map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

إلقاء البراميل المتفجرة في محيط مخيم خان الشيح بالتزامن مع عودة طلاب الشهادة الإعدادية

تاريخ النشر : 22-05-2016
 إلقاء البراميل المتفجرة في محيط مخيم خان الشيح بالتزامن مع عودة طلاب الشهادة الإعدادية

اهتزت منازل الأهالي في مخيم خان الشيح جراء استمرار الطائرات السورية بإلقاء البراميل المتفجرة، وتم تسجيل إلقاء عشرة براميل على محيط المخيم الغربي وعلى محيط أوتستراد السلام، فيما عادت السيارت التي كانت تقل طلاب شهادة الدراسة الاعدادية من مراكزهم في بلدة زاكية المجاورة وتحت علم الأمم المتحدة.

يأتي ذلك بعد أيام من استهداف الجيش النظامي حافلة ركاب تقل عدد من طلاب الشهادة الإعدادية من أبناء مخيم خان الشيح أثناء عودتهم إلى المخيم بعد تأدية امتحاناتهم، أسفر إطلاق النار عن إصابة عدة حافلات بشكل مباشر وتعطلها على حافة الطريق وسط حالة من الذعر انتابت الطلاب، رغم رفعها علم الأمم المتحدة والتنسيق الذي تم بين مؤسسة اللاجئين الأونروا من جهة والفرقة السابعة التابعة للجيش النظامي من جهة أخرى، وعلمهم المسبق بموعد خروج ودخول الطلاب.

إلى ذلك يواصل الجيش السوري النظامي اغلاق جميع الطرقات الواصلة بين مخيم خان الشيح والمناطق المجاورة له، مما يضطرهم إلى سلوك طريق "الموت"، والذي قضى عليه عدد من اللاجئين إما قنصاً أو بقذائف المدفعية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4940

اهتزت منازل الأهالي في مخيم خان الشيح جراء استمرار الطائرات السورية بإلقاء البراميل المتفجرة، وتم تسجيل إلقاء عشرة براميل على محيط المخيم الغربي وعلى محيط أوتستراد السلام، فيما عادت السيارت التي كانت تقل طلاب شهادة الدراسة الاعدادية من مراكزهم في بلدة زاكية المجاورة وتحت علم الأمم المتحدة.

يأتي ذلك بعد أيام من استهداف الجيش النظامي حافلة ركاب تقل عدد من طلاب الشهادة الإعدادية من أبناء مخيم خان الشيح أثناء عودتهم إلى المخيم بعد تأدية امتحاناتهم، أسفر إطلاق النار عن إصابة عدة حافلات بشكل مباشر وتعطلها على حافة الطريق وسط حالة من الذعر انتابت الطلاب، رغم رفعها علم الأمم المتحدة والتنسيق الذي تم بين مؤسسة اللاجئين الأونروا من جهة والفرقة السابعة التابعة للجيش النظامي من جهة أخرى، وعلمهم المسبق بموعد خروج ودخول الطلاب.

إلى ذلك يواصل الجيش السوري النظامي اغلاق جميع الطرقات الواصلة بين مخيم خان الشيح والمناطق المجاورة له، مما يضطرهم إلى سلوك طريق "الموت"، والذي قضى عليه عدد من اللاجئين إما قنصاً أو بقذائف المدفعية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4940