map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3602

مجموعة العمل: عدد الفلسطينيين السوريين الذي وصلوا إلى أوروبا قد تجاوز "36" ألفاً

تاريخ النشر : 13-08-2015
مجموعة العمل: عدد الفلسطينيين السوريين الذي وصلوا إلى أوروبا قد تجاوز "36" ألفاً

مجموعة العمل - لندن

أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذي لجأوا إلى أوروبا خلال الفترة من عام 2011 وحتى شهر حزيران 2015 قد بلغ (36450) لاجئاً وذلك بناءً على إحصاءات وتقارير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR.

وفي التفاصيل، فإن ما يقارب (2465) لاجئاً فلسطينياً من سورية قد وصلوا أوربا خلال عام 2011، فيما وصل (3513) آخرين خلال عام 2012، فيما ارتفع العدد إلى (9620) لاجئ في عام 2013، واستمر بالارتفاع في عام 2014 ليصل (13902) لاجئاً، وذلك بناءً على إحصاءات المفوضية.

فيما تشير الأرقام التقديرية إلى أن (6950) لاجئاً فلسطينياً سورياً وصولوا إلى أوروبا خلال النصف الأول من عام 2015.

الجدير بالذكر أن معظم اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا قد ركبوا "قوارب الموت" مجازفين بحياتهم وحياة أبنائهم، هرباً من الحرب في سورية وطلباً للأمن والاستقرار، خاصة بعد أن منعت معظم بلدان العالم دخولهم إلى أراضيها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2661

مجموعة العمل - لندن

أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذي لجأوا إلى أوروبا خلال الفترة من عام 2011 وحتى شهر حزيران 2015 قد بلغ (36450) لاجئاً وذلك بناءً على إحصاءات وتقارير المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR.

وفي التفاصيل، فإن ما يقارب (2465) لاجئاً فلسطينياً من سورية قد وصلوا أوربا خلال عام 2011، فيما وصل (3513) آخرين خلال عام 2012، فيما ارتفع العدد إلى (9620) لاجئ في عام 2013، واستمر بالارتفاع في عام 2014 ليصل (13902) لاجئاً، وذلك بناءً على إحصاءات المفوضية.

فيما تشير الأرقام التقديرية إلى أن (6950) لاجئاً فلسطينياً سورياً وصولوا إلى أوروبا خلال النصف الأول من عام 2015.

الجدير بالذكر أن معظم اللاجئين الفلسطينيين السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا قد ركبوا "قوارب الموت" مجازفين بحياتهم وحياة أبنائهم، هرباً من الحرب في سورية وطلباً للأمن والاستقرار، خاصة بعد أن منعت معظم بلدان العالم دخولهم إلى أراضيها.

الوسوم

,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2661