map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

جيش التحرير الفلسطيني ينعي مجندَين جديدَين في ريف دمشق

تاريخ النشر : 04-09-2016
جيش التحرير الفلسطيني ينعي مجندَين جديدَين في ريف دمشق

قضى اللاجئ الفلسطيني "فؤاد حسن عوض" واللاجئ "موسى مهاوش" من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني خلال المواجهات المتواصلة بين قوات النظام السوري من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى في تل صوان بمدينة عدرا في ريف دمشق.

وكانت صفحات اعلامية مقربة من جيش التحرير الفلسطيني على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أعلنت أن (10) ضحايا سقطوا في سورية خلال أقل من 48 ساعة ماضية، وهم:

المجند "محمد ماجد حوراني"، والمجند "قاسم نبيل دسوقي"، والملازم أول "علاء علي عجاج"، و"مهند حميد عبدالله"، و"مصطفى محمد هواري" من أبناء مخيم حندرات، و"محمد نصر فلاح"من مخيم السيدة زينب، و"ضياء محمد أحمد"من مخيم السيدة زينب، و"محمد فتحي برو"، و"أحمد زهير شعبان"، قضوا خلال اشتباكات جرت في تل صوان بمدينة عدرا بين قوات الجيش السوري ومعها مجموعات من جيش التحرير الفلسطيني من جهة، ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى، كما أصيب عدد من المجندين الفلسطنيين من أبناء مخيم خان دنون خلال الاشتباكات، فيما قضى المجند "رأفت محمد حميد الشملوني" من مخيم السيدة زينب في معارك مدينة إبطع بريف درعا بين الجيش النظامي ومجموعات المعارضة المسلحة.

مما يرفع حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني منذ بدء أحداث الحرب في سورية إلى (178) بحسب احصائيات #مجموعة_العمل، يستثنى منهم عناصر جيش التحرير الذين انشقوا عن الجيش وانضموا لمجموعات المعارضة المسلحة وقضوا خلال اشتباكات مع النظام، أوممن قضى منهم تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

يشار إلى أن جيش التحرير الفلسطيني يقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أرياف درعا والسويداء ودمشق، منها الزبداني وعدرا والمليحة وجوبر والمعضمية وداريا وتل كردي، وذلك بحسب تصريحات قيادته في وقت سابق.

 

 

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5647

قضى اللاجئ الفلسطيني "فؤاد حسن عوض" واللاجئ "موسى مهاوش" من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني خلال المواجهات المتواصلة بين قوات النظام السوري من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى في تل صوان بمدينة عدرا في ريف دمشق.

وكانت صفحات اعلامية مقربة من جيش التحرير الفلسطيني على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أعلنت أن (10) ضحايا سقطوا في سورية خلال أقل من 48 ساعة ماضية، وهم:

المجند "محمد ماجد حوراني"، والمجند "قاسم نبيل دسوقي"، والملازم أول "علاء علي عجاج"، و"مهند حميد عبدالله"، و"مصطفى محمد هواري" من أبناء مخيم حندرات، و"محمد نصر فلاح"من مخيم السيدة زينب، و"ضياء محمد أحمد"من مخيم السيدة زينب، و"محمد فتحي برو"، و"أحمد زهير شعبان"، قضوا خلال اشتباكات جرت في تل صوان بمدينة عدرا بين قوات الجيش السوري ومعها مجموعات من جيش التحرير الفلسطيني من جهة، ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى، كما أصيب عدد من المجندين الفلسطنيين من أبناء مخيم خان دنون خلال الاشتباكات، فيما قضى المجند "رأفت محمد حميد الشملوني" من مخيم السيدة زينب في معارك مدينة إبطع بريف درعا بين الجيش النظامي ومجموعات المعارضة المسلحة.

مما يرفع حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني منذ بدء أحداث الحرب في سورية إلى (178) بحسب احصائيات #مجموعة_العمل، يستثنى منهم عناصر جيش التحرير الذين انشقوا عن الجيش وانضموا لمجموعات المعارضة المسلحة وقضوا خلال اشتباكات مع النظام، أوممن قضى منهم تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

يشار إلى أن جيش التحرير الفلسطيني يقاتل في أكثر من 15 موقعاً في أرياف درعا والسويداء ودمشق، منها الزبداني وعدرا والمليحة وجوبر والمعضمية وداريا وتل كردي، وذلك بحسب تصريحات قيادته في وقت سابق.

 

 

 

الوسوم

جيش التحرير الفلسطيني ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5647