map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3920

حالة فزع كبيرة بين المدنيين بعد استهداف مخيم خان الشيح ومحيطه بالصورايخ والبراميل المتفجرة

تاريخ النشر : 29-05-2016
حالة فزع كبيرة بين المدنيين بعد استهداف مخيم خان الشيح ومحيطه بالصورايخ والبراميل المتفجرة

أفاد مراسل مجموعة العمل، أن حالة فزع كبيرة يعيشها أبناء مخيم خان الشيح، عقب شن الطائرات السورية غاراتها منذ الصباح واستهداف المنطقة بالصواريخ والبراميل المتفجرة، وقال أن الطيران الحربي "السوخوي" شنّ أكثر من 12 غارة على أطراف المخيم القريبة وكل غارة أربعة صواريخ، يرافقها الطيران المروحي والذي يلقي كل جولة له أربعة براميل، اضافة إلى قصف مدفعي من قبل تلة الكابوسية، حيث اهتزت منازل الأهالي وتحطمت زجاج نوافذها وسط حالة خوف كبيرة بين الأطفال والنساء.

كما استهدفت الطائرات منزل أحد أبناء المخيم في منطقة تحت النهر، مما خلف دماراً كبيراً في المنزل ولم ترد إلى الآن أي اصابات في صفوف المدنيين، كما واستهدف الجيش النظامي الموجود في الفوج (137) الطريق الوحيد الواصل بين المخيم وبلدة زاكيه بطلقات الشيلكا، في حين تواصل قوات النظام بإغلاق كافة الطرقات الواصلة بين المخيم والمناطق البلدات المجاورة له.

الأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع الصحي والإنساني داخل المخيم، حيث حُرم الأهالي من الخدمات الصحية والإسعافية بشكل شبه كامل، بالإضافة إلى نقص حاد بالمواد الغذائية الأساسية كالخبز، حيث ناشد العشرات من الأهالي جميع المؤسسات الإغاثية العاملة في سورية بضرورة العمل على إيصال مساعداتها إلى اللاجئين المحاصرين داخل المخيم، خصوصاً فيما يتعلق بالأدوية وحليب الأطفال.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4996

أفاد مراسل مجموعة العمل، أن حالة فزع كبيرة يعيشها أبناء مخيم خان الشيح، عقب شن الطائرات السورية غاراتها منذ الصباح واستهداف المنطقة بالصواريخ والبراميل المتفجرة، وقال أن الطيران الحربي "السوخوي" شنّ أكثر من 12 غارة على أطراف المخيم القريبة وكل غارة أربعة صواريخ، يرافقها الطيران المروحي والذي يلقي كل جولة له أربعة براميل، اضافة إلى قصف مدفعي من قبل تلة الكابوسية، حيث اهتزت منازل الأهالي وتحطمت زجاج نوافذها وسط حالة خوف كبيرة بين الأطفال والنساء.

كما استهدفت الطائرات منزل أحد أبناء المخيم في منطقة تحت النهر، مما خلف دماراً كبيراً في المنزل ولم ترد إلى الآن أي اصابات في صفوف المدنيين، كما واستهدف الجيش النظامي الموجود في الفوج (137) الطريق الوحيد الواصل بين المخيم وبلدة زاكيه بطلقات الشيلكا، في حين تواصل قوات النظام بإغلاق كافة الطرقات الواصلة بين المخيم والمناطق البلدات المجاورة له.

الأمر الذي أدى إلى تفاقم الوضع الصحي والإنساني داخل المخيم، حيث حُرم الأهالي من الخدمات الصحية والإسعافية بشكل شبه كامل، بالإضافة إلى نقص حاد بالمواد الغذائية الأساسية كالخبز، حيث ناشد العشرات من الأهالي جميع المؤسسات الإغاثية العاملة في سورية بضرورة العمل على إيصال مساعداتها إلى اللاجئين المحاصرين داخل المخيم، خصوصاً فيما يتعلق بالأدوية وحليب الأطفال.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/4996