map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

قصف مدفعي وجوي يستهدف أطراف ومحيط مخيم خان الشيح وناشطون يطلقون حملة "لا تخذلوا المخيم"

تاريخ النشر : 05-10-2016
قصف مدفعي وجوي يستهدف أطراف ومحيط مخيم خان الشيح وناشطون يطلقون حملة "لا تخذلوا المخيم"

مجموعة العمل – ريف دمشق

تعرضت أطراف مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق لقصف جوي ومدفعي عنيف، حيث استهدف الطيران الحربي أطرف المخيم بغارتين جويتن في ساعات متأخرة من مساء يوم أمس، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المكان، تزامن ذلك مع استهداف المخيم ومحيطه بوابل من قذائف الهاون والمدفعية التي أطلقت من مقرات الجيش النظامي في "تل الكابوسية" وأصابت أماكن متفرقة من المخيم منها وسط المخيم والحارة الغربية بالإضافة إلى المزارع المحيطة بالمخيم.

في ذات السياق، أطلق ناشطون فلسطينيون حملة "لا تخذلوا المخيم" عبر التغريد على الوسمين #لاتخذلوا_المخيم و #روسيا_تقتل_الفلسطينيين وذلك تضامناً مع مخيم خان الشيح وتعبيراً عن الرفض العمليات العسكرية التي تستهدف المخيم.

وأضاف القائمون على الحملة في بيان صحفي تلقت المجموعة نسخة منه "أن الحملة تأتي في ظل عدم اكتراث وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية بعمليات القصف والتهجير القسري التي يمارسها النظام السوري و حليفه الروسي اتجاه سكان مخيم خان الشيح، و ذلك بغية تهجير من تبقى من اهله وفق أجندات تخدم الكيان الصهيوني بتدمير المخيمات الفلسطينية في سوريا و إلغاء حق العودة المقدس لدى الشعب الفلسطيني."

ودعا القائمون على الحملة على أن مخيم خان الشيح هو منطقة مدنية مأهولة بالسكان ولا تواجد مسلح لأي طرف فيها، وأن الحملة تهدف الحملة لإيقاف القصف "الروسي –السوري"، والسماح بإدخال المساعدات الغذائية والطبية لأهالي المخيم فوراً لأكثر من 12 ألف لاجئ فلسطيني بينهم ثلاثة آلاف طفل.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5855

مجموعة العمل – ريف دمشق

تعرضت أطراف مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق لقصف جوي ومدفعي عنيف، حيث استهدف الطيران الحربي أطرف المخيم بغارتين جويتن في ساعات متأخرة من مساء يوم أمس، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة في المكان، تزامن ذلك مع استهداف المخيم ومحيطه بوابل من قذائف الهاون والمدفعية التي أطلقت من مقرات الجيش النظامي في "تل الكابوسية" وأصابت أماكن متفرقة من المخيم منها وسط المخيم والحارة الغربية بالإضافة إلى المزارع المحيطة بالمخيم.

في ذات السياق، أطلق ناشطون فلسطينيون حملة "لا تخذلوا المخيم" عبر التغريد على الوسمين #لاتخذلوا_المخيم و #روسيا_تقتل_الفلسطينيين وذلك تضامناً مع مخيم خان الشيح وتعبيراً عن الرفض العمليات العسكرية التي تستهدف المخيم.

وأضاف القائمون على الحملة في بيان صحفي تلقت المجموعة نسخة منه "أن الحملة تأتي في ظل عدم اكتراث وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" ومنظمة التحرير والفصائل الفلسطينية بعمليات القصف والتهجير القسري التي يمارسها النظام السوري و حليفه الروسي اتجاه سكان مخيم خان الشيح، و ذلك بغية تهجير من تبقى من اهله وفق أجندات تخدم الكيان الصهيوني بتدمير المخيمات الفلسطينية في سوريا و إلغاء حق العودة المقدس لدى الشعب الفلسطيني."

ودعا القائمون على الحملة على أن مخيم خان الشيح هو منطقة مدنية مأهولة بالسكان ولا تواجد مسلح لأي طرف فيها، وأن الحملة تهدف الحملة لإيقاف القصف "الروسي –السوري"، والسماح بإدخال المساعدات الغذائية والطبية لأهالي المخيم فوراً لأكثر من 12 ألف لاجئ فلسطيني بينهم ثلاثة آلاف طفل.

الوسوم

مخيم خان الشيح ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/5855