map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

قطع طريق إمداد مدينة حلب ومخيم النيرب

تاريخ النشر : 04-11-2016
قطع طريق إمداد مدينة حلب ومخيم النيرب

قطعت مجموعات المعارضة المسلحة شمال سورية طريق حلب الأساسي "طريق أثريا - خناصر" الذي يمد حلب ومخيم النيرب بالبضائع والمواد المختلفة، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي والمجموعات الموالية له من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى.

فيما عبر أبناء مخيم النيرب عن حالة قلق كبيرة جراء قطع الطريق والخوف من وقف دخول البضائع، مما ينذر بأزمة جديدة من ارتفاع أسعار المواد وانقطاع المحروقات وبعض المواد الغذائية، الأمر الذي سيزيد من الأعباء المترتبة على اللاجئين الفلسطينيين في حلب ومخيم النيرب.

ويعد طريق إثريا - خناصر طريق إمدادٍ لقوات النظام، إذ يربط مناطق سيطرته في حلب بمدينة حماة ومن ثم حمص فالعاصمة دمشق، ويشكل خط الإمداد الوحيد للمدينة، وهو الشريان الأوحد الذي يصل مناطق سيطرة قوات الجيش النظامي بمدينة حلب ومحافظات وسط البلاد وجنوبها وغربها.

يشار أن المخيم يشهد حالة من عدم الاستقرار والأمان بسبب توتر الأوضاع الأمنية في المناطق المتاخمة له، وأن موقع مخيم النيرب الملاصق لمطار النيرب العسكري جعل منه موقع استراتيجي لطرفي الصراع في سورية، وقد تعرض في وقت سابق للقصف ولإطلاق النار مما أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6089

قطعت مجموعات المعارضة المسلحة شمال سورية طريق حلب الأساسي "طريق أثريا - خناصر" الذي يمد حلب ومخيم النيرب بالبضائع والمواد المختلفة، وذلك بعد اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي والمجموعات الموالية له من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى.

فيما عبر أبناء مخيم النيرب عن حالة قلق كبيرة جراء قطع الطريق والخوف من وقف دخول البضائع، مما ينذر بأزمة جديدة من ارتفاع أسعار المواد وانقطاع المحروقات وبعض المواد الغذائية، الأمر الذي سيزيد من الأعباء المترتبة على اللاجئين الفلسطينيين في حلب ومخيم النيرب.

ويعد طريق إثريا - خناصر طريق إمدادٍ لقوات النظام، إذ يربط مناطق سيطرته في حلب بمدينة حماة ومن ثم حمص فالعاصمة دمشق، ويشكل خط الإمداد الوحيد للمدينة، وهو الشريان الأوحد الذي يصل مناطق سيطرة قوات الجيش النظامي بمدينة حلب ومحافظات وسط البلاد وجنوبها وغربها.

يشار أن المخيم يشهد حالة من عدم الاستقرار والأمان بسبب توتر الأوضاع الأمنية في المناطق المتاخمة له، وأن موقع مخيم النيرب الملاصق لمطار النيرب العسكري جعل منه موقع استراتيجي لطرفي الصراع في سورية، وقد تعرض في وقت سابق للقصف ولإطلاق النار مما أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف المدنيين.

الوسوم

مخيم النيرب ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6089