map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

مجموعات موالية للنظام تشنّ حملة اعتقالات في مخيم السيدة زينب

تاريخ النشر : 29-10-2016
مجموعات موالية للنظام تشنّ حملة اعتقالات في مخيم السيدة زينب

 

أفاد مراسل مجموعة العمل في ريف دمشق، أن مجموعات شيعية موالية للنظام السوري يرافقها عناصر أمنية سورية شنّت حملة اعتقالات واسعة في مخيم السيدة زينب للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق طالت أكثر من 15 لاجئاً فلسطينياً.

وأضاف مراسلنا أن حساسية وضع الأهالي والمخيم تمنع نقل أسماء المعتقلين خوفاً على حياتهم، و لم تتضح أسباب الاعتقال، حيث يروج النظام وعناصر موالية له أنها حملة تنظيف لمتعاطي المخدرات على الرغم أن من تم اعتقالهم لا يتعاطون المخدرات وليس لديهم أي ملفات أمنية أو جنائية، ومن بين المعتقلين شاب مختل عقلياً.

وأكد مراسلنا أن الحملة ليست الأولى، فالمجموعات الشيعية الموالية للنظام السوري تشنّ بين الحين والآخر حملات اعتقال داخل المخيم مستخدمين في بعض الأحيان الرصاص الحي ضد المدنيين.

وعن دور عناصر الفصائل الفلسطينية المتواجدة في المخيم كالقيادة العامة وفتح الانتفاضة والصاعقة، أكد المراسل أنها تحولت لمجموعات تتعامل مع النظام والمجموعات الشيعية الموالية ضد بعضها البعض.

تجدر الإشارة إلى أن مخيم السيدة زينب يقع في منطقة تعود السيطرة فيها للمجموعات الشيعية الموالية للنظام السوري، فيما وثقت مجموعة العمل أسماء (33) معتقلاً من أبناء المخيم لا يزال مصيرهم مجهولاً في سجون النظام السوري.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6044

 

أفاد مراسل مجموعة العمل في ريف دمشق، أن مجموعات شيعية موالية للنظام السوري يرافقها عناصر أمنية سورية شنّت حملة اعتقالات واسعة في مخيم السيدة زينب للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق طالت أكثر من 15 لاجئاً فلسطينياً.

وأضاف مراسلنا أن حساسية وضع الأهالي والمخيم تمنع نقل أسماء المعتقلين خوفاً على حياتهم، و لم تتضح أسباب الاعتقال، حيث يروج النظام وعناصر موالية له أنها حملة تنظيف لمتعاطي المخدرات على الرغم أن من تم اعتقالهم لا يتعاطون المخدرات وليس لديهم أي ملفات أمنية أو جنائية، ومن بين المعتقلين شاب مختل عقلياً.

وأكد مراسلنا أن الحملة ليست الأولى، فالمجموعات الشيعية الموالية للنظام السوري تشنّ بين الحين والآخر حملات اعتقال داخل المخيم مستخدمين في بعض الأحيان الرصاص الحي ضد المدنيين.

وعن دور عناصر الفصائل الفلسطينية المتواجدة في المخيم كالقيادة العامة وفتح الانتفاضة والصاعقة، أكد المراسل أنها تحولت لمجموعات تتعامل مع النظام والمجموعات الشيعية الموالية ضد بعضها البعض.

تجدر الإشارة إلى أن مخيم السيدة زينب يقع في منطقة تعود السيطرة فيها للمجموعات الشيعية الموالية للنظام السوري، فيما وثقت مجموعة العمل أسماء (33) معتقلاً من أبناء المخيم لا يزال مصيرهم مجهولاً في سجون النظام السوري.

الوسوم

مخيم السيدة زينب ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6044