map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

قصف صاروخي يخلف دماراً كبيراً في مخيم اليرموك يوم أمس

تاريخ النشر : 09-12-2016
قصف صاروخي يخلف دماراً كبيراً في مخيم اليرموك يوم أمس

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
أفادت الأنباء الواردة من مخيم اليرموك المحاصر، أن قوات النظام السوري ومجموعات موالية له قصفت بالصواريخ يوم أمس، الأحياء السكنية عند مدخل المخيم من جهة شارع الثلاثين بمخيم اليرموك، ما أسفر عن دمار عدد من الأبنية السكنية.
فيما بث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر دماراً كبيراً تعرضت له الأبنية السكنية جراء القصف، وتظهر فيها مزراع شارع الثلاثين وأبنية منطقة القاعة الملاصقة للمخيم والتي يسيطرعليها قوات النظام السوري، حيث يتم اطلاق الصواريخ وقذائف الهاون من على أسطحها بحسب شهود عيان.
الجدير ذكره، أن المنطقة المستهدفة هي إحدى مناطق سيطرة "فتح الشام"، حيث يفرض تنظيم الدولة - داعش حصاره عليها، وتضم منطقة الريجة ومحيطها وحارة عين غزال وشارع حيفا في مخيم اليرموك، ويمنع الأهالي من الدخول والخروج من وإلى المنطقة، أو إدخال المواد الغذائية إلا في حالاتٍ نادرة، في مسعى منه للضغط على من تبقى من "جبهة فتح الشام" لتسليم أنفسهم أو الخروج من المخيم المحاصر.
فيما يواصل الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية - القيادة العامة بفرض حصارهم على المخيم لليوم (1270) على التوالي، وانقطاع الكهرباء منذ أكثر من (1329) يوماً، والماء لـ (790) يوماً على التوالي.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6328

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
أفادت الأنباء الواردة من مخيم اليرموك المحاصر، أن قوات النظام السوري ومجموعات موالية له قصفت بالصواريخ يوم أمس، الأحياء السكنية عند مدخل المخيم من جهة شارع الثلاثين بمخيم اليرموك، ما أسفر عن دمار عدد من الأبنية السكنية.
فيما بث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تظهر دماراً كبيراً تعرضت له الأبنية السكنية جراء القصف، وتظهر فيها مزراع شارع الثلاثين وأبنية منطقة القاعة الملاصقة للمخيم والتي يسيطرعليها قوات النظام السوري، حيث يتم اطلاق الصواريخ وقذائف الهاون من على أسطحها بحسب شهود عيان.
الجدير ذكره، أن المنطقة المستهدفة هي إحدى مناطق سيطرة "فتح الشام"، حيث يفرض تنظيم الدولة - داعش حصاره عليها، وتضم منطقة الريجة ومحيطها وحارة عين غزال وشارع حيفا في مخيم اليرموك، ويمنع الأهالي من الدخول والخروج من وإلى المنطقة، أو إدخال المواد الغذائية إلا في حالاتٍ نادرة، في مسعى منه للضغط على من تبقى من "جبهة فتح الشام" لتسليم أنفسهم أو الخروج من المخيم المحاصر.
فيما يواصل الجيش النظامي ومجموعات الجبهة الشعبية - القيادة العامة بفرض حصارهم على المخيم لليوم (1270) على التوالي، وانقطاع الكهرباء منذ أكثر من (1329) يوماً، والماء لـ (790) يوماً على التوالي.

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , النظام السوري , فتح الشام ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6328