map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

المفوض العام للأونروا: قلق من احتمالية أن يصبح مخيم خان الشيح بمثابة يرموك آخر

تاريخ النشر : 16-11-2016
المفوض العام للأونروا: قلق من احتمالية أن يصبح مخيم خان الشيح بمثابة يرموك آخر

 مجموعة العمل – الأردن

عبر المفوض العام لـ "الاونروا" بيير كرينبول في كلمة ألقاها أمام اجتماع اللجنة الاستشارية للأونروا نصف السنوي الثاني للعام  2016 الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان خلال الشهر الجاري، عن قلقه من احتمالية أن يصبح مخيم خان الشيح بمثابة يرموك آخر، وذلك بسبب ما يتعرض له من حصار وقصف مستمر منذ عدة أسابيع.

وأشار كرينبول إلى أن مخيمات الفلسطينيين في سورية تعرضت لأضرار بالغة. ويكافح لاجئو فلسطين من أجل البقاء على قيد الحياة في الأنقاض في حلب واليرموك.

ونوه المفوض العام للأونروا إلى أن الكارثة المروعة من العنف والدمار لا يبدو عليها أنها ستنتهي قريباً، وليس هناك من أحد في البلاد بمنأى عن آثارها. وإن أكثر من 60% من لاجئي فلسطين الذين يبلغ عددهم 560,000 لاجئ كانوا يقيمون في البلاد عندما اندلع النزاع في عام 2011 قد تشردوا مرة واحدة على الأقل، وقام ما لا يقل عن 120,000 شخص بالفرار من البلاد إلى لبنان والأردن ومصر وأوروبا.

ولفت المفوض العام بيير كرينبول إلى أن الأونروا قامت في سورية هذا العام، بزيادة معدل الالتحاق بالمدارس؛ وشدد على أن المعلمين والطلبة الذين نزحوا أو الذين يعيشون في مناطق النزاع قد بدأوا بالحضور للمدارس وهنالك حوالي 50,000 طالب وطالبة يتلقون تعليمهم وذلك صعوداً من أدنى عدد وصلنا إليه وهو 28,000 طالب وطالبة في عام 2012.

الجدير ذكره أن وكالة الأونروا أصدرت العديد من البيانات الصحفية أدانت فيها الاعتداءات والقصف المستمر الذي يتعرض له مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الغربي، والذي أودى بحياة العديد من سكانه، ودعت الأنروا في بيانها الصادر في 21 تشرين الأول 2016 المسؤولين عن هذه الأفعال للتقيد بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي وطالبت أطراف النزاع بأن يبذلوا قصارى جهدهم لحماية حياة المدنيين وفقاً للقانون الدولي.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6173

 مجموعة العمل – الأردن

عبر المفوض العام لـ "الاونروا" بيير كرينبول في كلمة ألقاها أمام اجتماع اللجنة الاستشارية للأونروا نصف السنوي الثاني للعام  2016 الذي عقد في العاصمة الأردنية عمان خلال الشهر الجاري، عن قلقه من احتمالية أن يصبح مخيم خان الشيح بمثابة يرموك آخر، وذلك بسبب ما يتعرض له من حصار وقصف مستمر منذ عدة أسابيع.

وأشار كرينبول إلى أن مخيمات الفلسطينيين في سورية تعرضت لأضرار بالغة. ويكافح لاجئو فلسطين من أجل البقاء على قيد الحياة في الأنقاض في حلب واليرموك.

ونوه المفوض العام للأونروا إلى أن الكارثة المروعة من العنف والدمار لا يبدو عليها أنها ستنتهي قريباً، وليس هناك من أحد في البلاد بمنأى عن آثارها. وإن أكثر من 60% من لاجئي فلسطين الذين يبلغ عددهم 560,000 لاجئ كانوا يقيمون في البلاد عندما اندلع النزاع في عام 2011 قد تشردوا مرة واحدة على الأقل، وقام ما لا يقل عن 120,000 شخص بالفرار من البلاد إلى لبنان والأردن ومصر وأوروبا.

ولفت المفوض العام بيير كرينبول إلى أن الأونروا قامت في سورية هذا العام، بزيادة معدل الالتحاق بالمدارس؛ وشدد على أن المعلمين والطلبة الذين نزحوا أو الذين يعيشون في مناطق النزاع قد بدأوا بالحضور للمدارس وهنالك حوالي 50,000 طالب وطالبة يتلقون تعليمهم وذلك صعوداً من أدنى عدد وصلنا إليه وهو 28,000 طالب وطالبة في عام 2012.

الجدير ذكره أن وكالة الأونروا أصدرت العديد من البيانات الصحفية أدانت فيها الاعتداءات والقصف المستمر الذي يتعرض له مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق الغربي، والذي أودى بحياة العديد من سكانه، ودعت الأنروا في بيانها الصادر في 21 تشرين الأول 2016 المسؤولين عن هذه الأفعال للتقيد بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي وطالبت أطراف النزاع بأن يبذلوا قصارى جهدهم لحماية حياة المدنيين وفقاً للقانون الدولي.

الوسوم

فلسطينيو سورية , الأونروا , الأردن , عمان , مخيم خان الشيح , مخيم اليرموك ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6173