map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

الأمن السوري يواصل اعتقال مئات اللاجئين الفلسطينيين ويتكتم على مصيرهم وتوثيق 420 ضحية قضوا تحت التعذيب

تاريخ النشر : 09-10-2015
الأمن السوري يواصل اعتقال مئات اللاجئين الفلسطينيين ويتكتم على مصيرهم وتوثيق 420 ضحية قضوا تحت التعذيب

تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال ما يقارب 1000 لاجئ فلسطيني معتقل في سجونها، بين طفل وامرأة وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها وتم قضاء المئات منهم تحت التعذيب، فيما تتكتم على مصير الباقين.
وعلى سبيل المثال لا الحصر، فمن الأطفال المعتقلين الفلسطيني " مصطفى علي أيوب" وكان عمره 15 عام حين اعتقاله ، وذلك بعد مداهمة منزله في حي التضامن الملاصق لمخيم اليرموك بتاريخ 2012/10/5 ، وبعد ستة أشهر من إعتقاله وصلت أنباء من أحد المفرج عنهم بأنه موجود في أحد الأفرع الأمنية السورية ومنذ ذلك الوقت لم ترد أية أنباء عنه وعن مصيره . 
 ومن كبار السن اللاجئ الفلسطيني " محمد مصطفى الكيلاني " مواليد 1950 والذي اعتقلته قوات النظام السوري من منطقة ‫‏المزة‬ ‫‏بدمشق‬ في تاريخ 2014-1-8 .
في حين لا يزال الأمن يعتقل عشرة لاجئين فلسطينيين من عائلة واحدة منذ تاريخ 12- 6-2013 وهم: “ماهرة محمد عمايري” و”هديل محمود عمايري” و”أسيل محمود عمايري” و”وداد محمود عمايري” و”رزان محمود عمايري” و”سهير محمد عمايري” و”ميساء جمال ادريس” و”فراس وليد دسوقي” وأطفاله “حمزة فراس دسوقي” و”حلا فراس دسوقي”، حيث تم اعتقالهم من قبل عناصر حاجز شارع نسرين بحي التضامن التابع للجيش النظامي السوري.  الجدير ذكره أن شهادات لمفرج عنهم من السجون السورية تؤكد وجود رضّع في أحضان أمهاتهم من اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية السورية، وتشير مجموعة العمل إلى أنها وثقت اعتقال 979 لاجئ فلسطيني في السجون السورية منهم 61 لاجئة فلسطينية لا يعلم عن مصيرهم شيء ، ووثقت كذلك 420 ضحية من اللاجئين الفلسطينيين قضوا تحت التعذيب ولم تسلم الجثث إلى ذويها . 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/3192

تواصل الأجهزة الأمنية السورية اعتقال ما يقارب 1000 لاجئ فلسطيني معتقل في سجونها، بين طفل وامرأة وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها وتم قضاء المئات منهم تحت التعذيب، فيما تتكتم على مصير الباقين.
وعلى سبيل المثال لا الحصر، فمن الأطفال المعتقلين الفلسطيني " مصطفى علي أيوب" وكان عمره 15 عام حين اعتقاله ، وذلك بعد مداهمة منزله في حي التضامن الملاصق لمخيم اليرموك بتاريخ 2012/10/5 ، وبعد ستة أشهر من إعتقاله وصلت أنباء من أحد المفرج عنهم بأنه موجود في أحد الأفرع الأمنية السورية ومنذ ذلك الوقت لم ترد أية أنباء عنه وعن مصيره . 
 ومن كبار السن اللاجئ الفلسطيني " محمد مصطفى الكيلاني " مواليد 1950 والذي اعتقلته قوات النظام السوري من منطقة ‫‏المزة‬ ‫‏بدمشق‬ في تاريخ 2014-1-8 .
في حين لا يزال الأمن يعتقل عشرة لاجئين فلسطينيين من عائلة واحدة منذ تاريخ 12- 6-2013 وهم: “ماهرة محمد عمايري” و”هديل محمود عمايري” و”أسيل محمود عمايري” و”وداد محمود عمايري” و”رزان محمود عمايري” و”سهير محمد عمايري” و”ميساء جمال ادريس” و”فراس وليد دسوقي” وأطفاله “حمزة فراس دسوقي” و”حلا فراس دسوقي”، حيث تم اعتقالهم من قبل عناصر حاجز شارع نسرين بحي التضامن التابع للجيش النظامي السوري.  الجدير ذكره أن شهادات لمفرج عنهم من السجون السورية تؤكد وجود رضّع في أحضان أمهاتهم من اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية السورية، وتشير مجموعة العمل إلى أنها وثقت اعتقال 979 لاجئ فلسطيني في السجون السورية منهم 61 لاجئة فلسطينية لا يعلم عن مصيرهم شيء ، ووثقت كذلك 420 ضحية من اللاجئين الفلسطينيين قضوا تحت التعذيب ولم تسلم الجثث إلى ذويها . 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/3192