ودفع العديد من العائلات للنزوح مجدداً من منطقة قدسيا إلى مناطق داخل مدينة دمشق وريفها.

أما من الناحية المعيشية فقد طالبت  المئات من العائلات الفلسطينية النازحة من مخيم اليرموك إلى منطقة قدسيا، يوم 14/شباط – فبراير /2015الجهات الفلسطينية والسورية بإيجاد حل لمأساتهم من خلال فك الحصار عن مخيم اليرموك وإدخال الأغذية والطعام والأدوية إليه، وعودتهم إلى منازلهم وممتلكاتهم، جاءت هذه المطالبة نتيجة الأوضاع والظروف المعيشية القاسية التي يعيشونها والمتمثلة بغلاء الأسعار وانتشار البطالة بينهم وكذلك بسبب عدم وجود دخل مادي لأغلب هذه العائلات التي اضطرت لاستئجار بيوت بأسعار مرتفعة ما سبب لهم أزمة اقتصادية ومادية فوق نكبتهم وفقدانهم لبيوتهم وممتلكاتهم في المخيمات الفلسطينية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2360