map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الأونروا 17000 لاجئ فلسطنيي سوري في الأردن 85% منهم معرضون للخطر

تاريخ النشر : 12-12-2016
الأونروا  17000 لاجئ فلسطنيي سوري في الأردن 85% منهم معرضون للخطر

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في احصائيات جديدة نشرتها على موقعها الإلكتروني أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في الأردن، والمسجلين لديها حتى نهاية أيلول 2016، وصل إلى ما يقارب من 17,000 لاجئ فلسطيني سوري، وأشارت الأونروا إلى أن هؤلاء اللاجئين المسجلين لديها من أجل تلقي الخدمات والمساعدات المستهدفة، 85% منهم قد تم تصنيفهم على أنهم معرضون للخطر أو معرضون للخطر بشكل شديد.

مشيرة إلى أنهم موجودون في الأردن بشكل غير نظامي نتيحة للسياسة الأردنية التي تم تطبيقها عام 2013 والتي تحد من دخولهم القانوني للبلاد.

ووفقاً للأونروا فأن غياب الوضع القانوني قد أدى إلى تقليص سبل وصولهم إلى سوق العمل وعمل على زيادة مخاطر تعرضهم للاعتقال والاحتجاز والإعادة القسرية. وحيث أنهم يعانون من درجة عالية من انعدام الأمن، فإنهم تقريباً معتمدون تماما على الأونروا من أجل تلبية احتياجاتهم الأساسية.

وتشير احصائيات سابقة لوكالة الغوث إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى الأردن بلغ عام 2015 حوالي (15500)  لاجئ فلسطيني سوري.

الجدير بالتنويه أن الأردن  يفرض قيوداً على دخول الفلسطينيين وسجل قيامه بإعادة بعض اللاجئين قسراً إلى سورية حسب تقرير لمنظمة العفو الدولية وغيرها من المنظمات الإنسانية والدولية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6348

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في احصائيات جديدة نشرتها على موقعها الإلكتروني أن عدد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في الأردن، والمسجلين لديها حتى نهاية أيلول 2016، وصل إلى ما يقارب من 17,000 لاجئ فلسطيني سوري، وأشارت الأونروا إلى أن هؤلاء اللاجئين المسجلين لديها من أجل تلقي الخدمات والمساعدات المستهدفة، 85% منهم قد تم تصنيفهم على أنهم معرضون للخطر أو معرضون للخطر بشكل شديد.

مشيرة إلى أنهم موجودون في الأردن بشكل غير نظامي نتيحة للسياسة الأردنية التي تم تطبيقها عام 2013 والتي تحد من دخولهم القانوني للبلاد.

ووفقاً للأونروا فأن غياب الوضع القانوني قد أدى إلى تقليص سبل وصولهم إلى سوق العمل وعمل على زيادة مخاطر تعرضهم للاعتقال والاحتجاز والإعادة القسرية. وحيث أنهم يعانون من درجة عالية من انعدام الأمن، فإنهم تقريباً معتمدون تماما على الأونروا من أجل تلبية احتياجاتهم الأساسية.

وتشير احصائيات سابقة لوكالة الغوث إلى أن عدد اللاجئين الفلسطينيين القادمين من سورية إلى الأردن بلغ عام 2015 حوالي (15500)  لاجئ فلسطيني سوري.

الجدير بالتنويه أن الأردن  يفرض قيوداً على دخول الفلسطينيين وسجل قيامه بإعادة بعض اللاجئين قسراً إلى سورية حسب تقرير لمنظمة العفو الدولية وغيرها من المنظمات الإنسانية والدولية.

الوسوم

فلسطينيو سورية , الأردن , الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6348