map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3906

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعو الأونروا إلى الاستمرار بتقديم وتوسيع خدماتها للاجئين من فلسطينيي سورية

تاريخ النشر : 08-12-2016
مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تدعو الأونروا إلى الاستمرار بتقديم وتوسيع خدماتها للاجئين من فلسطينيي سورية

بمناسبة الذكرى السابعة والستين لتأسيس الأونروا من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة 1949 وفي ظل ما تشهده سورية الدولة المضيفة للاجئين من أعمال عنف ونزاعات مسلحة وانتهاكات لحقوق الانسان بشكل عام وما تتعرض له المخيمات واللاجئون الفلسطينيون في سورية من انعدام للأمن والأمان وما ترتب على ذلك من كوارث و قتل لأكثرمن 3400 لاجئاً فلسطينياً نتيجة القصف والحصار والتعذيب حتى الموت داخل المعتقلات ومراكز الاحتجاز بالإضافة إلى التهجير الذي طال سكان ستة مخيمات وتجمعات رئيسية.

إن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وبهذه المناسبة ندعو الاونروا باعتبارها شاهداً حياً على نكبة فلسطين ومكلفة من قبل المجتمع الدولي لاستمرار تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة حتى تحقيق عودتهم إلى ديارهم ونشدد على :
• استمرار تقديم المعونة الغذائية والنقدية المقدمة للاجئين المهجرين داخل سورية واللاجئين إلى الدول المضيفة للاجئين كلبنان والأردن وغزة وتحسين الخدمات كما ً ونوعا ً بما يضمن الحفاظ على كرامتهم وأمنهم ، ورفض كل التقليصات التي قامت بها الأونروا على كل المستويات - الصحة والتعليم والاغاثة-.
• حماية حقوق اللاجئين بالحصول على خدمات الصحة والتعليم وتأمين السبل الكفيلة بالوصول إليها.
• ضرورة تقديم الحماية الجسدية والقانونية للاجئين جنبا ً إلى جنب الإغاثة والتشغيل .
• توسيع مجال عملها ليشمل اللاجئين من سورية إلى خارج الدول المضيفة كمصر وتركيا وغيرها من دول اللجوء الجديد بالتنسيق مع المفوضية العامة للاجئين.


مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية
لندن - 8-12-2016

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6323

بمناسبة الذكرى السابعة والستين لتأسيس الأونروا من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة 1949 وفي ظل ما تشهده سورية الدولة المضيفة للاجئين من أعمال عنف ونزاعات مسلحة وانتهاكات لحقوق الانسان بشكل عام وما تتعرض له المخيمات واللاجئون الفلسطينيون في سورية من انعدام للأمن والأمان وما ترتب على ذلك من كوارث و قتل لأكثرمن 3400 لاجئاً فلسطينياً نتيجة القصف والحصار والتعذيب حتى الموت داخل المعتقلات ومراكز الاحتجاز بالإضافة إلى التهجير الذي طال سكان ستة مخيمات وتجمعات رئيسية.

إن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية وبهذه المناسبة ندعو الاونروا باعتبارها شاهداً حياً على نكبة فلسطين ومكلفة من قبل المجتمع الدولي لاستمرار تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في الدول المضيفة حتى تحقيق عودتهم إلى ديارهم ونشدد على :
• استمرار تقديم المعونة الغذائية والنقدية المقدمة للاجئين المهجرين داخل سورية واللاجئين إلى الدول المضيفة للاجئين كلبنان والأردن وغزة وتحسين الخدمات كما ً ونوعا ً بما يضمن الحفاظ على كرامتهم وأمنهم ، ورفض كل التقليصات التي قامت بها الأونروا على كل المستويات - الصحة والتعليم والاغاثة-.
• حماية حقوق اللاجئين بالحصول على خدمات الصحة والتعليم وتأمين السبل الكفيلة بالوصول إليها.
• ضرورة تقديم الحماية الجسدية والقانونية للاجئين جنبا ً إلى جنب الإغاثة والتشغيل .
• توسيع مجال عملها ليشمل اللاجئين من سورية إلى خارج الدول المضيفة كمصر وتركيا وغيرها من دول اللجوء الجديد بالتنسيق مع المفوضية العامة للاجئين.


مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية
لندن - 8-12-2016

الوسوم

الأونروا , مجموعة العمل ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6323