map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

داعش يُصدر قراراً بإغلاق المدارس داخل اليرموك ويضيق الخناق على المدرسين

تاريخ النشر : 03-08-2016
داعش يُصدر قراراً  بإغلاق المدارس داخل اليرموك ويضيق الخناق على المدرسين

أصدر تنظيم داعش مؤخراً قراراً جديداً يقضي بإغلاق كافة المدارس داخل مخيم اليرموك، ومنع الكادر التدريسي من ممارسة عملهم إلا عن طريق التنظيم، وجاءت ذاك القرار بعد أن استدعى تنظيم الدولة جميع المدرسين في اليرموك وأبلغهم بجملة من القرارات التي تتعلق بالعملية التعليمية للسنة الدراسية القادمة  2016 _ 2017، كما طالب داعش من المدرسين الذين يريدون العمل بصفة مستخدم مدني وبدون أي ارتباط مع التنظيم، أن يباردوا لتسجيل اسمائهم  خلال فترة أسبوع من تاريخ الإعلان وبراتب شهري (25000) ليرة سورية.

فيما أكد عدد من الناشطين أن قرار داعش يضيق الخناق على المدرسين وينعكس سلباً على مستقبل حوالي(1500) طالب وطالبة داخل المخيم، وخاصة إذا ما قرر هؤلاء مغادرة المخيم والانتقال للدراسة في المناطق المتاخمة له (يلدا، ببيلا، بيت سحم).

يُشار إلى أن الوضع التعليمي في مخيم اليرموك يعاني أزمة حقيقية في ظل ممارسات تنظيم داعش وفرض أجنداته الخاصة على الأهالي المحاصرة، واستمرار حصار الجيش النظامي والقيادة العامة المفروض على المخيم، وقطع الماء والكهرباء ومنع عودة الاهالي إليه، إلا أن أبنائه أصروا على متابعة العملية التعليمية فيه من خلال إنشاء مراكز ومدارس تعليمية بديلة، حيث شهد اليرموك خروج ودخول العديد من الطلاب المحاصرين فيه لتقديم امتحانات الشهادة الإعدادية والثانوية. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5421

أصدر تنظيم داعش مؤخراً قراراً جديداً يقضي بإغلاق كافة المدارس داخل مخيم اليرموك، ومنع الكادر التدريسي من ممارسة عملهم إلا عن طريق التنظيم، وجاءت ذاك القرار بعد أن استدعى تنظيم الدولة جميع المدرسين في اليرموك وأبلغهم بجملة من القرارات التي تتعلق بالعملية التعليمية للسنة الدراسية القادمة  2016 _ 2017، كما طالب داعش من المدرسين الذين يريدون العمل بصفة مستخدم مدني وبدون أي ارتباط مع التنظيم، أن يباردوا لتسجيل اسمائهم  خلال فترة أسبوع من تاريخ الإعلان وبراتب شهري (25000) ليرة سورية.

فيما أكد عدد من الناشطين أن قرار داعش يضيق الخناق على المدرسين وينعكس سلباً على مستقبل حوالي(1500) طالب وطالبة داخل المخيم، وخاصة إذا ما قرر هؤلاء مغادرة المخيم والانتقال للدراسة في المناطق المتاخمة له (يلدا، ببيلا، بيت سحم).

يُشار إلى أن الوضع التعليمي في مخيم اليرموك يعاني أزمة حقيقية في ظل ممارسات تنظيم داعش وفرض أجنداته الخاصة على الأهالي المحاصرة، واستمرار حصار الجيش النظامي والقيادة العامة المفروض على المخيم، وقطع الماء والكهرباء ومنع عودة الاهالي إليه، إلا أن أبنائه أصروا على متابعة العملية التعليمية فيه من خلال إنشاء مراكز ومدارس تعليمية بديلة، حيث شهد اليرموك خروج ودخول العديد من الطلاب المحاصرين فيه لتقديم امتحانات الشهادة الإعدادية والثانوية. 

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , تعليم ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5421