map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3615

حالة نزوح ومعاناة مستمرة يعيشها أبناء مخيم حندرات لليوم 951 على التوالي

تاريخ النشر : 07-12-2015
حالة نزوح ومعاناة مستمرة يعيشها أبناء مخيم حندرات لليوم 951 على التوالي

تستمر معاناة اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من مخيم حندرات إثر سيطرة المعارضة السورية المسلحة على مخيمهم يوم 27/4/2013، حيث يواجه أبناء المخيم ظروفاً معيشية قاسية بسبب النزوح، مما اضطر معظمهم للسكن داخل المدارس ومراكز الإيواء، كما دفع البعض للعمل مع ما يسمى " لواء القدس " المساند للجيش السوري والدخول في الحرب الدائرة.
 فيما لا يزال مخيم حندرات والمناطق المجاورة له تتعرض للقصف، واندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات المعارضة السورية المسلحة من جهة والجيش النظامي ومجموعة لواء القدس الموالية للجيش السوري من جهة أخرى، ويؤكد شهود عيان ومقاطع مصورة عن دمار عدد كبير من منازل المخيم بسبب القصف المتواصل بالبراميل المتفجرة وقذائف الهاون. حيث يسعى الجيش النظامي لفرض سيطرته على المخيم الذي يشكل نقطة استراتيجية بالنسبة له، وتسعى مجموعات المعارضة للتقدم باتجاه بلدة حندرات وسجن حلب المركزي.

  يشار إلى أن المخيم أنشأ عام 1962 على هضبة مرتفعة تشرف على مناطق مشفى الكندي والعويجة والجندول والشقيف الصناعية وأرض الملاح، ويضم إلى جانبه رحبة التسليح بموقعها الحيوي ، ويقدر عدد سكانه نحو عشرين ألفاً من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين و ينحدر اللاجئون الفلسطينيون في المخيم من مدن حيفا، صفد، وعكا وقراها (كفر لام والزيب واجزم والطيرة وترشيحا والنهر)، وقرى سهل الحولة (الزوية والخالصة) وقرية حطين قضاء طبريا .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/3693

تستمر معاناة اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من مخيم حندرات إثر سيطرة المعارضة السورية المسلحة على مخيمهم يوم 27/4/2013، حيث يواجه أبناء المخيم ظروفاً معيشية قاسية بسبب النزوح، مما اضطر معظمهم للسكن داخل المدارس ومراكز الإيواء، كما دفع البعض للعمل مع ما يسمى " لواء القدس " المساند للجيش السوري والدخول في الحرب الدائرة.
 فيما لا يزال مخيم حندرات والمناطق المجاورة له تتعرض للقصف، واندلاع اشتباكات عنيفة بين مجموعات المعارضة السورية المسلحة من جهة والجيش النظامي ومجموعة لواء القدس الموالية للجيش السوري من جهة أخرى، ويؤكد شهود عيان ومقاطع مصورة عن دمار عدد كبير من منازل المخيم بسبب القصف المتواصل بالبراميل المتفجرة وقذائف الهاون. حيث يسعى الجيش النظامي لفرض سيطرته على المخيم الذي يشكل نقطة استراتيجية بالنسبة له، وتسعى مجموعات المعارضة للتقدم باتجاه بلدة حندرات وسجن حلب المركزي.

  يشار إلى أن المخيم أنشأ عام 1962 على هضبة مرتفعة تشرف على مناطق مشفى الكندي والعويجة والجندول والشقيف الصناعية وأرض الملاح، ويضم إلى جانبه رحبة التسليح بموقعها الحيوي ، ويقدر عدد سكانه نحو عشرين ألفاً من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين و ينحدر اللاجئون الفلسطينيون في المخيم من مدن حيفا، صفد، وعكا وقراها (كفر لام والزيب واجزم والطيرة وترشيحا والنهر)، وقرى سهل الحولة (الزوية والخالصة) وقرية حطين قضاء طبريا .

الوسوم

,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/3693