map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3897

6 عناصر من جيش التحرير يقضون في سورية منذ بداية شهر أيلول الحالي

تاريخ النشر : 14-09-2015
6 عناصر من جيش التحرير يقضون في سورية منذ بداية شهر أيلول الحالي

أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن ستة عناصر من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني قضوا في سورية منذ بداية شهر ايلول – سبتمبر الجاري، والضحايا هم :

  • " بلال عبد الله " قضى خلال اشتباكات عنيفة مع مجموعات المعارضة المسلحة في منطقة تل كردي، وهو أحد أبناء مخيم خان دنون.
  • إلى ذلك قضى كل من " مجد الدين عادل موسى " أحد أبناء مخيم الحسينية ، و"أحمد فتحي أحمد" يوم 11/ 9/ 2015، وذلك نتيجة الاشتباكات مع مجموعات المعارضة المسلحة في تل كردي بمنطقة عدرا في ريف دمشق.
  • كما قضى عنصران من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني يوم 11/9/2015 في اشتباكات مع مجموعات المعارضة المسلحة في منطقتين مختلفتين بريف دمشق، حيث قضى الملازم شرف "معتصم مصطفى كساب" متأثراً بجراحه والتي أصيب بها في منطقة تل كردي بريف دمشق ،بالإضافة إلى قضاء الملازم شرف "محمد احمد صالح " أول متأثراً بجراحه و التي أصيب بها في منطقة داريا بريف دمشق.
  • في حين قضى الملازم شرف "يوسف قصاب جمعة " من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها باشتباكات دارت بين الجيش السوري ومجموعات من جيش التحرير الفلسطيني في منطقة تل كردي بريف دمشق

وفي السياق أصيب الشاب نور حسن من مجندي جيش التحرير الفلسطيني يوم 10/9/2015 إصابة مباشرة في الرأس، وذلك إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين عناصر من الجيش التحرير الفلسطيني ومجموعات تابعة للمعارضة السورية المسلحة في منطقة تل كردي في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

في غضون ذلك نقلت مصادر إعلامية مقربة من جيش التحرير الفلسطيني يوم 9/9/من الشهر الجاري نبأ مقتل وجرح العشرات من عناصر الجيش في منطقة تل كردي القريبة من سجن عدرا المركزي، حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة، هذا وكانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد وثقت سقوط "147" ضحية من جيش التحرير الفلسطيني قضى معظمهم إثر اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من ريف دمشق.  يذكر أن الخدمة العسكرية هي الزامية للاجئين الفلسطينيين في سورية حيث يخدمون في جيش التحرير الفلسطيني مما أجبر العديد من الشباب الذين يرفضون أداء الخدمة العسكرية خلال الحرب الدائرة في سورية لتركها والسفر إلى البلدان المجاورة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2956

أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن ستة عناصر من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني قضوا في سورية منذ بداية شهر ايلول – سبتمبر الجاري، والضحايا هم :

  • " بلال عبد الله " قضى خلال اشتباكات عنيفة مع مجموعات المعارضة المسلحة في منطقة تل كردي، وهو أحد أبناء مخيم خان دنون.
  • إلى ذلك قضى كل من " مجد الدين عادل موسى " أحد أبناء مخيم الحسينية ، و"أحمد فتحي أحمد" يوم 11/ 9/ 2015، وذلك نتيجة الاشتباكات مع مجموعات المعارضة المسلحة في تل كردي بمنطقة عدرا في ريف دمشق.
  • كما قضى عنصران من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني يوم 11/9/2015 في اشتباكات مع مجموعات المعارضة المسلحة في منطقتين مختلفتين بريف دمشق، حيث قضى الملازم شرف "معتصم مصطفى كساب" متأثراً بجراحه والتي أصيب بها في منطقة تل كردي بريف دمشق ،بالإضافة إلى قضاء الملازم شرف "محمد احمد صالح " أول متأثراً بجراحه و التي أصيب بها في منطقة داريا بريف دمشق.
  • في حين قضى الملازم شرف "يوسف قصاب جمعة " من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني اليوم متأثراً بجراحه التي أصيب بها باشتباكات دارت بين الجيش السوري ومجموعات من جيش التحرير الفلسطيني في منطقة تل كردي بريف دمشق

وفي السياق أصيب الشاب نور حسن من مجندي جيش التحرير الفلسطيني يوم 10/9/2015 إصابة مباشرة في الرأس، وذلك إثر الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين عناصر من الجيش التحرير الفلسطيني ومجموعات تابعة للمعارضة السورية المسلحة في منطقة تل كردي في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

في غضون ذلك نقلت مصادر إعلامية مقربة من جيش التحرير الفلسطيني يوم 9/9/من الشهر الجاري نبأ مقتل وجرح العشرات من عناصر الجيش في منطقة تل كردي القريبة من سجن عدرا المركزي، حيث تشهد المنطقة اشتباكات عنيفة، هذا وكانت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية قد وثقت سقوط "147" ضحية من جيش التحرير الفلسطيني قضى معظمهم إثر اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من ريف دمشق.  يذكر أن الخدمة العسكرية هي الزامية للاجئين الفلسطينيين في سورية حيث يخدمون في جيش التحرير الفلسطيني مما أجبر العديد من الشباب الذين يرفضون أداء الخدمة العسكرية خلال الحرب الدائرة في سورية لتركها والسفر إلى البلدان المجاورة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/2956