map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

الأونروا تدعو إلى إطلاق خطة إقليمية لدعم اللاجئين الفلسطينيين الذين تضرّروا بفعل الأزمة السورية

تاريخ النشر : 27-01-2017
الأونروا تدعو إلى إطلاق خطة إقليمية لدعم اللاجئين الفلسطينيين الذين تضرّروا بفعل الأزمة السورية

مجموعة العمل - لندن 
دعت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إلى إطلاق خطة إقليمية لدعم ومساندة اللاجئين الفلسطينيين الذين تضرّروا بفعل الأزمة السورية، وقال المفوض العام للوكالة بيير كرينبول في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر دولي بفنلندا، بأن (430) ألف لاجئ فلسطيني، بحاجة لمساعدة إنسانية طارئة، حيث أن من بينهم 280 ألف شخص "مشرّدون" داخل سوريا، فضلاً عن نحو (43) ألف عالقون في أماكن محاصرة ويصعب الوصول إليهم.
وأشار كرينبول، بأن أكثر من (30) ألف لاجئ فلسطيني نزحوا من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".
وأضاف المفوض العام "حالياً يتم التعامل في سوريا مع جيل آخر من اللاجئين الذين يعانون من صدمة التشريد والخسارة بأشكالهما المتعددة"، مؤكدًا أن الدمار المادي الذي خلّفته الأزمة "واضح للعيان".
وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) قد أطلقت مؤخرا نداء دوليا من أجل الفلسطينيين العالقين في الأزمة الإقليمية السورية بلغت قيمتها 411 مليون دولار. وتهدف الأونروا إلى تقديم المعونات الإنسانية والحماية والخدمات الأساسية.
ومن خلال عملياتها الديناميكية والمرنة، والتي يقوم بها أربعة آلاف موظف جلهم من الفلسطينيين، تعد الأونروا أكبر مزود مباشر للمساعدات للاجئي فلسطين المتضررين جراء الأزمة السورية. وتشمل التدخلات المساعدات النقدية والمياه والصرف الصحي والمواد الغذائية وغير الغذائية الأساسية والمأوى والصحة والتعليم ودعم سبل العيش والتمويل الصغير والحماية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6654

مجموعة العمل - لندن 
دعت وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، إلى إطلاق خطة إقليمية لدعم ومساندة اللاجئين الفلسطينيين الذين تضرّروا بفعل الأزمة السورية، وقال المفوض العام للوكالة بيير كرينبول في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر دولي بفنلندا، بأن (430) ألف لاجئ فلسطيني، بحاجة لمساعدة إنسانية طارئة، حيث أن من بينهم 280 ألف شخص "مشرّدون" داخل سوريا، فضلاً عن نحو (43) ألف عالقون في أماكن محاصرة ويصعب الوصول إليهم.
وأشار كرينبول، بأن أكثر من (30) ألف لاجئ فلسطيني نزحوا من سوريا إلى لبنان، بالإضافة إلى (17) ألف آخرين توجهوا إلى الأردن؛ "حيث يواجهون وجودًا مهمشًا ومقلقلًا".
وأضاف المفوض العام "حالياً يتم التعامل في سوريا مع جيل آخر من اللاجئين الذين يعانون من صدمة التشريد والخسارة بأشكالهما المتعددة"، مؤكدًا أن الدمار المادي الذي خلّفته الأزمة "واضح للعيان".
وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) قد أطلقت مؤخرا نداء دوليا من أجل الفلسطينيين العالقين في الأزمة الإقليمية السورية بلغت قيمتها 411 مليون دولار. وتهدف الأونروا إلى تقديم المعونات الإنسانية والحماية والخدمات الأساسية.
ومن خلال عملياتها الديناميكية والمرنة، والتي يقوم بها أربعة آلاف موظف جلهم من الفلسطينيين، تعد الأونروا أكبر مزود مباشر للمساعدات للاجئي فلسطين المتضررين جراء الأزمة السورية. وتشمل التدخلات المساعدات النقدية والمياه والصرف الصحي والمواد الغذائية وغير الغذائية الأساسية والمأوى والصحة والتعليم ودعم سبل العيش والتمويل الصغير والحماية.

الوسوم

الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6654