map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

إنهاء حملة التوعية الصحية لأطفال اللاجئين جنوب دمشق

تاريخ النشر : 27-11-2016
إنهاء حملة التوعية الصحية لأطفال اللاجئين جنوب دمشق

أنهى ناشطون فلسطينيون من أبناء مخيم اليرموك وشباب منطقة ببيلا بالتعاون مع الدكتور أبو عمر وكادر المشفى المدني الجراحي الطبي التطوعي، حملة توعية صحية استهدفت طلبة المدارس الفلسطينية والمدراس الأخرى في المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق.

وقال أحد المشاركين في الحملة، أن الحملة بدأت بتوعية الأطفال نحو نظافتهم الشخصية حول كيفية استخدام الصابونة وفراشي الأسنان والشامبو، وضرورة تقليم الأظافر وتنظيم أوقات للدخول إلى الحمام.

وأوضح أنه تم فحص ألف طفل من قبل الطبيب أبو عمر مدير المشفى المدني الجراحي وتم الكشف عن إصابة 40% منهم بحالات قمل، و15% بالجرب، فيما وزعت الحملة على الأطفال صابون للاطفال وشامبو مضاد للقمل والصئبان، بالإضافة لأدوية لحالات الطفح الجلدي والجرب الناتجة عن قلة المياه والنظافة بفعل الحصار المفروض على المنطقة.

يذكر أن سيطرة تنظيم الدولة على المخيم المحاصر في إبريل | نيسان 2015 أجبرت آلاف اللاجئين الفلسطينيين على ترك منازلها والنزوح إلى البلدات المجاورة، وذلك بعدما سهلت مجموعات جبهة النصرة سيطرة "داعش" على المخيم المحاصر، في وقت تواصل فيه قوات الأمن والنظام السوري حصارها على مخيم اليرموك وتقطع عنه الماء والكهرباء وتمنع خروج أوعودة الأهالي إليه.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6243

أنهى ناشطون فلسطينيون من أبناء مخيم اليرموك وشباب منطقة ببيلا بالتعاون مع الدكتور أبو عمر وكادر المشفى المدني الجراحي الطبي التطوعي، حملة توعية صحية استهدفت طلبة المدارس الفلسطينية والمدراس الأخرى في المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق.

وقال أحد المشاركين في الحملة، أن الحملة بدأت بتوعية الأطفال نحو نظافتهم الشخصية حول كيفية استخدام الصابونة وفراشي الأسنان والشامبو، وضرورة تقليم الأظافر وتنظيم أوقات للدخول إلى الحمام.

وأوضح أنه تم فحص ألف طفل من قبل الطبيب أبو عمر مدير المشفى المدني الجراحي وتم الكشف عن إصابة 40% منهم بحالات قمل، و15% بالجرب، فيما وزعت الحملة على الأطفال صابون للاطفال وشامبو مضاد للقمل والصئبان، بالإضافة لأدوية لحالات الطفح الجلدي والجرب الناتجة عن قلة المياه والنظافة بفعل الحصار المفروض على المنطقة.

يذكر أن سيطرة تنظيم الدولة على المخيم المحاصر في إبريل | نيسان 2015 أجبرت آلاف اللاجئين الفلسطينيين على ترك منازلها والنزوح إلى البلدات المجاورة، وذلك بعدما سهلت مجموعات جبهة النصرة سيطرة "داعش" على المخيم المحاصر، في وقت تواصل فيه قوات الأمن والنظام السوري حصارها على مخيم اليرموك وتقطع عنه الماء والكهرباء وتمنع خروج أوعودة الأهالي إليه.

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , النظام السوري , فتح الشام ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6243