map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3611

"الأونروا" انتهاكات خطيرة للقانون الدولي ترتكب بحق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

تاريخ النشر : 14-11-2016
"الأونروا" انتهاكات خطيرة للقانون الدولي ترتكب بحق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، الأربعاء 9-11-2016، إن هناك انتهاكات خطيرة للقانون الدولي وحقوق الإنسان، ترتكب بحق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا جرّاء النزاع الدائر في البلاد منذ العام 2011.
وأضافت الأونروا في بيانها أن " احتدام النزاع الدائر في سورية أدى إلى ارتفاع احتياجات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا الإنسانية، وحمايتهم من خطر الحرب"، مؤكدة أنها تسعى لضمان توفير الرعاية الإنسانية، للاجئين الفلسطينيين، في أنحاء سوريا.
وكان "بيير كرينبول" المفوض العام للأونروا قد ذكر في خطابه أمام اللجنة الرابعة (اللجنة الخاصة بالسياسة وإنهاء الاستعمار) في الثالث من تشرين الثاني 2016 بـ"أن أكثر من 60% من لاجئي فلسطين البالغ عددهم 560,000 قد تشردوا"
وأضاف كرينبول "إن معظم المخيمات التي كانت تأوي اللاجئين منذ عام 1948 قد تعرضت لأضرار جسيمة. ويكافح لاجئو فلسطين في سبيل البقاء على قيد الحياة في المساحات التي تعرضت للدمار في حلب وفي اليرموك، وفي ساحات المعركة في خان الشيح ودرعا، وهم معرضون لخطر العنف المدمر للجماعات المسلحة المعارضة ولآثار قصف المدفعية الحكومية".
تجدر الإشارة إلى أن المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية تعرضت لسقوط البراميل المتفجرة وقذائف المدفعية والصواريخ مما خلفت دماراً كبيراً في المنازل وسقوط ضحايا بينهم الأطفال والنساء، ووثقت مجموعة العمل (3390) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6160

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، الأربعاء 9-11-2016، إن هناك انتهاكات خطيرة للقانون الدولي وحقوق الإنسان، ترتكب بحق اللاجئين الفلسطينيين في سوريا جرّاء النزاع الدائر في البلاد منذ العام 2011.
وأضافت الأونروا في بيانها أن " احتدام النزاع الدائر في سورية أدى إلى ارتفاع احتياجات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا الإنسانية، وحمايتهم من خطر الحرب"، مؤكدة أنها تسعى لضمان توفير الرعاية الإنسانية، للاجئين الفلسطينيين، في أنحاء سوريا.
وكان "بيير كرينبول" المفوض العام للأونروا قد ذكر في خطابه أمام اللجنة الرابعة (اللجنة الخاصة بالسياسة وإنهاء الاستعمار) في الثالث من تشرين الثاني 2016 بـ"أن أكثر من 60% من لاجئي فلسطين البالغ عددهم 560,000 قد تشردوا"
وأضاف كرينبول "إن معظم المخيمات التي كانت تأوي اللاجئين منذ عام 1948 قد تعرضت لأضرار جسيمة. ويكافح لاجئو فلسطين في سبيل البقاء على قيد الحياة في المساحات التي تعرضت للدمار في حلب وفي اليرموك، وفي ساحات المعركة في خان الشيح ودرعا، وهم معرضون لخطر العنف المدمر للجماعات المسلحة المعارضة ولآثار قصف المدفعية الحكومية".
تجدر الإشارة إلى أن المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية تعرضت لسقوط البراميل المتفجرة وقذائف المدفعية والصواريخ مما خلفت دماراً كبيراً في المنازل وسقوط ضحايا بينهم الأطفال والنساء، ووثقت مجموعة العمل (3390) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين بينهم أطفال ونساء.

 

الوسوم

الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6160