map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

استهداف مدرسة للأونروا وإصابات بين الطلبة والمدنيين بعد تجدد قصف مخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 28-09-2016
استهداف مدرسة للأونروا وإصابات بين الطلبة والمدنيين بعد تجدد قصف مخيم خان الشيح

أفادت الأنباء الواردة من مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، أن النظام السوري استهدف مدرسة "بئر السبع" التابعة لوكالة الغوث "الأونروا" في المخيم بقذيفتي هاون، وذلك خلال دوام الطلاب في المدرسة ما أدى لوقوع إصابات بين الطلاب وعدد من الكوادر التدريسية في المدرسة، وأثارت حالة فزع كبيرة وسط الطلبة والخوف من تجدد قصفهم.

تزامن ذلك مع قصف الطائرات الروسية السورية وسط المخيم حيث تم استهداف منازل المدنيين بجانب مسجد الهدى بصاروخ أطلقته الطائرات، مما أدى وقوع إصابات بين المدنيين بينهم إمرأة وطفلة وخلف دماراً كبيراً بالمنازل وخراباً بالممتلكات، وحالة خوف شديدة بين الأهالي وخاصة الأطفال.

وأكدت الأنباء الواردة أن الطيران الحربي قصف الطريق الرابط بين بلدة زاكية ومخيم خان الشيح، وهو المنفذ الوحيد لأبناء المخيم والذي يعتبر الشريان الوحيد الذي يمد أبناء المخيم بالمؤن وحاجاته الضرورية، علماً أن جميع الطرق المؤدية للمخيم مقطوعة، مما يجبر الأهالي إلى سلوك هذا الطريق بالرغم من خطورته العالية، وقد سقط العديد من أبناء المخيم ضحايا خلال مرورهم عليه حتى أطلق أبناء المخيم عليه "طريق الموت " وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة العمل وثقت أسماء (183) ضحية من سكان مخيم خان الشيح قضوا منذ بدء أحداث الحرب.

وكان النظام السوري استهدف يوم 16 حزيران العام 2015 إحدى مدارس الأونروا في مخيم خان الشيح تسبب بقضاء لاجئ فلسطيني ووقوع إصابات بين المدنيين وأدى إلى تدمير مبنى ملاصق لواحدة من منشآت الأونروا كانت تستضيف نشاطات صيفية يشارك فيها أطفال ما تسبب بإصابة طفل واحد على الأقل، مع الإشارة إلى أن المدرسة كانت خالية من الطلاب عند استهدافها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5808

أفادت الأنباء الواردة من مخيم خان الشيح بريف دمشق الغربي، أن النظام السوري استهدف مدرسة "بئر السبع" التابعة لوكالة الغوث "الأونروا" في المخيم بقذيفتي هاون، وذلك خلال دوام الطلاب في المدرسة ما أدى لوقوع إصابات بين الطلاب وعدد من الكوادر التدريسية في المدرسة، وأثارت حالة فزع كبيرة وسط الطلبة والخوف من تجدد قصفهم.

تزامن ذلك مع قصف الطائرات الروسية السورية وسط المخيم حيث تم استهداف منازل المدنيين بجانب مسجد الهدى بصاروخ أطلقته الطائرات، مما أدى وقوع إصابات بين المدنيين بينهم إمرأة وطفلة وخلف دماراً كبيراً بالمنازل وخراباً بالممتلكات، وحالة خوف شديدة بين الأهالي وخاصة الأطفال.

وأكدت الأنباء الواردة أن الطيران الحربي قصف الطريق الرابط بين بلدة زاكية ومخيم خان الشيح، وهو المنفذ الوحيد لأبناء المخيم والذي يعتبر الشريان الوحيد الذي يمد أبناء المخيم بالمؤن وحاجاته الضرورية، علماً أن جميع الطرق المؤدية للمخيم مقطوعة، مما يجبر الأهالي إلى سلوك هذا الطريق بالرغم من خطورته العالية، وقد سقط العديد من أبناء المخيم ضحايا خلال مرورهم عليه حتى أطلق أبناء المخيم عليه "طريق الموت " وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة العمل وثقت أسماء (183) ضحية من سكان مخيم خان الشيح قضوا منذ بدء أحداث الحرب.

وكان النظام السوري استهدف يوم 16 حزيران العام 2015 إحدى مدارس الأونروا في مخيم خان الشيح تسبب بقضاء لاجئ فلسطيني ووقوع إصابات بين المدنيين وأدى إلى تدمير مبنى ملاصق لواحدة من منشآت الأونروا كانت تستضيف نشاطات صيفية يشارك فيها أطفال ما تسبب بإصابة طفل واحد على الأقل، مع الإشارة إلى أن المدرسة كانت خالية من الطلاب عند استهدافها.

الوسوم

مخيم خان الشيح ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5808