map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

قصف بالبراميل المتفجرة يوقع 3 ضحايا على المنفذ الوحيد لمخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 25-09-2016
قصف بالبراميل المتفجرة يوقع 3 ضحايا على المنفذ الوحيد لمخيم خان الشيح

أفاد مراسل مجموعة العمل بريف دمشق، أن الطيران المروحي ألقى أكثر من 16 برميلاً متفجراً في محيط مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الغربي، استهدفت المزارع جهة العباسة وبلدة الدرخبية.

وقال مراسل المجموعة أن 3 ضحايا من المهجرين إلى مخيم خان الشيح قضوا جراء البراميل والقصف بالمدفعية على الطريق الرابط بين مخيم خان الشيح وبلدة زاكية، وأضاف المراسل أن جثث الضحايا الثلاثة لازالت على الطريق الحربي، ويصعب الوصول إليهم بسبب الاستهداف المباشر من قبل مدفعية النظام المتمركزة في جبل "سلح الطير" وتواصل استهداف الطيران المروحي للمنطقة، مؤكداً أن طريق خان الشيح زاكية مقطوع بشكل كامل.

هذا ويعتبر طريق زاكية-خان الشيح الشريان الوحيد الذي يمد أبناء المخيم بالمؤن وحاجاته الضرورية، علماً أن جميع الطرق المؤدية للمخيم مقطوعة، مما يجبر الأهالي إلى سلوك طريق زاكية بالرغم من خطورته العالية، حيث يتعرض دوماً لاستهداف مواقع الجيش السوري.

وقد سقط العديد من أبناء المخيم ضحايا خلال مرورهم عليه حتى أطلق أبناء المخيم عليه "طريق الموت "، وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة العمل وثقت أسماء (183) ضحية من سكان مخيم خان الشيح قضوا منذ بدء أحداث الحرب.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5784

أفاد مراسل مجموعة العمل بريف دمشق، أن الطيران المروحي ألقى أكثر من 16 برميلاً متفجراً في محيط مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الغربي، استهدفت المزارع جهة العباسة وبلدة الدرخبية.

وقال مراسل المجموعة أن 3 ضحايا من المهجرين إلى مخيم خان الشيح قضوا جراء البراميل والقصف بالمدفعية على الطريق الرابط بين مخيم خان الشيح وبلدة زاكية، وأضاف المراسل أن جثث الضحايا الثلاثة لازالت على الطريق الحربي، ويصعب الوصول إليهم بسبب الاستهداف المباشر من قبل مدفعية النظام المتمركزة في جبل "سلح الطير" وتواصل استهداف الطيران المروحي للمنطقة، مؤكداً أن طريق خان الشيح زاكية مقطوع بشكل كامل.

هذا ويعتبر طريق زاكية-خان الشيح الشريان الوحيد الذي يمد أبناء المخيم بالمؤن وحاجاته الضرورية، علماً أن جميع الطرق المؤدية للمخيم مقطوعة، مما يجبر الأهالي إلى سلوك طريق زاكية بالرغم من خطورته العالية، حيث يتعرض دوماً لاستهداف مواقع الجيش السوري.

وقد سقط العديد من أبناء المخيم ضحايا خلال مرورهم عليه حتى أطلق أبناء المخيم عليه "طريق الموت "، وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة العمل وثقت أسماء (183) ضحية من سكان مخيم خان الشيح قضوا منذ بدء أحداث الحرب.

الوسوم

مخيم خان الشيح ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5784