map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3997

فوضى وعدم تنظيم في إعادة تسجيل بيانات فلسطينيي سورية في منطقة سبلين جنوب لبنان

تاريخ النشر : 28-07-2016
فوضى وعدم تنظيم في إعادة تسجيل بيانات فلسطينيي سورية في منطقة سبلين جنوب لبنان

فايز أبوعيد

اشتكى عدد من العائلات الفلسطينية السورية من حالة الفوضى وعدم التنظيم التي رافقت إعادة تسجيل بيانات فلسطيني سورية بمدرسة بيت جالا التابعة للأونروا في منطقة سبلين بأقليم الخروب جنوب لبنان، وعزا الأهالي سبب ذلك عدم اتباع الأونروا لآليات عمل واضحة لتنظيم الدور والتعامل مع الجموع الكبيرة التي وفدت إلى مكان التسجيل، بينما رأى البعض منهم أن مدة التسجيل التي حصرتها الأونروا بيوم واحد هي غير كافية خاصة أن حوالي 650 عائلة فلسطينية سورية تقطن بوادي الزينة وكترمايا وجدرا ومنطقة الشحيم.

وبدورهم حمل موظفوا الأونروا الأهالي المسؤولية عن حالة الفوضى وعدم الإنضباط و إلتزامهم بالنظام المتبع، رغم أن الأونروا حاولت إعطاء المراجعين أرقام تسلسلية تسهل عليهم الدخول بإنتظام، وأضافوا أن بعض العائلات أصرت أن تدخل قبل غيرها وتثير الفوضى.   

هذا وسُجل حالات إغماء وأزمات مرضية رافقت عملية تسجيل البيانات نتيجة الإزدحام الشديد وانتظار اللاجئين الفلسطينيين السوريين تحت أشعة الشمس الحارقة لمدة طويلة.

الجدير بالتنويه  أن وكالة الأونروا إعلنت يوم 25 / تموز _ يوليو / 2016  عن قيامها تحديث بيانات العائلات الفلسطينية السورية في لبنان، ودعت الأونروا جميع العائلات الفلسطينية المهجرة من سوريا والمدونة لديها حتى تاريخ 24/ 7 / 2016 بالتوجه إلى مراكز الأونروا حسب الأيام التي حددتها للاجئين في بيانها بين الساعة 7:30 صباحاً وحتى الساعة 2:00 ظهراً.

كما طالبت الأونروا من العائلات الفلسطينية حضور جميع أفراد العائلة شخصياً إلى مراكز الأونروا واصطحاب معهم الأوراق الثبوتية التالية: بطاقة الهوية الشخصية، جواز سفر، اخراج قيد صادر عن المديرية العامة لدائرة الأحوال الشخصية في سوريا، ختم تأشيرة دخول إلى لبنان من الدوائر الرسمية المختصة، دفتر العائلة من الدوائر الرسمية في سوريا، مستند يثبت الإقامة في سوريا قبل آذار 2011 مثل ايصالات كهرباء هاتف، عقد ايجار، شهادة مدرسية للأطفال.

يذكر أن عدد اللاجئين من فلسطينيي سورية في لبنان وفق احصائيات وكالة الأونروا قد بلغ (42.5) ألفاً في حين تشير احصائيات غير رسمية إلى انخفاض العدد إلى (33) ألف لاجئ.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5376

فايز أبوعيد

اشتكى عدد من العائلات الفلسطينية السورية من حالة الفوضى وعدم التنظيم التي رافقت إعادة تسجيل بيانات فلسطيني سورية بمدرسة بيت جالا التابعة للأونروا في منطقة سبلين بأقليم الخروب جنوب لبنان، وعزا الأهالي سبب ذلك عدم اتباع الأونروا لآليات عمل واضحة لتنظيم الدور والتعامل مع الجموع الكبيرة التي وفدت إلى مكان التسجيل، بينما رأى البعض منهم أن مدة التسجيل التي حصرتها الأونروا بيوم واحد هي غير كافية خاصة أن حوالي 650 عائلة فلسطينية سورية تقطن بوادي الزينة وكترمايا وجدرا ومنطقة الشحيم.

وبدورهم حمل موظفوا الأونروا الأهالي المسؤولية عن حالة الفوضى وعدم الإنضباط و إلتزامهم بالنظام المتبع، رغم أن الأونروا حاولت إعطاء المراجعين أرقام تسلسلية تسهل عليهم الدخول بإنتظام، وأضافوا أن بعض العائلات أصرت أن تدخل قبل غيرها وتثير الفوضى.   

هذا وسُجل حالات إغماء وأزمات مرضية رافقت عملية تسجيل البيانات نتيجة الإزدحام الشديد وانتظار اللاجئين الفلسطينيين السوريين تحت أشعة الشمس الحارقة لمدة طويلة.

الجدير بالتنويه  أن وكالة الأونروا إعلنت يوم 25 / تموز _ يوليو / 2016  عن قيامها تحديث بيانات العائلات الفلسطينية السورية في لبنان، ودعت الأونروا جميع العائلات الفلسطينية المهجرة من سوريا والمدونة لديها حتى تاريخ 24/ 7 / 2016 بالتوجه إلى مراكز الأونروا حسب الأيام التي حددتها للاجئين في بيانها بين الساعة 7:30 صباحاً وحتى الساعة 2:00 ظهراً.

كما طالبت الأونروا من العائلات الفلسطينية حضور جميع أفراد العائلة شخصياً إلى مراكز الأونروا واصطحاب معهم الأوراق الثبوتية التالية: بطاقة الهوية الشخصية، جواز سفر، اخراج قيد صادر عن المديرية العامة لدائرة الأحوال الشخصية في سوريا، ختم تأشيرة دخول إلى لبنان من الدوائر الرسمية المختصة، دفتر العائلة من الدوائر الرسمية في سوريا، مستند يثبت الإقامة في سوريا قبل آذار 2011 مثل ايصالات كهرباء هاتف، عقد ايجار، شهادة مدرسية للأطفال.

يذكر أن عدد اللاجئين من فلسطينيي سورية في لبنان وفق احصائيات وكالة الأونروا قد بلغ (42.5) ألفاً في حين تشير احصائيات غير رسمية إلى انخفاض العدد إلى (33) ألف لاجئ.

الوسوم

فلسطينيو سورية ، لبنان، الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5376