map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3907

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية: تحذر من حصار واستمرار استهداف اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 16-05-2016
مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية: تحذر من حصار واستمرار استهداف اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان الشيح

يتعرض مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين الواقع في الريف الغربي لمدينة دمشق بين الفينة والأخرى إلى هجمات شرسة من القصف بشتى أنواعه من قبل طيران ومدفعية النظام السوري، وقطعٍ للطرق أدخل المخيم في حصار خانق يهدد حياة أكثر من عشرة آلاف لاجئ فلسطيني من أبناء المخيم الذين رفضوا النزوح عن بيوتهم رغم سقوط (152) ضحية ومئات الجرحى، والتضييق المتعمد الذي يمارس ضدهم منذ بداية أعمال الاحتجاج ضد النظام السوري في آذار-مارس 2011 .

وعليه فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدين الاعتداءات المستمرة على مخيم خان الشيح وتحذر من النتائج الكارثية لهذا الاستهداف المتعمد وتدعو السلطات الرسمية السورية والمعارضة المسلحة إلى تحييد مخيم خان الشيح والتوقف الفوري للأعمال الحربية ضد المدنيين من اللاجئين سكان المخيم وفتح الطرقات المؤدية اليه والسماح بدخول المؤن والمواد الأساسية والأدوية وحليب الأطفال واحترام الوجود الفلسطيني في سورية باعتباره وجود مؤقت، وتفعيل العمل بالاتفاقيات الدولية الداعية إلى حماية السكان زمن النزاعات الداخلية المسلحة.

كما تطالب المجتمع الدولي وخاصة الأونروا بتأمين الحماية اللازمة للاجئين الفلسطينيين داخل سورية وتمكين فرق الإغاثة والطواقم الطبية من الوصول إلى داخل المخيم واتخاذ الخطوات اللازمة لإنقاذ ما تبقى من المخيمات الفلسطينية.

وكذلك تدعو جامعة الدول العربية والسلطة الفلسطينية للتدخل لدى أطراف النزاع في سورية لايقاف الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون داخل المخيمات لتلافي سقوط المزيد من الأرواح بين المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4900

يتعرض مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين الواقع في الريف الغربي لمدينة دمشق بين الفينة والأخرى إلى هجمات شرسة من القصف بشتى أنواعه من قبل طيران ومدفعية النظام السوري، وقطعٍ للطرق أدخل المخيم في حصار خانق يهدد حياة أكثر من عشرة آلاف لاجئ فلسطيني من أبناء المخيم الذين رفضوا النزوح عن بيوتهم رغم سقوط (152) ضحية ومئات الجرحى، والتضييق المتعمد الذي يمارس ضدهم منذ بداية أعمال الاحتجاج ضد النظام السوري في آذار-مارس 2011 .

وعليه فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدين الاعتداءات المستمرة على مخيم خان الشيح وتحذر من النتائج الكارثية لهذا الاستهداف المتعمد وتدعو السلطات الرسمية السورية والمعارضة المسلحة إلى تحييد مخيم خان الشيح والتوقف الفوري للأعمال الحربية ضد المدنيين من اللاجئين سكان المخيم وفتح الطرقات المؤدية اليه والسماح بدخول المؤن والمواد الأساسية والأدوية وحليب الأطفال واحترام الوجود الفلسطيني في سورية باعتباره وجود مؤقت، وتفعيل العمل بالاتفاقيات الدولية الداعية إلى حماية السكان زمن النزاعات الداخلية المسلحة.

كما تطالب المجتمع الدولي وخاصة الأونروا بتأمين الحماية اللازمة للاجئين الفلسطينيين داخل سورية وتمكين فرق الإغاثة والطواقم الطبية من الوصول إلى داخل المخيم واتخاذ الخطوات اللازمة لإنقاذ ما تبقى من المخيمات الفلسطينية.

وكذلك تدعو جامعة الدول العربية والسلطة الفلسطينية للتدخل لدى أطراف النزاع في سورية لايقاف الانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون داخل المخيمات لتلافي سقوط المزيد من الأرواح بين المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4900