map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

العلي: أونروا مطالبة بإيجاد خطوات عملية لحماية اللاجئين الفلسطينيين

تاريخ النشر : 12-06-2016
العلي: أونروا مطالبة بإيجاد خطوات عملية لحماية اللاجئين الفلسطينيين

طالب رئيس قسم الأبحاث في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ابراهيم العلي، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" بإيجاد خطوات عملية على الأرض لحماية اللاجئين الفلسطينيين في سورية، ومساندتهم بالمواد الإغاثية اللازمة، وعدم الاكتفاء "بإصدار بيانات الادانة والاستنكار لما يجري لهم"

وأضاف العلي في تصريح لـصحيفة"فلسطين"، أن اللاجئين الفلسطينيين وصل عدد ضحاياهم منذ اندلاع الأزمة السورية إلى أكثر من 3 الاف شخص، داعياً لتحمل أونروا لتحمل المسؤوليات اللازمة لحماية اللاجئين بصفتها مؤسسة دولية، والعمل على إبعاد اللاجئين عن آتون الصراع الجاري والذي لا شأن لهم فيه.

وكانت أونروا أصدرت بيانا أمس ابدت فيه قلقها البالغ تجاه تعرض اللاجئين الفلسطينيين في سورية للاستهداف، وذلك في ظل حالة الأحداث المسلحة الدائرة في البلاد، واستنكرت تصاعد "النزاع المسلح" في سورية والذي أدى في الأيام الماضية إلى مقتل لاجئين فلسطينيين.

ولفت العلي إلى أن بيان أونروا حمل في طياته متابعة لأحداث جرت مؤخراً، أدت إلى مقتل واصابة عدد من الفلسطينيين، فيما أن الجميع لم يرى منذ فترات طويلة أي بيانات لكثير من الأحداث الدموية التي جرت بحق اللاجئين الفلسطينيين على رغم ضعف تأثير هذه البيانات.

ونوه العلي إلى أن الأونروا تقتصر عملها على تقديم بعض المساعدات للاجئين خارج المخيمات والتجمعات التي يسكنوها، حيث يضطر اللاجئ الخروج لمناطق قد يتعرض فيها للموت أو الاعتقال أو السرقة للوصول لمساعدة أونروا.

وأكد أن دور الوكالة في مخيم اليرموك والذي يعد من أكبر المخيمات وأكثرها تجمعا باللاجئين، هو دور "تلطيفي غير فاعل"، حيث تعمل على تسليم اللاجئين مساعدات ممن تبقوا بداخله في مناطق خارجه للمخيم.

ولفتت وكالة أونروا في بيانها إلى مقتل عدد من الفلسطينيين من بينهم أطفال، من بينها حالات قنص، إضافة إلى تعرض منازلهم للتدمير في مناطق سكناهم، بعد تعرض أماكنهم للقصف بالمدفعية، وقد طالبت "كافة الأطراف" بالامتناع عن تعريض المدنيين لتلك المخاطر، واحترام التزاماتها المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي والتقيد بها.

المصدر: صحيفة فلسطين 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5084

طالب رئيس قسم الأبحاث في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ابراهيم العلي، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" بإيجاد خطوات عملية على الأرض لحماية اللاجئين الفلسطينيين في سورية، ومساندتهم بالمواد الإغاثية اللازمة، وعدم الاكتفاء "بإصدار بيانات الادانة والاستنكار لما يجري لهم"

وأضاف العلي في تصريح لـصحيفة"فلسطين"، أن اللاجئين الفلسطينيين وصل عدد ضحاياهم منذ اندلاع الأزمة السورية إلى أكثر من 3 الاف شخص، داعياً لتحمل أونروا لتحمل المسؤوليات اللازمة لحماية اللاجئين بصفتها مؤسسة دولية، والعمل على إبعاد اللاجئين عن آتون الصراع الجاري والذي لا شأن لهم فيه.

وكانت أونروا أصدرت بيانا أمس ابدت فيه قلقها البالغ تجاه تعرض اللاجئين الفلسطينيين في سورية للاستهداف، وذلك في ظل حالة الأحداث المسلحة الدائرة في البلاد، واستنكرت تصاعد "النزاع المسلح" في سورية والذي أدى في الأيام الماضية إلى مقتل لاجئين فلسطينيين.

ولفت العلي إلى أن بيان أونروا حمل في طياته متابعة لأحداث جرت مؤخراً، أدت إلى مقتل واصابة عدد من الفلسطينيين، فيما أن الجميع لم يرى منذ فترات طويلة أي بيانات لكثير من الأحداث الدموية التي جرت بحق اللاجئين الفلسطينيين على رغم ضعف تأثير هذه البيانات.

ونوه العلي إلى أن الأونروا تقتصر عملها على تقديم بعض المساعدات للاجئين خارج المخيمات والتجمعات التي يسكنوها، حيث يضطر اللاجئ الخروج لمناطق قد يتعرض فيها للموت أو الاعتقال أو السرقة للوصول لمساعدة أونروا.

وأكد أن دور الوكالة في مخيم اليرموك والذي يعد من أكبر المخيمات وأكثرها تجمعا باللاجئين، هو دور "تلطيفي غير فاعل"، حيث تعمل على تسليم اللاجئين مساعدات ممن تبقوا بداخله في مناطق خارجه للمخيم.

ولفتت وكالة أونروا في بيانها إلى مقتل عدد من الفلسطينيين من بينهم أطفال، من بينها حالات قنص، إضافة إلى تعرض منازلهم للتدمير في مناطق سكناهم، بعد تعرض أماكنهم للقصف بالمدفعية، وقد طالبت "كافة الأطراف" بالامتناع عن تعريض المدنيين لتلك المخاطر، واحترام التزاماتها المنصوص عليها في القانون الإنساني الدولي والتقيد بها.

المصدر: صحيفة فلسطين 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5084