map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3615

أهالي مخيم خان الشيح: ناشطو المخيم حافظوا على بيوتنا وبعد خروجهم تعرضت للنهب والحرق

تاريخ النشر : 07-12-2016
أهالي مخيم خان الشيح: ناشطو المخيم حافظوا على بيوتنا وبعد خروجهم تعرضت للنهب والحرق

مجموعة العمل – ريف دمشق

أكد أهالي مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق لمجموعة العمل أن منازلهم تتعرض ومنذ خروج ناشطي المخيم إلى عمليات سرقة ونهرب ممنهجة من قبل بعض عناصر الجيش والمجموعات المحسوبة عليهم.

ووفقاً للأهالي فإن المنازل لم تتعرض لمثل هذه العمليات من نهب أو حرق طيلة السنوات الخمس التي تواجد فيها ناشطو المخيم، إلا أنه وبعد توقيع اتفاق المصالحة بين المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري، والذي خرج على إثره أكثر من (2000) مدني من مخيم خان الشيح بينهم ناشطون إغاثيون وإعلاميون من أبناء المخيم، شهد المخيم عمليات نهب وسرقة واسعة للعشرات من المنازل التي تم حرق بعضها من قبل عناصر النظام والمحسوبون عليه والذين يسيطرون على المخيم الآن، حيث يتم نقل أثاث وأغراض المنازل المسروقة خارج المخيم وفي وضح النهار.

وأضاف الأهالي أن عمليات السرقة ونقل المسروقات تتم أمام مرأى حواجز الجيش النظامي والمجموعات الموالية ليه والتي لا تحرك ساكناً لإيقاف السرقات.

يذكر أن الناشطين الإغاثيين والإعلاميين من أبناء المخيم أجبروا على ترك منازلهم ومخيمهم وفق الاتفاق الذي تم توقيعه بين المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري، يقضي بخروج المعارضة السورية المسلحة من بلدة خان الشيح والبلدات المجاورة لها وانتقالها إلى مدينة إدلب بعد تسليهما لسلاحها الثقيل.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6311

مجموعة العمل – ريف دمشق

أكد أهالي مخيم خان الشيح للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق لمجموعة العمل أن منازلهم تتعرض ومنذ خروج ناشطي المخيم إلى عمليات سرقة ونهرب ممنهجة من قبل بعض عناصر الجيش والمجموعات المحسوبة عليهم.

ووفقاً للأهالي فإن المنازل لم تتعرض لمثل هذه العمليات من نهب أو حرق طيلة السنوات الخمس التي تواجد فيها ناشطو المخيم، إلا أنه وبعد توقيع اتفاق المصالحة بين المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري، والذي خرج على إثره أكثر من (2000) مدني من مخيم خان الشيح بينهم ناشطون إغاثيون وإعلاميون من أبناء المخيم، شهد المخيم عمليات نهب وسرقة واسعة للعشرات من المنازل التي تم حرق بعضها من قبل عناصر النظام والمحسوبون عليه والذين يسيطرون على المخيم الآن، حيث يتم نقل أثاث وأغراض المنازل المسروقة خارج المخيم وفي وضح النهار.

وأضاف الأهالي أن عمليات السرقة ونقل المسروقات تتم أمام مرأى حواجز الجيش النظامي والمجموعات الموالية ليه والتي لا تحرك ساكناً لإيقاف السرقات.

يذكر أن الناشطين الإغاثيين والإعلاميين من أبناء المخيم أجبروا على ترك منازلهم ومخيمهم وفق الاتفاق الذي تم توقيعه بين المعارضة السورية المسلحة والنظام السوري، يقضي بخروج المعارضة السورية المسلحة من بلدة خان الشيح والبلدات المجاورة لها وانتقالها إلى مدينة إدلب بعد تسليهما لسلاحها الثقيل.

 

الوسوم

مخيم خان الشيح ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6311