map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الأردن يغلق مخيم "سايبر سيتي" للاجئين الفلسطينين السوريين

تاريخ النشر : 11-12-2016
الأردن يغلق مخيم "سايبر سيتي" للاجئين الفلسطينين السوريين

مجموعة العمل – الأردن

 أغلقت السلطات الأردنية مخيم "سايبر سيتي" الذي يأوي حوالي (175) عائلة فلسطينية فرت من جحيم الحرب في سورية، وقامت بنقلهم إلى مخيم حدائق الملك عبد الله في مدينة الرمثا.

ووفقاً لما أعلنته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في الأردن، أنه جرى مؤخراً إغلاق مخيم "سايبر سيتي" للاجئين، الواقع شمالي المملكة، والذي كان يأوي عدداً من فلسطينيي سوريا اللاجئين بالإضافة لسوريين، وتم نقل اللاجئين فيه إلى مخيم حدائق الملك عبد الله في مدينة الرمثا، وذلك باتفاق مشترك بين السلطات الأردنية والمفوضية. وأوضح المتحدث باسم المنظمة الأممية، محمد الحواري أن "مخيم الحدائق هي منطقة أكبر للاجئين، وقد تم عمل صيانة لجميع مرافقه كي تستوعب لاجئي مخيم السايبر"، الذي تم استحداثه منذ 5 سنوات. ولفت إلى أن "مخيم سايبر سيتي هو ملكية خاصة لأحد المواطنين، وقد تمت إعادته لصاحبه".

الجدير بالتنويه أن مخيم سايبر ستي، كان أشبه بمعتقل، حيث عانى اللاجئون فيه من تشديد أمني كبير وسوء بالأوضاع الإنسانية والمعاملة المهينة والتعتيم الإعلامي على معاناتهم، أدت إلى خفض أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين المتواجدين فيه، وهذا المجمع الصناعي المحاط بسياج ومعزز بحراسة أمنية مشددة كان بالأصل مقر لإقامة عمال آسيويين كانوا يعملون في مصانع المدينة الصناعية في مدينة اربد قبل أن يتم إغلاقه منذ سنوات نتيجة الإضرابات المتتالية للعمال احتجاجاً على سوء مستوى السكن، وتم فتح هذا المكان بتبرع من صاحبه لإيواء اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية.  

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6344

مجموعة العمل – الأردن

 أغلقت السلطات الأردنية مخيم "سايبر سيتي" الذي يأوي حوالي (175) عائلة فلسطينية فرت من جحيم الحرب في سورية، وقامت بنقلهم إلى مخيم حدائق الملك عبد الله في مدينة الرمثا.

ووفقاً لما أعلنته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في الأردن، أنه جرى مؤخراً إغلاق مخيم "سايبر سيتي" للاجئين، الواقع شمالي المملكة، والذي كان يأوي عدداً من فلسطينيي سوريا اللاجئين بالإضافة لسوريين، وتم نقل اللاجئين فيه إلى مخيم حدائق الملك عبد الله في مدينة الرمثا، وذلك باتفاق مشترك بين السلطات الأردنية والمفوضية. وأوضح المتحدث باسم المنظمة الأممية، محمد الحواري أن "مخيم الحدائق هي منطقة أكبر للاجئين، وقد تم عمل صيانة لجميع مرافقه كي تستوعب لاجئي مخيم السايبر"، الذي تم استحداثه منذ 5 سنوات. ولفت إلى أن "مخيم سايبر سيتي هو ملكية خاصة لأحد المواطنين، وقد تمت إعادته لصاحبه".

الجدير بالتنويه أن مخيم سايبر ستي، كان أشبه بمعتقل، حيث عانى اللاجئون فيه من تشديد أمني كبير وسوء بالأوضاع الإنسانية والمعاملة المهينة والتعتيم الإعلامي على معاناتهم، أدت إلى خفض أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين المتواجدين فيه، وهذا المجمع الصناعي المحاط بسياج ومعزز بحراسة أمنية مشددة كان بالأصل مقر لإقامة عمال آسيويين كانوا يعملون في مصانع المدينة الصناعية في مدينة اربد قبل أن يتم إغلاقه منذ سنوات نتيجة الإضرابات المتتالية للعمال احتجاجاً على سوء مستوى السكن، وتم فتح هذا المكان بتبرع من صاحبه لإيواء اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية.  

الوسوم

فلسطينيو سورية , الأردن ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6344