map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4021

حملات اعتقال مستمرة في المخيمات الفلسطينية في سوريا

تاريخ النشر : 15-01-2015
حملات اعتقال مستمرة في المخيمات الفلسطينية في سوريا

تشهد المخيمات الفلسطينية وتيرة متصاعدة من الاعتقالات التي تطال اللاجئين الفلسطينيين على يد الأجهزة الأمنية وقوات الجيش السوري وخاصة تلك الواقعة تحت سيطرة قوات الجيش .
فمخيم العائدين في حمص والذي تم احصاء 135  معتقل من أبنائه على يد الأجهزة الأمنية السورية حسب إحصائيات مجموعة العمل ، غدا أكثر عرضة واستهداف من ذي قبل بعد تصاعد الأحداث وتحكم الجيش السوري واللجان الموالية له بكل تفاصيل المخيم ، وتم تسجيل عدة حالات اعتقال طالت شباب المخيم خلال الأيام الماضية  .
فقد قامت الأجهزة الأمنية السورية باعتقال عضو الهيئة الإدارية لإتحاد طلبة فلسطين " سليم محمد الصادق " على إثر مشاجرة في مقر الإتحاد بجامعة البعث ، جراء الصراع حول تولي مسؤولية الاتحاد وهو في العقد الثالث من العمر, من أهالي مدينة صفد في فلسطين,
كما واعتقلت الأجهزة الأمنية الشاب " محمد إبراهيم الحجير " أبو إبراهيم واقتادته إلى جهة مجهولة ولم تعرف خلفية الأعتقال ، وهو في العقد الرابع من العمر , من أهالي قرية طيرة حيفا في فلسطين .
إلى ذلك أفرجت الأجهزة الأمنية السرية عن الشاب " رامي محمد الرفاعي " بعد يوم من إعتقاله و عن الشاب  " مؤيد رياض عوض " بعد يومين من إعتقاله 
أما في مخيم خان الشيح في ريف العاصمة دمشق فقد وثقت مجموعة العمل أسماء 13 معتقلاً منذ 1-1-2015  في حين أصبحت حواجز الجيش السوري والمقنعين هاجزاً يؤرق شباب المخيم ، ويمنعهم من الخروج منه ، وتوقف أعمال الكثيرين بسبب ذلك ، وخاصة بعد تسليم المقنع عدد من أبناء المخيم .
فمنذ يومين اعتقل الجيش السوري ومن على حاجز الفرقة الاولى في الكسوة الشاب " طارق محمد رجا " من عشيرة الغوارنة ، والشاب " ابراهيم ادريس " من ابناء المخيم  وبذلك ترتفع حصيلة معتقلي مخيم خان الشيح ممن وثقت مجموعة العمل أسماؤهم منذ بداية أحداث الحرب إلى 55 معتقل .
يذكر أن مجموعة العمل وثقت أسماء 739 معتقل فلسطيني لدى الأجهزة الأمنية السورية منذ بداية أحداث الحرب في سوريا موزعين على كافة المخيمات الفلسطينية ، ووثقت كذلك 287 ضحية قضت تحت التعذيب في السجون السورية .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/511

تشهد المخيمات الفلسطينية وتيرة متصاعدة من الاعتقالات التي تطال اللاجئين الفلسطينيين على يد الأجهزة الأمنية وقوات الجيش السوري وخاصة تلك الواقعة تحت سيطرة قوات الجيش .
فمخيم العائدين في حمص والذي تم احصاء 135  معتقل من أبنائه على يد الأجهزة الأمنية السورية حسب إحصائيات مجموعة العمل ، غدا أكثر عرضة واستهداف من ذي قبل بعد تصاعد الأحداث وتحكم الجيش السوري واللجان الموالية له بكل تفاصيل المخيم ، وتم تسجيل عدة حالات اعتقال طالت شباب المخيم خلال الأيام الماضية  .
فقد قامت الأجهزة الأمنية السورية باعتقال عضو الهيئة الإدارية لإتحاد طلبة فلسطين " سليم محمد الصادق " على إثر مشاجرة في مقر الإتحاد بجامعة البعث ، جراء الصراع حول تولي مسؤولية الاتحاد وهو في العقد الثالث من العمر, من أهالي مدينة صفد في فلسطين,
كما واعتقلت الأجهزة الأمنية الشاب " محمد إبراهيم الحجير " أبو إبراهيم واقتادته إلى جهة مجهولة ولم تعرف خلفية الأعتقال ، وهو في العقد الرابع من العمر , من أهالي قرية طيرة حيفا في فلسطين .
إلى ذلك أفرجت الأجهزة الأمنية السرية عن الشاب " رامي محمد الرفاعي " بعد يوم من إعتقاله و عن الشاب  " مؤيد رياض عوض " بعد يومين من إعتقاله 
أما في مخيم خان الشيح في ريف العاصمة دمشق فقد وثقت مجموعة العمل أسماء 13 معتقلاً منذ 1-1-2015  في حين أصبحت حواجز الجيش السوري والمقنعين هاجزاً يؤرق شباب المخيم ، ويمنعهم من الخروج منه ، وتوقف أعمال الكثيرين بسبب ذلك ، وخاصة بعد تسليم المقنع عدد من أبناء المخيم .
فمنذ يومين اعتقل الجيش السوري ومن على حاجز الفرقة الاولى في الكسوة الشاب " طارق محمد رجا " من عشيرة الغوارنة ، والشاب " ابراهيم ادريس " من ابناء المخيم  وبذلك ترتفع حصيلة معتقلي مخيم خان الشيح ممن وثقت مجموعة العمل أسماؤهم منذ بداية أحداث الحرب إلى 55 معتقل .
يذكر أن مجموعة العمل وثقت أسماء 739 معتقل فلسطيني لدى الأجهزة الأمنية السورية منذ بداية أحداث الحرب في سوريا موزعين على كافة المخيمات الفلسطينية ، ووثقت كذلك 287 ضحية قضت تحت التعذيب في السجون السورية .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/511