map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

ناشطون يطالبون المجتمع الدولي التدخل لإعادة المياه إلى مخيمي اليرموك ودرعا

تاريخ النشر : 08-01-2017
ناشطون يطالبون المجتمع الدولي التدخل لإعادة المياه إلى مخيمي اليرموك ودرعا

مجموعة العمل – لندن

طالب عدد من الناشطين الفلسطينيين المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالتدخل من أجل إعادة المياه إلى مخيمي اليرموك ودرعا، حيث عمد النظام إلى قطع المياه عن مخيم درعا منذ أكثر (1003) أيام وعن مخيم اليرموك منذ (818) يوماً، مما اضطر الأهالي  للاعتماد على مياه الآبار الارتوازية لتأمين مياه الشرب ومياه الاستخدام المنزلي، بغض النظر عن صلاحيتها للاستخدام، حيث أن مياه الآبار أصبحت الخيار الوحيد المتاح لأبناء المخيمين.

فيما أكد خبراء أن بعض تلك الآبار التي يعتمد عليها الأهالي قد تسبب أمراضاً في الكلى خصوصاً مع استمرار استخدامها لفترات طويلة، حيث تحتوي على نسبة عالية من الرواسب، كما أنها لا تخضع لأي نوع من المعالجة الصحية.

ووفقاً للناشطين فأن المجتمع الدولي أصدر مواقف منددة بقطع الماء عن دمشق واعتبرها جريمة حرب، إلا أنه تجاهل تجاهلاً تاماً قطع النظام السوري المياه عن عدد من المناطق السورية ومن ضمنهم مخيمي اليرموك جنوب دمشق ومخيم درعا جنوب سورية،

كماطالبوا الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية الضغط على النظام السوري لفك الحصار عن مخيم اليرموك ودرعا وتأمين مياه الشرب النظيفة لمن تبقى من أبناء المخيمين فيهما.

الجدير بالتنويه أن أزمة قطع مياه عين الفيجة عن أغلب أحياء العاصمة دمشق بشكل كامل، دخلت يومها 17 على التوالي، في واحدة من أسوء الأزمات التي مرت على دمشق خلال ال 6 سنوات الماضية من عمر الحرب في سورية.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6519

مجموعة العمل – لندن

طالب عدد من الناشطين الفلسطينيين المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالتدخل من أجل إعادة المياه إلى مخيمي اليرموك ودرعا، حيث عمد النظام إلى قطع المياه عن مخيم درعا منذ أكثر (1003) أيام وعن مخيم اليرموك منذ (818) يوماً، مما اضطر الأهالي  للاعتماد على مياه الآبار الارتوازية لتأمين مياه الشرب ومياه الاستخدام المنزلي، بغض النظر عن صلاحيتها للاستخدام، حيث أن مياه الآبار أصبحت الخيار الوحيد المتاح لأبناء المخيمين.

فيما أكد خبراء أن بعض تلك الآبار التي يعتمد عليها الأهالي قد تسبب أمراضاً في الكلى خصوصاً مع استمرار استخدامها لفترات طويلة، حيث تحتوي على نسبة عالية من الرواسب، كما أنها لا تخضع لأي نوع من المعالجة الصحية.

ووفقاً للناشطين فأن المجتمع الدولي أصدر مواقف منددة بقطع الماء عن دمشق واعتبرها جريمة حرب، إلا أنه تجاهل تجاهلاً تاماً قطع النظام السوري المياه عن عدد من المناطق السورية ومن ضمنهم مخيمي اليرموك جنوب دمشق ومخيم درعا جنوب سورية،

كماطالبوا الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والحقوقية الضغط على النظام السوري لفك الحصار عن مخيم اليرموك ودرعا وتأمين مياه الشرب النظيفة لمن تبقى من أبناء المخيمين فيهما.

الجدير بالتنويه أن أزمة قطع مياه عين الفيجة عن أغلب أحياء العاصمة دمشق بشكل كامل، دخلت يومها 17 على التوالي، في واحدة من أسوء الأزمات التي مرت على دمشق خلال ال 6 سنوات الماضية من عمر الحرب في سورية.

 

الوسوم

مخيم اليرموك , مخيم درعا , دمشق , الأمم المتحدة , عين الفيجة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6519