map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

أهالي مخيم اليرموك يتوقفون عن إرسال أبنائهم للمدارس بسبب سيطرة "داعش" عليها

تاريخ النشر : 21-09-2016
أهالي مخيم اليرموك يتوقفون عن إرسال أبنائهم للمدارس بسبب سيطرة "داعش" عليها

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

يستمر تنظيم "داعش" الذي سيطر على مخيم اليرموك منذ مطلع نيسان | إبريل 2015، بمسلسل التضييقات على أهالي المخيم المحاصرين، حيث طالت جرائمه المتنفس الأخير لطلاب المخيم وهي المدارس البديلة.

حيث أكد ناشطون قبل أيام قيام عناصر "داعش" بمنع افتتاح المدارس للطلبة في المخيم، ليأتي بعد أيام فارضاً منهاجاً جديداً على الطلاب. من جانبهم امتنع الأهالي عن إرسال أبنائهم إلى تلك المدارس، التي يفرض فيها تنظيم "داعش" أفكاره على الطلاب.

فيما أكد الأهالي أن "داعش" قد أغلق عدد من المدارس وقام بحصرها بمدرسة واحدة للذكور قرب مسجد ابراهيم الخليل في حي العروبة جنوب المخيم، ومدرسة واحدة للإناث في منطقة الحجر الأسود معقل التنظيم جنوب المخيم، وأقرَّ مناهج جديدة من إعداده.

يذكر أن تظيم "داعش" كان قد سيطر على مخيم اليرموك بدعم وتنسيق مع عناصر جبهة النصرة الذين قاموا بتسهيل دخول وسيطرة "داعش" على مخيم اليرموك وذلك مطلع إبريل | نيسان 2015.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5758

مجموعة العمل – مخيم اليرموك

يستمر تنظيم "داعش" الذي سيطر على مخيم اليرموك منذ مطلع نيسان | إبريل 2015، بمسلسل التضييقات على أهالي المخيم المحاصرين، حيث طالت جرائمه المتنفس الأخير لطلاب المخيم وهي المدارس البديلة.

حيث أكد ناشطون قبل أيام قيام عناصر "داعش" بمنع افتتاح المدارس للطلبة في المخيم، ليأتي بعد أيام فارضاً منهاجاً جديداً على الطلاب. من جانبهم امتنع الأهالي عن إرسال أبنائهم إلى تلك المدارس، التي يفرض فيها تنظيم "داعش" أفكاره على الطلاب.

فيما أكد الأهالي أن "داعش" قد أغلق عدد من المدارس وقام بحصرها بمدرسة واحدة للذكور قرب مسجد ابراهيم الخليل في حي العروبة جنوب المخيم، ومدرسة واحدة للإناث في منطقة الحجر الأسود معقل التنظيم جنوب المخيم، وأقرَّ مناهج جديدة من إعداده.

يذكر أن تظيم "داعش" كان قد سيطر على مخيم اليرموك بدعم وتنسيق مع عناصر جبهة النصرة الذين قاموا بتسهيل دخول وسيطرة "داعش" على مخيم اليرموك وذلك مطلع إبريل | نيسان 2015.

الوسوم

داعش , مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5758