map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3995

فلسطينيو سورية في لبنان يشتكون تقصير الأونروا والمؤسسات الإغاثية تجاههم

تاريخ النشر : 23-07-2016
فلسطينيو سورية في لبنان يشتكون تقصير الأونروا والمؤسسات الإغاثية تجاههم

يشتكي اللاجئون الفلسطينيون السوريون في لبنان تقصير وكالة "الأونروا" والسفارة الفلسطينية والمؤسسات والهيئات الإغاثية المحسوبة على الفصائل الفلسطينية تجاههم.

حيث أكد اللاجئون أن التقصير بالدرجة الأولى يقع على عاتق وكالة "الأونروا" والتي عوضاً من أن تعمل على تخفيف معاناتهم ومساعدتهم في أزماتهم المعيشية والاقتصادية، عملت على تخفيض المساعدات والإغاثية والمادية، حيث أصدرت قرارات سابقة تقضي بإيقاف بعض المساعدات المالية لهم، فيما وضعت شروطاً جديدة لإعادة تسجيلهم في سجلاتها وصفها اللاجئون "بالتعجيزية".

من جانب آخر تحدث أحد اللاجئين في لبنان – طلب عدم الكشف عن اسمه – لمجموعة العمل عن ما وصفه تقصير السفارة الفلسطينية في لبنان بحق فلسطينيي سورية حيث لم تبذل الجهود المطلوبة لترتيب الوضع القانوني لفلسطينيي سورية في لبنان بالإضافة إلى تقصيرها الواضح في الملف الإغاثي.

وفي السياق ذاته أكد اللاجئ أن جميع الجهود الإغاثية التي تبذلها الفصائل الفلسطينية المتواجد في لبنان لا ترقى لمستوى الأزمات والمعاناة التي يعانيها اللاجئون، حيث تعد المساعدات التي تقدمها تلك الهيئات والمؤسسات المحسوبة على الفصائل قليلة جداً مقارنة مع حجم المعاناة.

يذكر أن (42.5) ألف لاجئاً فلسطينياً هُجروا من سوريا بسبب الحرب في هناك، حيث يعانون من أوضاع معيشية غاية في القسوة خصوصاً مع غلاء المعيشية في لبنان وندرة فرص العمل، يضاف إلى ذلك الوضع القانوني الغير واضح لإقامتهم في لبنان.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5342

يشتكي اللاجئون الفلسطينيون السوريون في لبنان تقصير وكالة "الأونروا" والسفارة الفلسطينية والمؤسسات والهيئات الإغاثية المحسوبة على الفصائل الفلسطينية تجاههم.

حيث أكد اللاجئون أن التقصير بالدرجة الأولى يقع على عاتق وكالة "الأونروا" والتي عوضاً من أن تعمل على تخفيف معاناتهم ومساعدتهم في أزماتهم المعيشية والاقتصادية، عملت على تخفيض المساعدات والإغاثية والمادية، حيث أصدرت قرارات سابقة تقضي بإيقاف بعض المساعدات المالية لهم، فيما وضعت شروطاً جديدة لإعادة تسجيلهم في سجلاتها وصفها اللاجئون "بالتعجيزية".

من جانب آخر تحدث أحد اللاجئين في لبنان – طلب عدم الكشف عن اسمه – لمجموعة العمل عن ما وصفه تقصير السفارة الفلسطينية في لبنان بحق فلسطينيي سورية حيث لم تبذل الجهود المطلوبة لترتيب الوضع القانوني لفلسطينيي سورية في لبنان بالإضافة إلى تقصيرها الواضح في الملف الإغاثي.

وفي السياق ذاته أكد اللاجئ أن جميع الجهود الإغاثية التي تبذلها الفصائل الفلسطينية المتواجد في لبنان لا ترقى لمستوى الأزمات والمعاناة التي يعانيها اللاجئون، حيث تعد المساعدات التي تقدمها تلك الهيئات والمؤسسات المحسوبة على الفصائل قليلة جداً مقارنة مع حجم المعاناة.

يذكر أن (42.5) ألف لاجئاً فلسطينياً هُجروا من سوريا بسبب الحرب في هناك، حيث يعانون من أوضاع معيشية غاية في القسوة خصوصاً مع غلاء المعيشية في لبنان وندرة فرص العمل، يضاف إلى ذلك الوضع القانوني الغير واضح لإقامتهم في لبنان.

الوسوم

لبنان , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5342