map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3641

لجنة فلسطينيي سوريا في النمسا تعقد اجتماعها الأول

تاريخ النشر : 13-01-2015
لجنة فلسطينيي سوريا في النمسا تعقد اجتماعها الأول

عقدت اللجنة المنبثقة عن لقاء فلسطينيي سوريا في النمسا والذي دعا اليه المجلس التنسيقي لدعم فلسطين بالنمسا اجتماعها الأول في العاصمة فيينا، وذلك لمناقشة أوضاع ومشاكل اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى النمسا، .
وقررت اللجنة العمل على حل المشاكل بتقديم المساعدات، المتعلقة بالترجمة، ومساعدة اللاجئين في الحصول على إيجاد مساكن تؤويهم.
يذكر أن اللجنة ستكون نواة لمركز الخدمات المزمع انشاؤه، ويختص بشؤون اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا ويعمل على مساعدتهم في حل مشاكلهم التي يعانون منها والمتمثلة بطول فترة لم شمل اللاجئين بأسرهم والتي تستغرق ما بين ستة أشهر والعام أكثر مما يضعهم وأسرهم في حالة من التوتر ويحملهم أعباء اقتصادية كبيرة حيث أن معظم العائلات توزعت بين سورية ولبنان وتركيا.
هذه الإجراءات والصعوبات دفعت أحد اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى النمسا يوم 2/ ديسمبر ـ كانون الأول من عام 2014 لخلع ملابسه والوقوف عارياً بالرغم من درجة الحرارة المتدنية في النمسا، حيث قال أنه قام بذلك في محاولة منه للفت الانتباه والاحتجاج على تأخر إجراءات لم الشمل في أوروبا حيث نشر على صفحته على الفيس بوك "أنا خلعت ملابسي في البرد من الظلم الواقع علي وعلى اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في النمسا وجميع أوروبا، وقد تركنا أولادنا في مخيمات النزوح في سورية والأردن وتركيا في تغريبة فلسطينية جديدة وقد هربنا من الصراع في سورية من أجل حماية أطفالنا، فأنا أطالب بتسريع لم الشمل للعائلات لجميع اللاجئين

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/492

عقدت اللجنة المنبثقة عن لقاء فلسطينيي سوريا في النمسا والذي دعا اليه المجلس التنسيقي لدعم فلسطين بالنمسا اجتماعها الأول في العاصمة فيينا، وذلك لمناقشة أوضاع ومشاكل اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى النمسا، .
وقررت اللجنة العمل على حل المشاكل بتقديم المساعدات، المتعلقة بالترجمة، ومساعدة اللاجئين في الحصول على إيجاد مساكن تؤويهم.
يذكر أن اللجنة ستكون نواة لمركز الخدمات المزمع انشاؤه، ويختص بشؤون اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سوريا ويعمل على مساعدتهم في حل مشاكلهم التي يعانون منها والمتمثلة بطول فترة لم شمل اللاجئين بأسرهم والتي تستغرق ما بين ستة أشهر والعام أكثر مما يضعهم وأسرهم في حالة من التوتر ويحملهم أعباء اقتصادية كبيرة حيث أن معظم العائلات توزعت بين سورية ولبنان وتركيا.
هذه الإجراءات والصعوبات دفعت أحد اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى النمسا يوم 2/ ديسمبر ـ كانون الأول من عام 2014 لخلع ملابسه والوقوف عارياً بالرغم من درجة الحرارة المتدنية في النمسا، حيث قال أنه قام بذلك في محاولة منه للفت الانتباه والاحتجاج على تأخر إجراءات لم الشمل في أوروبا حيث نشر على صفحته على الفيس بوك "أنا خلعت ملابسي في البرد من الظلم الواقع علي وعلى اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في النمسا وجميع أوروبا، وقد تركنا أولادنا في مخيمات النزوح في سورية والأردن وتركيا في تغريبة فلسطينية جديدة وقد هربنا من الصراع في سورية من أجل حماية أطفالنا، فأنا أطالب بتسريع لم الشمل للعائلات لجميع اللاجئين

 

الوسوم

,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/492