map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3762

وعود حكومية ببدء عودة الأهالي إلى السبينة والذيابية والبويضة وحجيرة بريف دمشق

تاريخ النشر : 16-05-2016
وعود حكومية ببدء عودة الأهالي إلى السبينة والذيابية والبويضة وحجيرة بريف دمشق

قالت مصادر اعلامية سورية، أن وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر أكد أن “الركائز الأساسية لمشروع عودة الأهالي لمناطق السبينة وحجيرة والبويضة والذيابية في ريف دمشق باتت ناضجة، وأضاف "حيدر" خلال اجتماعه مع "لجان السبينة والذيابية والبويضة وحجيرة" يوم الأربعاء 11/5/201، إلى وجود إحصاء لاحتمال عودة (30) ألف عائلة من السبينة و(3) آلاف عائلة من البويضة ونحو ألف عائلة في حجيرة ومثلها في الذيابية، وأكد أن التعليمات تنص على تقسيم الأهالي إلى شرائح "الضحايا من المدنيين والعسكريين والموظفين وبقية الأهالي".

في حين أشارت لجنة مصالحة السبينة إلى أن العمل الرئيسي هو البدء بتسجيل القوائم الأسمية لتقديمها للجهات المختصة من أجل العودة، حيث سيتم التسجيل أولاً في منطقة صحنايا وبنفس الوقت سيتم التسجيل في الأماكن الأخرى التي يتواجد فيها أهالي السبينة مثل مخيم دنون والكسوة والباردة والسيدة زينب والدحاديل وجرمانا والتضامن ودمر وقدسيا وذلك عبر لجان فرعية تتبع إلى لجنة المصالحة.

ولايزال الجيش النظامي يمنع عودة أهالي مخيم السبينة إلى منازلهم لليوم (920) يوماً رغم سيطرتهاعلى منطقة السبينة منذ يوم 7112013، حيث أجبر السكان على ترك منازلهم وممتلكاتهم، بسبب الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الجيش النظامي ومجموعات من المعارضة المسلحة وقصف المنطقة بالبراميل والصواريخ.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد من الناشطين تمكنوا من دخول مخيم السبينة وأكدوا على أن أكثر من 80% من حارات وبيوت مخيم السبينة مدمرة تدميراً شبه كامل وتحديداً المنطقة الممتدة من جامع معاذ بن جبل وحتى فرن المخيم المعروف بفرن الأكراد، وهو مايشكل المدخل الغربي للمخيم، مشيرين إلى أن بقية المنطقة حتى مدارس الأونروا آخر حدود المخيم من جهة الشرق تحتاج ترميم إلا أن وضعها أفضل نوعاً ما، وأضافوا " أن البيوت التي لم تدمر ومحسوبة على المعارضة قد تم حرقها، وفي الغالب معظم البيوت لاتحوي إلا المتاع الثقيل ".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4899

قالت مصادر اعلامية سورية، أن وزير المصالحة الوطنية السوري علي حيدر أكد أن “الركائز الأساسية لمشروع عودة الأهالي لمناطق السبينة وحجيرة والبويضة والذيابية في ريف دمشق باتت ناضجة، وأضاف "حيدر" خلال اجتماعه مع "لجان السبينة والذيابية والبويضة وحجيرة" يوم الأربعاء 11/5/201، إلى وجود إحصاء لاحتمال عودة (30) ألف عائلة من السبينة و(3) آلاف عائلة من البويضة ونحو ألف عائلة في حجيرة ومثلها في الذيابية، وأكد أن التعليمات تنص على تقسيم الأهالي إلى شرائح "الضحايا من المدنيين والعسكريين والموظفين وبقية الأهالي".

في حين أشارت لجنة مصالحة السبينة إلى أن العمل الرئيسي هو البدء بتسجيل القوائم الأسمية لتقديمها للجهات المختصة من أجل العودة، حيث سيتم التسجيل أولاً في منطقة صحنايا وبنفس الوقت سيتم التسجيل في الأماكن الأخرى التي يتواجد فيها أهالي السبينة مثل مخيم دنون والكسوة والباردة والسيدة زينب والدحاديل وجرمانا والتضامن ودمر وقدسيا وذلك عبر لجان فرعية تتبع إلى لجنة المصالحة.

ولايزال الجيش النظامي يمنع عودة أهالي مخيم السبينة إلى منازلهم لليوم (920) يوماً رغم سيطرتهاعلى منطقة السبينة منذ يوم 7112013، حيث أجبر السكان على ترك منازلهم وممتلكاتهم، بسبب الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الجيش النظامي ومجموعات من المعارضة المسلحة وقصف المنطقة بالبراميل والصواريخ.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد من الناشطين تمكنوا من دخول مخيم السبينة وأكدوا على أن أكثر من 80% من حارات وبيوت مخيم السبينة مدمرة تدميراً شبه كامل وتحديداً المنطقة الممتدة من جامع معاذ بن جبل وحتى فرن المخيم المعروف بفرن الأكراد، وهو مايشكل المدخل الغربي للمخيم، مشيرين إلى أن بقية المنطقة حتى مدارس الأونروا آخر حدود المخيم من جهة الشرق تحتاج ترميم إلا أن وضعها أفضل نوعاً ما، وأضافوا " أن البيوت التي لم تدمر ومحسوبة على المعارضة قد تم حرقها، وفي الغالب معظم البيوت لاتحوي إلا المتاع الثقيل ".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4899