map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

المحكمة العامة جنوب دمشق تصدر قراراً يضيق حركة المرور بين اليرموك و يلدا

تاريخ النشر : 01-11-2016
المحكمة العامة جنوب دمشق تصدر قراراً يضيق حركة المرور بين اليرموك و يلدا

أصدرت المحكمة العامة لجنوب دمشق التابعة للمعارضة السورية، تعميماً تضيق الخانق فيه على حركة مرور الأهالي بين مخيم اليرموك المحاصر وبلدة يلدا عبر حاجز شارع العروبة.

وأشار البيان الذي نشر على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إلى أنه بناء على مقتضيات المصلحة العامة قررت المحكمة العامة لجنوب دمشق في جلسة مجلس الإدارة المنعقد بتاريخ 27/10/2016 ما يلي: عدم عبور أي شخص من حاجز العروبة إلا بموجب بطاقة تصريح صادرة عن مكاتب الأمن في البلدات، وأن يقوم المهجرون الراغبون بالمرور من الحاجز بتسجيل بياناتهم في مكتب الأمن الخاص بالبلدة القاطنين فيها، وأن يسجل الأطراف القاطنون في الطرف الآخر من الحاجز في مكتب أمن البلدة التي غالبا ما يتواجدون فيها.

ونوهت المحكمة العامة في جنوب دمشق أن القرار سينفذ بشكل تدريجي، وسيعمل به بعد أسبوع من تاريخ تعميمه.

هذا وكان الطريق الواصل بين المخيم ويلدا كان قد أغلق عدة مرات من قبل المجموعات المسلحة، وهو يُعتبر المنفذ الوحيد لدخول المواد والمساعدات الغذائية لأبناء المخيم المحاصرين.

يُشار أن المئات من العوائل الفلسطينية كانت قد نزحت عن مخيم اليرموك إثر اقتحام تنظيم الدولة – داعش له مطلع إبريل الماضي بتنسيق مع عناصر جبهة النصرة المتواجدين في اليرموك.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6069

أصدرت المحكمة العامة لجنوب دمشق التابعة للمعارضة السورية، تعميماً تضيق الخانق فيه على حركة مرور الأهالي بين مخيم اليرموك المحاصر وبلدة يلدا عبر حاجز شارع العروبة.

وأشار البيان الذي نشر على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إلى أنه بناء على مقتضيات المصلحة العامة قررت المحكمة العامة لجنوب دمشق في جلسة مجلس الإدارة المنعقد بتاريخ 27/10/2016 ما يلي: عدم عبور أي شخص من حاجز العروبة إلا بموجب بطاقة تصريح صادرة عن مكاتب الأمن في البلدات، وأن يقوم المهجرون الراغبون بالمرور من الحاجز بتسجيل بياناتهم في مكتب الأمن الخاص بالبلدة القاطنين فيها، وأن يسجل الأطراف القاطنون في الطرف الآخر من الحاجز في مكتب أمن البلدة التي غالبا ما يتواجدون فيها.

ونوهت المحكمة العامة في جنوب دمشق أن القرار سينفذ بشكل تدريجي، وسيعمل به بعد أسبوع من تاريخ تعميمه.

هذا وكان الطريق الواصل بين المخيم ويلدا كان قد أغلق عدة مرات من قبل المجموعات المسلحة، وهو يُعتبر المنفذ الوحيد لدخول المواد والمساعدات الغذائية لأبناء المخيم المحاصرين.

يُشار أن المئات من العوائل الفلسطينية كانت قد نزحت عن مخيم اليرموك إثر اقتحام تنظيم الدولة – داعش له مطلع إبريل الماضي بتنسيق مع عناصر جبهة النصرة المتواجدين في اليرموك.

الوسوم

المحكمة العامة , جنوب دمشق , يلدا , مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6069