map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3907

بيان صحفي || "بمناسبة يوم اللاجئ العالمي": مجموعة العمل تناشد المجتمع الدولي التدخل من أجل فلسطينيي سورية

تاريخ النشر : 21-06-2016
بيان صحفي || "بمناسبة يوم اللاجئ العالمي": مجموعة العمل تناشد المجتمع الدولي التدخل من أجل فلسطينيي سورية

يمر يوم اللاجئ في العشرين من حزيران فيتذكر اللاجئون الفلسطينيون نكبتهم المتجددة منذ عام 1948 وما تلاها من نكبات، تسبب فيها الاحتلال الاسرائيلي لأراضيهم بعدما هجر قسرياً قرابة 850 ألف فلسطيني ودمر 531 قرية ومدينة فلسطينية وارتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني حوالي 70 مجزرة راح ضحيتها آلاف الفلسطينيين.

وحيال ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون في سورية نتيجة الصراع الممتد هناك منذ أكثر من خمسة سنوات وما نتج عنه من تدمير لبعض المخيمات الفلسطينية وحصار بعضها الآخر وسقوط (3263) لاجئ فلسطيني بشتى أنواع الأسلحة، فقد قضى نتيجة أعمال القصف (1081) لاجئاً وبسبب التعذيب داخل المعتقلات حتى الموت (447) لاجئاً و(187) نتيجة حصار مخيم اليرموك بسبب الجوع ونقص المواد الغذائية الأساسية والطبية يضاف إليهم المئات من اللاجئين الفلسطينيين داخل وخارج المخيمات الفلسطينية سقطوا بسبب الاشتباكات أو الاعدام الميداني أو الاستهداف المباشر.

لقد تسببت الأزمة السورية بنزوح أكثر من 280 الف لاجئ فلسطيني عن مخيماتهم وأماكن سكنهم في سورية ولجوء حوالي 42.5 الف لاجئ إلى لبنان و15.5 ألفاً إلى الأردن و8 آلاف إلى تركيا و6 آلاف إلى مصر وألف إلى غزة وحوالي 72 ألفاً إلى أوروبا نتيجة القهر وفقدان الأمن الاجتماعي والمعيشي داخل سورية.

أمام هذه التحديات الخطيرة التي يواجهها اللاجئون الفلسطينيون فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تجدد مناشدتها للمجتمع الدولي بضرورة وضع حد للاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون داخل وخارج سورية، وتطالب النظام السوري بالكشف عن مصير 1077 لاجئاً معتقلاً داخل معتقلاته.

وتدعو إلى تقديم كافة أشكال الحماية للاجئين الفلسطينيين التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية، وإلى رفع الحصار عن المخيمات الفلسطينية والسماح بدخول قوافل الإغاثة العاجلة للاجئين الفلسطينيين داخل المخيمات والمناطق المحاصرة.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

لندن  21 - 6 - 2016

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5138

يمر يوم اللاجئ في العشرين من حزيران فيتذكر اللاجئون الفلسطينيون نكبتهم المتجددة منذ عام 1948 وما تلاها من نكبات، تسبب فيها الاحتلال الاسرائيلي لأراضيهم بعدما هجر قسرياً قرابة 850 ألف فلسطيني ودمر 531 قرية ومدينة فلسطينية وارتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني حوالي 70 مجزرة راح ضحيتها آلاف الفلسطينيين.

وحيال ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون في سورية نتيجة الصراع الممتد هناك منذ أكثر من خمسة سنوات وما نتج عنه من تدمير لبعض المخيمات الفلسطينية وحصار بعضها الآخر وسقوط (3263) لاجئ فلسطيني بشتى أنواع الأسلحة، فقد قضى نتيجة أعمال القصف (1081) لاجئاً وبسبب التعذيب داخل المعتقلات حتى الموت (447) لاجئاً و(187) نتيجة حصار مخيم اليرموك بسبب الجوع ونقص المواد الغذائية الأساسية والطبية يضاف إليهم المئات من اللاجئين الفلسطينيين داخل وخارج المخيمات الفلسطينية سقطوا بسبب الاشتباكات أو الاعدام الميداني أو الاستهداف المباشر.

لقد تسببت الأزمة السورية بنزوح أكثر من 280 الف لاجئ فلسطيني عن مخيماتهم وأماكن سكنهم في سورية ولجوء حوالي 42.5 الف لاجئ إلى لبنان و15.5 ألفاً إلى الأردن و8 آلاف إلى تركيا و6 آلاف إلى مصر وألف إلى غزة وحوالي 72 ألفاً إلى أوروبا نتيجة القهر وفقدان الأمن الاجتماعي والمعيشي داخل سورية.

أمام هذه التحديات الخطيرة التي يواجهها اللاجئون الفلسطينيون فإن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تجدد مناشدتها للمجتمع الدولي بضرورة وضع حد للاعتداءات والانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون داخل وخارج سورية، وتطالب النظام السوري بالكشف عن مصير 1077 لاجئاً معتقلاً داخل معتقلاته.

وتدعو إلى تقديم كافة أشكال الحماية للاجئين الفلسطينيين التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية، وإلى رفع الحصار عن المخيمات الفلسطينية والسماح بدخول قوافل الإغاثة العاجلة للاجئين الفلسطينيين داخل المخيمات والمناطق المحاصرة.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا

لندن  21 - 6 - 2016

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5138