map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

20 عائلة فلسطينية سورية عالقة على الحدود التركية تناشد المنظمات الإنسانية والفلسطينية

تاريخ النشر : 24-07-2016
20 عائلة فلسطينية سورية عالقة على الحدود التركية تناشد المنظمات الإنسانية والفلسطينية

ناشدت مجموعة من العائلات الفلسطينة السورية العالقة على الحدود التركية عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، المنظمات الدولية والإنسانية والسفارة الفلسطينية والمفوضية العامة للاجئين التدخل من أجل مساعدتهم للدخول إلى الأراضي التركية، فلم يعد باستطاعتهم الرجوع إلى مخيماتهم ومراكز تجمعاتهم لوجود الحواجز الأمنية السورية على طريق عودتهم، ولعلم تلك الحواجز وعناصرها الأمنية بتوجه تلك العائلات والأفراد نحو الأراضي التركية، والتي تعتبره تلك العناصر بالخيانة.

حيث أكد أحد العالقين على الحدود التركية في اتصال مع مراسل مجموعة العمل على أن هناك 20 عائلة، أي ما يقارب 100 شخص بينهم أطفال ونساء وكبار سن عالقون منذ أكثر من سبعة أشهر في منطقة اعزاز شمال حلب قرب  الحدود لسورية التركية، مشيراً أنهم حاولوا خلال تلك الفترة دخول الأراضي التركية إلا أن ذلك لم ينجح لانتشار الجيش التركي وتشديده على الحدود السورية، علاوة على ذلك القلق المصاحب لعملية التهريب للأراضي التركية والخوف من استهدافهم من قبل عناصر الجيش التركي.

 وعدم وجود مبالغ مالية لديهم اذ تصل تكلفة دخول الشخص الواحد إلى تركيا 700 $ ، وهم لا يملكون منه شيئاً، كما أنهم لا يستطيعون العودة إلى داخل سورية خوفاً من اعتقالهم من قبل حواجز الأمن السوري ومجموعاته المواليةله، الأمر الذي دفع معظم العائلات الفلسطينية إلى أن يبقوا على الحدود.

أما من الناحية الإنسانية فهم يعانون من أوضاع مزرية وقاسية ويعيشون بوضع نفسي سيء، فهم يبيتون في العراء بين أشجار الزيتون، مما أثر ذلك على حالتهم الصحية والنفسية خاصة منهم الأطفال.

وفي ختام المناشدات طالب اللاجئون الفلسطينيون بفتح ممر آمن لدخولهم للأراضي التركية رغم الظروف الأمنية الصعبة والعصيبة التي تمر بها.

يشار إلى أن تركيا قامت بإنشاء أبراج مراقبة وصفت بالذكية، حيث ترصد تلك الأبراج أي جسم متحرك يقترب من الحدود التركية السورية، إضافة إلى إطلاق تحذيرات باللغات التركية والإنجليزية والعربية لكل جسم متحرك يقترب مسافة 300 متر من الحدود.

صورة حصرية: تظهر مكان اقامة العائلات الفلسطينية السورية 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5348

ناشدت مجموعة من العائلات الفلسطينة السورية العالقة على الحدود التركية عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، المنظمات الدولية والإنسانية والسفارة الفلسطينية والمفوضية العامة للاجئين التدخل من أجل مساعدتهم للدخول إلى الأراضي التركية، فلم يعد باستطاعتهم الرجوع إلى مخيماتهم ومراكز تجمعاتهم لوجود الحواجز الأمنية السورية على طريق عودتهم، ولعلم تلك الحواجز وعناصرها الأمنية بتوجه تلك العائلات والأفراد نحو الأراضي التركية، والتي تعتبره تلك العناصر بالخيانة.

حيث أكد أحد العالقين على الحدود التركية في اتصال مع مراسل مجموعة العمل على أن هناك 20 عائلة، أي ما يقارب 100 شخص بينهم أطفال ونساء وكبار سن عالقون منذ أكثر من سبعة أشهر في منطقة اعزاز شمال حلب قرب  الحدود لسورية التركية، مشيراً أنهم حاولوا خلال تلك الفترة دخول الأراضي التركية إلا أن ذلك لم ينجح لانتشار الجيش التركي وتشديده على الحدود السورية، علاوة على ذلك القلق المصاحب لعملية التهريب للأراضي التركية والخوف من استهدافهم من قبل عناصر الجيش التركي.

 وعدم وجود مبالغ مالية لديهم اذ تصل تكلفة دخول الشخص الواحد إلى تركيا 700 $ ، وهم لا يملكون منه شيئاً، كما أنهم لا يستطيعون العودة إلى داخل سورية خوفاً من اعتقالهم من قبل حواجز الأمن السوري ومجموعاته المواليةله، الأمر الذي دفع معظم العائلات الفلسطينية إلى أن يبقوا على الحدود.

أما من الناحية الإنسانية فهم يعانون من أوضاع مزرية وقاسية ويعيشون بوضع نفسي سيء، فهم يبيتون في العراء بين أشجار الزيتون، مما أثر ذلك على حالتهم الصحية والنفسية خاصة منهم الأطفال.

وفي ختام المناشدات طالب اللاجئون الفلسطينيون بفتح ممر آمن لدخولهم للأراضي التركية رغم الظروف الأمنية الصعبة والعصيبة التي تمر بها.

يشار إلى أن تركيا قامت بإنشاء أبراج مراقبة وصفت بالذكية، حيث ترصد تلك الأبراج أي جسم متحرك يقترب من الحدود التركية السورية، إضافة إلى إطلاق تحذيرات باللغات التركية والإنجليزية والعربية لكل جسم متحرك يقترب مسافة 300 متر من الحدود.

صورة حصرية: تظهر مكان اقامة العائلات الفلسطينية السورية 

الوسوم

فلسطينيو سورية ، حلب ، تركيا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5348