map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الثقافي الألماني يمنح الدكتواره الفخرية لفلسطيني سوري في لبنان

تاريخ النشر : 23-10-2016
الثقافي الألماني يمنح الدكتواره الفخرية لفلسطيني سوري في لبنان

فايز أبوعيد

منح المركز الثقافي الألماني في لبنان الدكتوراة الفخرية للاجئ الفلسطيني"وسيم وني" المهجر من مخيم اليرموك إلى لبنان، لجهوده في نشر التسامح والعدالة والقيم الإنسانية والثقافية والعلمية.

وبدوره قال وسيم وني:"إن قرار منحه الشهادة  هو بمثابة تكريم له ولأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات وخصوصاً فلسطيني سورية المهجرين إلى لبنان ، مشيراً إلى أن المركز الألماني منحه الدكتوراة الفخرية نتيجة العديد من الخدمات الإنسانية، التي قام بها لخدمة فلسطيني سورية في مدينة صيدا، منذ بداية تهجيرهم القسري من مخيم اليرموك إلى لبنان منذ أربع سنوات، وأكد الوني أن خدمة أبناء شعبه شرف كبير بالنسبة له وهو لم ينتظر التكريم عليه، مضيفاً أنه يهدي هذه الدكتوارة الفخرية إلى أبناء شعبه الفلسطيني المهجرين من سورية لأنهم سر نجاحه ولولاهم ما كان هذا التكريم.

يذكر أن عدد اللاجئين من فلسطينيي سورية في لبنان وفق احصائيات وكالة الأونروا لعام 2015 بلغ (42.5) ألفاً في حين تشير احصائيات غير رسمية إلى انخفاض العدد إلى (33) ألف لاجئ.

إلى ذلك يعاني اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سورية إلى لبنان أوضاعاً صعبة جداً على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، إلا أنها تتعمق أكثر مع اضطراب وضعهم القانوني وطرق إذلالهم وامتهانهم عند محاولتهم إخراج أوراق رسمية لتسيير أمورهم وخاصة في مراكز الأمن العام اللبناني .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6003

فايز أبوعيد

منح المركز الثقافي الألماني في لبنان الدكتوراة الفخرية للاجئ الفلسطيني"وسيم وني" المهجر من مخيم اليرموك إلى لبنان، لجهوده في نشر التسامح والعدالة والقيم الإنسانية والثقافية والعلمية.

وبدوره قال وسيم وني:"إن قرار منحه الشهادة  هو بمثابة تكريم له ولأبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات وخصوصاً فلسطيني سورية المهجرين إلى لبنان ، مشيراً إلى أن المركز الألماني منحه الدكتوراة الفخرية نتيجة العديد من الخدمات الإنسانية، التي قام بها لخدمة فلسطيني سورية في مدينة صيدا، منذ بداية تهجيرهم القسري من مخيم اليرموك إلى لبنان منذ أربع سنوات، وأكد الوني أن خدمة أبناء شعبه شرف كبير بالنسبة له وهو لم ينتظر التكريم عليه، مضيفاً أنه يهدي هذه الدكتوارة الفخرية إلى أبناء شعبه الفلسطيني المهجرين من سورية لأنهم سر نجاحه ولولاهم ما كان هذا التكريم.

يذكر أن عدد اللاجئين من فلسطينيي سورية في لبنان وفق احصائيات وكالة الأونروا لعام 2015 بلغ (42.5) ألفاً في حين تشير احصائيات غير رسمية إلى انخفاض العدد إلى (33) ألف لاجئ.

إلى ذلك يعاني اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من سورية إلى لبنان أوضاعاً صعبة جداً على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية، إلا أنها تتعمق أكثر مع اضطراب وضعهم القانوني وطرق إذلالهم وامتهانهم عند محاولتهم إخراج أوراق رسمية لتسيير أمورهم وخاصة في مراكز الأمن العام اللبناني .

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , المركز الثقافي الألماني ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6003