map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

انطلاق مظاهرات "المعتقلون أولاً" في مدن أوروبية بمشاركة ناشطين ومعتقلين فلسطينيين سوريين مفرج عنهم

تاريخ النشر : 12-06-2016
انطلاق مظاهرات "المعتقلون أولاً" في مدن أوروبية بمشاركة ناشطين ومعتقلين فلسطينيين سوريين مفرج عنهم

خرجت يوم أمس في العاصمة الفرنسية باريس وعدة مدن أوروبية، مظاهرات تسلط الضوء على قضية المعتقلين في سجون النظام السوري تحت اسم “المعتقلون أولاً”، وانطلقت المظاهرة في باريس عند الـ4 عصراً من ساحة الباستيل وصولاً إلى ساحة الجمهورية “ريبوبليك”.

حيث رفعت في المظاهرة صور ألف شهيد ومعتقل في سجون النظام السوري، وتضمنت اليافطات التي رفعت في الفعالية صور لاجئين فلسطينيين قضوا تحت التعذيب وآخرين لازالوا في سجون النظام منذ سنوات، مترافقاً مع تلاوة أسماء المعتقلين عبر مكبرات الصوت.

وشارك في المظاهرة مئات الأشخاص بينهم متضامنون أوروبيون وعدد من المعتقلين الفلسطينيين المفرج عنهم من السجون السورية، وبعض النشطاء والمثقفين من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق.

وصمم منظمو المظاهرة مكعباً معدنياً على شكل زنزانة ساروا داخلها في شوارع العاصمة الفرنسية للفت الأنظار إلى قضية المعتقلين في سجون النظام السوري، تزامن ذلك مع خروج مظاهرات مماثلة في مدن أوروبية عدة أبزرها ليون الفرنسية وميونيخ وكولن الألمانيتان وكالمار السويدية رفع خلالها المشاركون ويافطات وصوراً لمعتقلين.

وأعرب منظمو الحدث عن خشيتهم بأن يكون ملف المعتقلين وعملية إطلاق سراحهم خاضعة للابتزاز السياسي بشكل خاص، مع محاولة التلاعب بها ضمن صفقات سياسية بين أطراف الصراع، روسيا والولايات المتحدة خصوصاً.

ويقول المنظمون "نحن لا نتكلم فقط عن سجناء بينهم نساء وأطفال محرومين من الحرية، بل عن آلاف المفقودين والمخطوفين الذين لا يُعرف مصيرهم، وآلاف المعتقلين المتروكين للموت جوعاً أو مرضاً أو تحت تعذيب ممنهج، ما يندرج تحت بند الجرائم ضد الإنسانية وفق المادة السابعة من ميثاق روما 1998".

واختتموا بالقول "إننا نتكلم عن كارثة بحجم عالمي، لم يصنعها السوريون وحدهم فقط، بل يشارك فيها العالم، ولاسيما قطباه الرئيسيان، روسيا وأمريكا".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5081

خرجت يوم أمس في العاصمة الفرنسية باريس وعدة مدن أوروبية، مظاهرات تسلط الضوء على قضية المعتقلين في سجون النظام السوري تحت اسم “المعتقلون أولاً”، وانطلقت المظاهرة في باريس عند الـ4 عصراً من ساحة الباستيل وصولاً إلى ساحة الجمهورية “ريبوبليك”.

حيث رفعت في المظاهرة صور ألف شهيد ومعتقل في سجون النظام السوري، وتضمنت اليافطات التي رفعت في الفعالية صور لاجئين فلسطينيين قضوا تحت التعذيب وآخرين لازالوا في سجون النظام منذ سنوات، مترافقاً مع تلاوة أسماء المعتقلين عبر مكبرات الصوت.

وشارك في المظاهرة مئات الأشخاص بينهم متضامنون أوروبيون وعدد من المعتقلين الفلسطينيين المفرج عنهم من السجون السورية، وبعض النشطاء والمثقفين من أبناء مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين بدمشق.

وصمم منظمو المظاهرة مكعباً معدنياً على شكل زنزانة ساروا داخلها في شوارع العاصمة الفرنسية للفت الأنظار إلى قضية المعتقلين في سجون النظام السوري، تزامن ذلك مع خروج مظاهرات مماثلة في مدن أوروبية عدة أبزرها ليون الفرنسية وميونيخ وكولن الألمانيتان وكالمار السويدية رفع خلالها المشاركون ويافطات وصوراً لمعتقلين.

وأعرب منظمو الحدث عن خشيتهم بأن يكون ملف المعتقلين وعملية إطلاق سراحهم خاضعة للابتزاز السياسي بشكل خاص، مع محاولة التلاعب بها ضمن صفقات سياسية بين أطراف الصراع، روسيا والولايات المتحدة خصوصاً.

ويقول المنظمون "نحن لا نتكلم فقط عن سجناء بينهم نساء وأطفال محرومين من الحرية، بل عن آلاف المفقودين والمخطوفين الذين لا يُعرف مصيرهم، وآلاف المعتقلين المتروكين للموت جوعاً أو مرضاً أو تحت تعذيب ممنهج، ما يندرج تحت بند الجرائم ضد الإنسانية وفق المادة السابعة من ميثاق روما 1998".

واختتموا بالقول "إننا نتكلم عن كارثة بحجم عالمي، لم يصنعها السوريون وحدهم فقط، بل يشارك فيها العالم، ولاسيما قطباه الرئيسيان، روسيا وأمريكا".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5081