map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3451

قضاء أربعة لاجئين فلسطينيين خلال محاولتهم عبور الحدود السورية التركية

تاريخ النشر : 17-02-2016
قضاء أربعة لاجئين فلسطينيين خلال محاولتهم عبور الحدود السورية التركية

قضى أربعة لاجئين فلسطينيين خلال محاولتهم اجتياز الحدود السورية التركية بينهم عائلة، وقال مراسل مجموعة العمل " أنه عرف من الأسماء، اللاجئة الفلسطينية "مرام مروان مهنا السيد" من مخيم درعا جنوب سورية، وعائلة من أبناء مخيم اليرموك في دمشق مكونة من زوج وزوجة وأخت الزوجة لم تعرف أسماؤهم بعد، في حين أكد مرسلنا أن طفل للعائلة الثانية موجود عند الحرس التركي.

وأضاف مراسل المجموعة "أنه وبعد قدومهم من منطقة القامشلي - القحطانية وأثناء محاولتهم الوصول للأراضي التركية، أطلق حرس الحدود التركي النار عليهم".

وتعتبر منطقة القامشلي كغيرها من المناطق الحدودية والتي تشهد منذ سنوات حركة تهريب للبشرعبر ريفها الممتد أكثر من 70 كيلومتراً، من القحطانية (تربسبيه ) شرقاً وحتى عامودا غرباً.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى الذي يتعرض لها اللاجئون من انتهاكات على يد الجيش التركي، حيث تم توثيق حالات عديدة قامت بها - الجندرمة -الجيش التركي بإعادة لاجئين وإطلاق النار عليهم :

• في يوم 2015-7-14 تعرض أحد اللاجئين الفلسطينيين للإعتداء بالضرب من قبل حرس الحدود التركي ،وذلك عند محاولته دخول الأراضي التركية عدة مرات مما أدى لإصابته بكسر في يده ،كما تظهر على يده الأخرى آثار اطفاء السجائر.

• 2015-7-12 ، احتجز الجيش التركي مجموعة من العائلات الفلسطينية حاولت عبور الحدود في ظروف صعبة وغير إنسانية إلى صباح اليوم التالي حيث تم ترحيلهم . وفي 5-7 -2015 قامت السلطات التركية بإطلاق النار على مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية أصيب خلالها شاب بجراح متوسطة .

• 2015-5-30 قامت السلطات التركية بترحيل 9 لاجئين فلسطينيين إلى الحدود السورية وذلك بعد اعتقالهم من مدينة ازمير التركية أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4266

قضى أربعة لاجئين فلسطينيين خلال محاولتهم اجتياز الحدود السورية التركية بينهم عائلة، وقال مراسل مجموعة العمل " أنه عرف من الأسماء، اللاجئة الفلسطينية "مرام مروان مهنا السيد" من مخيم درعا جنوب سورية، وعائلة من أبناء مخيم اليرموك في دمشق مكونة من زوج وزوجة وأخت الزوجة لم تعرف أسماؤهم بعد، في حين أكد مرسلنا أن طفل للعائلة الثانية موجود عند الحرس التركي.

وأضاف مراسل المجموعة "أنه وبعد قدومهم من منطقة القامشلي - القحطانية وأثناء محاولتهم الوصول للأراضي التركية، أطلق حرس الحدود التركي النار عليهم".

وتعتبر منطقة القامشلي كغيرها من المناطق الحدودية والتي تشهد منذ سنوات حركة تهريب للبشرعبر ريفها الممتد أكثر من 70 كيلومتراً، من القحطانية (تربسبيه ) شرقاً وحتى عامودا غرباً.

يشار إلى أنها ليست المرة الأولى الذي يتعرض لها اللاجئون من انتهاكات على يد الجيش التركي، حيث تم توثيق حالات عديدة قامت بها - الجندرمة -الجيش التركي بإعادة لاجئين وإطلاق النار عليهم :

• في يوم 2015-7-14 تعرض أحد اللاجئين الفلسطينيين للإعتداء بالضرب من قبل حرس الحدود التركي ،وذلك عند محاولته دخول الأراضي التركية عدة مرات مما أدى لإصابته بكسر في يده ،كما تظهر على يده الأخرى آثار اطفاء السجائر.

• 2015-7-12 ، احتجز الجيش التركي مجموعة من العائلات الفلسطينية حاولت عبور الحدود في ظروف صعبة وغير إنسانية إلى صباح اليوم التالي حيث تم ترحيلهم . وفي 5-7 -2015 قامت السلطات التركية بإطلاق النار على مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية أصيب خلالها شاب بجراح متوسطة .

• 2015-5-30 قامت السلطات التركية بترحيل 9 لاجئين فلسطينيين إلى الحدود السورية وذلك بعد اعتقالهم من مدينة ازمير التركية أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان .

الوسوم

,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4266