map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

سقوط 3 عناصر من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني يرفع حصيلة ضحاياه إلى 15 خلال 72 ساعة الماضية

تاريخ النشر : 05-09-2016
سقوط 3 عناصر من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني يرفع حصيلة ضحاياه إلى 15 خلال 72 ساعة الماضية

قضى ثلاثة عناصر جدد من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني هم: "عمار الروبة", و"سامري علي الناجي", و"عامر يوسف خلف" ولك جراء المواجهات المندلعة في ريف دمشق بين الكتائب المسلحة التابعة للمعارضة السورية، والجيش النظامي وجيش التحرير الفلسطيني، مما يرفع عدد الضحايا الذين قضوا من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني والموثقين بالاسم خلال 72 ساعة الماضية إلى15 ضحية, من بينهم 7 عناصر قضوا يوم2/9 هم: الملازم أول "علاء علي عجاج"، والملازم شرف "مهند حميد عبدالله"، والملازم شرف "مصطفى محمد هواري" من أبناء مخيم حندرات، و"محمد نصر فلاح"، و"ضياء محمد أحمد"، و"محمد فتحي برو"، و"أحمد زهير شعبان"، قضوا خلال اشتباكات جرت في تل صوان بمدينة عدرا، فيما مات يوم 3/ 9 ثلاثة عناصر هم:الشاب "محمد ماجد حوراني"، والشاب "قاسم نبيل دسوقي" قضيا في معارك تل صوان بمدينة عدرا بريف دمشق، والشاب "رأفت محمد حميد الشملوني" قضى في معارك مدينة إبطع بريف درعا.

أما يوم 4/ 9 فقد قضى اللاجئ الفلسطيني "فؤاد حسن عوض" واللاجئ "موسى مهاوش" من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني خلال المواجهات المتواصلة بين قوات النظام السوري من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى في تل صوان بلدة عدرا في ريف دمشق.

ويجدر الإشارة إلى أن حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني ارتقعت إلى (181) بحسب احصائيات مجموعة العمل، يستثنى منهم عناصر جيش التحرير الذين انشقوا عن الجيش وانضموا لمجموعات المعارضة المسلحة و قضوا خلال اشتباكات مع النظام، أوممن قضى منهم تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5658

قضى ثلاثة عناصر جدد من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني هم: "عمار الروبة", و"سامري علي الناجي", و"عامر يوسف خلف" ولك جراء المواجهات المندلعة في ريف دمشق بين الكتائب المسلحة التابعة للمعارضة السورية، والجيش النظامي وجيش التحرير الفلسطيني، مما يرفع عدد الضحايا الذين قضوا من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني والموثقين بالاسم خلال 72 ساعة الماضية إلى15 ضحية, من بينهم 7 عناصر قضوا يوم2/9 هم: الملازم أول "علاء علي عجاج"، والملازم شرف "مهند حميد عبدالله"، والملازم شرف "مصطفى محمد هواري" من أبناء مخيم حندرات، و"محمد نصر فلاح"، و"ضياء محمد أحمد"، و"محمد فتحي برو"، و"أحمد زهير شعبان"، قضوا خلال اشتباكات جرت في تل صوان بمدينة عدرا، فيما مات يوم 3/ 9 ثلاثة عناصر هم:الشاب "محمد ماجد حوراني"، والشاب "قاسم نبيل دسوقي" قضيا في معارك تل صوان بمدينة عدرا بريف دمشق، والشاب "رأفت محمد حميد الشملوني" قضى في معارك مدينة إبطع بريف درعا.

أما يوم 4/ 9 فقد قضى اللاجئ الفلسطيني "فؤاد حسن عوض" واللاجئ "موسى مهاوش" من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني خلال المواجهات المتواصلة بين قوات النظام السوري من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى في تل صوان بلدة عدرا في ريف دمشق.

ويجدر الإشارة إلى أن حصيلة ضحايا جيش التحرير الفلسطيني ارتقعت إلى (181) بحسب احصائيات مجموعة العمل، يستثنى منهم عناصر جيش التحرير الذين انشقوا عن الجيش وانضموا لمجموعات المعارضة المسلحة و قضوا خلال اشتباكات مع النظام، أوممن قضى منهم تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

الوسوم

فلسطينيو سورية , جيش التحرير الفلسطيني , عدرا , ريف دمشق , ضحايا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5658