map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3894

قضاء شابة فلسطينية وعشرات الجرحى والمعتقلين على يد عناصر الجيش التركي

تاريخ النشر : 10-08-2015
قضاء شابة فلسطينية وعشرات الجرحى والمعتقلين على يد عناصر الجيش التركي

وردت أنباء عن قضاء اللاجئة الفلسطينية " رغـد عبود " 17 عام وإصابة والدها،
وإصابة عشرات اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، خلال محاولة عبورهم الحدود السورية التركية هرباً من أتون الحرب المستعرة في سوريا.
جاء ذلك بعدما حاولت العائلات ليل أمس عبور الحدود من منطقة خربة الجوز في ريف إدلب القريبة من الأراضي التركية، لكن الجيش التركي - الجندرمة - اعتقل العشرات منهم وتم الاعتداء عليهم بالضرب، فيما لاذت مجموعة من اللاجئين بالفرار وتم اطلاق النار عليهم، وقدر بعض اللاجئين عدد الجرحى بـ10 ولايزال العشرات معتقلين على الحدود في ظروف إنسانية صعبة.
ومن جانبهم قال ناشطون أن تلك الخطوات تعتبر انتهاكات إنسانيةصارخة، في حين أن القوانين الدولية تحظر على أية دولة إعادة الفارين من الحرب ومن بينها "اتفاقية اللاجئين" والبروتوكول الملحق بها لعام 1967 النظام الدولي لحماية اللاجئين، والمادة 3 من اتفاقية مناهضة التعذيب ، واﻟﺗﻲ تنص ﻋﻠﻰ أنه ﻻ يجوز ﻷﯾﺔ دوﻟﺔ أن تطرد أي شخص أو أن تعيده ("أن ﺗرده") أو أن تسلمه إﻟﻰ دوﻟﺔ أﺧرى، إذا ﺗواﻓرت ﻟدﯾﮭﺎ أسباب حقيقية تدعوا إﻟﻰ الاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2622

وردت أنباء عن قضاء اللاجئة الفلسطينية " رغـد عبود " 17 عام وإصابة والدها،
وإصابة عشرات اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، خلال محاولة عبورهم الحدود السورية التركية هرباً من أتون الحرب المستعرة في سوريا.
جاء ذلك بعدما حاولت العائلات ليل أمس عبور الحدود من منطقة خربة الجوز في ريف إدلب القريبة من الأراضي التركية، لكن الجيش التركي - الجندرمة - اعتقل العشرات منهم وتم الاعتداء عليهم بالضرب، فيما لاذت مجموعة من اللاجئين بالفرار وتم اطلاق النار عليهم، وقدر بعض اللاجئين عدد الجرحى بـ10 ولايزال العشرات معتقلين على الحدود في ظروف إنسانية صعبة.
ومن جانبهم قال ناشطون أن تلك الخطوات تعتبر انتهاكات إنسانيةصارخة، في حين أن القوانين الدولية تحظر على أية دولة إعادة الفارين من الحرب ومن بينها "اتفاقية اللاجئين" والبروتوكول الملحق بها لعام 1967 النظام الدولي لحماية اللاجئين، والمادة 3 من اتفاقية مناهضة التعذيب ، واﻟﺗﻲ تنص ﻋﻠﻰ أنه ﻻ يجوز ﻷﯾﺔ دوﻟﺔ أن تطرد أي شخص أو أن تعيده ("أن ﺗرده") أو أن تسلمه إﻟﻰ دوﻟﺔ أﺧرى، إذا ﺗواﻓرت ﻟدﯾﮭﺎ أسباب حقيقية تدعوا إﻟﻰ الاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2622