map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3907

بيان صحفي: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدين استهداف الناشطين والمدنيين داخل مخيم خان الشيح

تاريخ النشر : 27-10-2016
 بيان صحفي: مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدين استهداف الناشطين والمدنيين داخل مخيم خان الشيح

 مجموعة العمل – لندن

يخضع مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينين في الريف الغربي لمدينة دمشق لحصار مشدد منذ قرابة الثلاثين يوماً يمنع على سكانه الخروج أو الدخول منه وإليه مما أدى إلى نفاد المواد الأساسية من أغذية وأدوية لسكانه المقدر تعدادهم بحوالي الـ 15 الفاً ما بين لاجئ فلسطيني ونازح سوري من المناطق المجاورة .

وفي انتهاك جديد وصارخ لكل معايير الانسانية قامت قناصة النظام السوري باستهداف وقتل  الناشط الاغاثي خالد أسعد الخالدي بدم بارد  على طريق خان الشيح زاكية أثناء محاولته ادخال مادة الخبز للمحاصرين داخل المخيم من أطفال ونساء وشيوخ وذوي احتياجات خاصة.

إن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إذ تستنكر الجرائم المتجددة بحق اللاجئين الفلسطينيين في سورية  وتدين السلوك اللانساني في استهداف الناشطين الإغاثيين والإعلاميين والمدنيين العزل فإنها:

  • تدعو المجتمع الدولي بكل مؤسساته الانسانية والاغاثية والقانونية  إلى الضغط على أطراف الصراع كافة داخل سورية لتحييد مخيم خان الشيح وتجنيب اللاجئين الفلسطينيين المدنيين حمم البراميل المتفجرة والقصف الصاروخي الجوي الذي يتعرضون له منذ أسابيع عديدة.
  • فك الحصار المفروض على المخيم والسماح بادخال المواد الأساسية من غذاء ودواء عبر الطرق والممرات الرئيسية الموصلة للمخيم .
  • التوقف عن استهداف المدنيين والناشطين المتطوعين من أبناء المخيم لخدمة الأغراض الإنسانية، والسماح الفوري للطواقم الاغاثية والانسانية بالدخول الى المخيم لتلبية الاحتياجات المتزايدة للاجئين فيه.

 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية 27 – 10 – 2016 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6035

 مجموعة العمل – لندن

يخضع مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينين في الريف الغربي لمدينة دمشق لحصار مشدد منذ قرابة الثلاثين يوماً يمنع على سكانه الخروج أو الدخول منه وإليه مما أدى إلى نفاد المواد الأساسية من أغذية وأدوية لسكانه المقدر تعدادهم بحوالي الـ 15 الفاً ما بين لاجئ فلسطيني ونازح سوري من المناطق المجاورة .

وفي انتهاك جديد وصارخ لكل معايير الانسانية قامت قناصة النظام السوري باستهداف وقتل  الناشط الاغاثي خالد أسعد الخالدي بدم بارد  على طريق خان الشيح زاكية أثناء محاولته ادخال مادة الخبز للمحاصرين داخل المخيم من أطفال ونساء وشيوخ وذوي احتياجات خاصة.

إن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إذ تستنكر الجرائم المتجددة بحق اللاجئين الفلسطينيين في سورية  وتدين السلوك اللانساني في استهداف الناشطين الإغاثيين والإعلاميين والمدنيين العزل فإنها:

  • تدعو المجتمع الدولي بكل مؤسساته الانسانية والاغاثية والقانونية  إلى الضغط على أطراف الصراع كافة داخل سورية لتحييد مخيم خان الشيح وتجنيب اللاجئين الفلسطينيين المدنيين حمم البراميل المتفجرة والقصف الصاروخي الجوي الذي يتعرضون له منذ أسابيع عديدة.
  • فك الحصار المفروض على المخيم والسماح بادخال المواد الأساسية من غذاء ودواء عبر الطرق والممرات الرئيسية الموصلة للمخيم .
  • التوقف عن استهداف المدنيين والناشطين المتطوعين من أبناء المخيم لخدمة الأغراض الإنسانية، والسماح الفوري للطواقم الاغاثية والانسانية بالدخول الى المخيم لتلبية الاحتياجات المتزايدة للاجئين فيه.

 

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية 27 – 10 – 2016 

الوسوم

مخيم خان الشيح , بيانات صحفية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6035