map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

مجموعة العمل تنقل معاناة المعتقلين الفلسطينيين السوريين إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف

تاريخ النشر : 19-09-2016
مجموعة العمل تنقل معاناة المعتقلين الفلسطينيين السوريين إلى مجلس حقوق الإنسان في جنيف

مجموعة العمل - جنيف

شارك مركز العودة الفلسطيني في لندن بأعمال الدورة الـ 33 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المنعقدة اليوم  الاثنين 19 أيلول – سبتمبر في جنيف، حيث ألقى "أحمد حسين" ممثلاً عن مركز العودة ومنسق مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، مداخلة شفهية ضمن جلسة النقاش العام اللاحق  لمداولات البند الرابع حول لجنة التحقيق الخاصة بالقضية السورية.

تركزت المداخلة حول معاناة المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية، هذا وقد كان مركز العودة قد زوّد المؤتمر بمداخلة مكتوبة باللغة الإنكليزية سلط الضوء فيها على معاناة فلسطينيي سورية، معتمداً على العمل التوثيقي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، وبدوره اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المداخلة ضمن وثائقه الرسمية.

فيما عقد مركز العودة الفلسطيني وبمشاركة مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ندوةً خاصة حول المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية وما تعرضوا له من انتهاكات جسمية داخل المعتقلات السورية، على هامش الدورة الـ 33 لمجلس حقوق الإنسان.

حيث تم عرض شهادة لأحد الناجين من التعذيب في المعتقلات السورية روى فيها اللاجئ "محمد نجمة" تفاصيل شهادته حول ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون في سجون النظام من جرائم وتعذيب حتى الموت، إلى ذلك استضافت الندوة الباحثة "غولنوز سيدامينوفا" المتخصصة في القانون الدولي لحقوق الإنسان والباحثة في مركز جنيف لحقوق الإنسان.

فيما قدم الأستاذ "أحمد حسين" عرضاً مختصراً تناول خلاله خلاصة إحصاءات وأبحاث والتقارير التوثيقة لمجموعة العمل والتي تتناول أوضاع فلسطينيي سورية وما تعرضوا له من انتهاكات داخل وخارج سورية، بالإضافة إلى عرض آخر الإحصاءات حول الضحايا والمعتقلين الفلسطينيين السوريين خاصة ضحايا التعذيب منهم.

كما أعلن الحسين عن إطلاق التقرير نصف السنوي لعام 2016 الذي ستصدره مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ومركز العودة يوم غداً، والذي يرصد أهمّ الأحداث التي ألمّت بالمخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية، من استهداف وحصار وخسائر بشرية من ضحايا ومعتقلين خلال الفترة الممتدة بين شهري كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2016 ، ويسلّط الضوء على الأوضاع العامة للاجئين الفلسطينيين داخل سورية وخارجها في كافة الصعد المعيشية والاقتصادية والإغاثية والصحية والقانونية، من خلال التوثيق الميداني الخاص بمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.

يُذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية هي مجموعة حقوقية إعلامية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن بمشاركة العشرات من الناشطين والباحثين الفلسطينيين الذين عملوا على توثيق الضحايا والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريين، حيث تم وثقت المجموعة حوالي (3341) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين، وأكثر من (1100) معتقلاً، بالإضافة إلى (451) حالة تعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5747

مجموعة العمل - جنيف

شارك مركز العودة الفلسطيني في لندن بأعمال الدورة الـ 33 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المنعقدة اليوم  الاثنين 19 أيلول – سبتمبر في جنيف، حيث ألقى "أحمد حسين" ممثلاً عن مركز العودة ومنسق مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، مداخلة شفهية ضمن جلسة النقاش العام اللاحق  لمداولات البند الرابع حول لجنة التحقيق الخاصة بالقضية السورية.

تركزت المداخلة حول معاناة المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية، هذا وقد كان مركز العودة قد زوّد المؤتمر بمداخلة مكتوبة باللغة الإنكليزية سلط الضوء فيها على معاناة فلسطينيي سورية، معتمداً على العمل التوثيقي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، وبدوره اعتمد مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة المداخلة ضمن وثائقه الرسمية.

فيما عقد مركز العودة الفلسطيني وبمشاركة مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ندوةً خاصة حول المعتقلين الفلسطينيين في السجون السورية وما تعرضوا له من انتهاكات جسمية داخل المعتقلات السورية، على هامش الدورة الـ 33 لمجلس حقوق الإنسان.

حيث تم عرض شهادة لأحد الناجين من التعذيب في المعتقلات السورية روى فيها اللاجئ "محمد نجمة" تفاصيل شهادته حول ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون في سجون النظام من جرائم وتعذيب حتى الموت، إلى ذلك استضافت الندوة الباحثة "غولنوز سيدامينوفا" المتخصصة في القانون الدولي لحقوق الإنسان والباحثة في مركز جنيف لحقوق الإنسان.

فيما قدم الأستاذ "أحمد حسين" عرضاً مختصراً تناول خلاله خلاصة إحصاءات وأبحاث والتقارير التوثيقة لمجموعة العمل والتي تتناول أوضاع فلسطينيي سورية وما تعرضوا له من انتهاكات داخل وخارج سورية، بالإضافة إلى عرض آخر الإحصاءات حول الضحايا والمعتقلين الفلسطينيين السوريين خاصة ضحايا التعذيب منهم.

كما أعلن الحسين عن إطلاق التقرير نصف السنوي لعام 2016 الذي ستصدره مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ومركز العودة يوم غداً، والذي يرصد أهمّ الأحداث التي ألمّت بالمخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية، من استهداف وحصار وخسائر بشرية من ضحايا ومعتقلين خلال الفترة الممتدة بين شهري كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو 2016 ، ويسلّط الضوء على الأوضاع العامة للاجئين الفلسطينيين داخل سورية وخارجها في كافة الصعد المعيشية والاقتصادية والإغاثية والصحية والقانونية، من خلال التوثيق الميداني الخاص بمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية.

يُذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية هي مجموعة حقوقية إعلامية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن بمشاركة العشرات من الناشطين والباحثين الفلسطينيين الذين عملوا على توثيق الضحايا والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريين، حيث تم وثقت المجموعة حوالي (3341) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين، وأكثر من (1100) معتقلاً، بالإضافة إلى (451) حالة تعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية.

الوسوم

مركز العودة الفلسطيني , مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية , مجلس حقوق الإنسان , جنيف ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5747