map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

نزوح عشرات العائلات بعد قصف عنيف على مخيم درعا وحي طريق السد

تاريخ النشر : 11-02-2017
نزوح عشرات العائلات بعد قصف عنيف على مخيم درعا وحي طريق السد

مجموعة العمل - جنوب سورية
أفاد مراسل مجموعة العمل جنوب سورية، أن عشرات العائلات الفلسطينية اضطرت إلى مغادرة مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين وحي طريق السد، بسبب القصف العنيف من قبل قوات النظام السوري وارتفاع وتيرة المواجهات بين قوات النظام ومجموعاته الموالية من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى.
وأضاف مراسل مجموعة العمل، أن قوات النظام استهدفت مخيم درعا يم أمس بصاروخ  أرض - أرض نوع ( فيل )، مما أدى إلى دمار في منازل المدنيين، كما تم استهداف حي طريق السد بالرشاشات الثقيلة والاسطوانات المتفجرة، مما أدى إلى دمار في المنازل وحالة خوف كبيرة بين المدنيين.
وأشار مراسلنا في منطقة المزيريب، إلى أن بلدة المزيريب استقبلت العائلات النازحة من المخيم وحي طريق السد، علماً أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين نزحوا من المخيم ومناطق أخرى إلى القرى المحيطة.
ويعاني أهالي مخيم درعا، بسبب الحصار الخانق وأعمال القصف والاشتباكات المتكررة، التي شهدها المخيم منذ بداية الحرب الدائرة فيها، ما تسبب وفق إحصاءات غير رسمية بدمار نحو 80% من مبانيه، وسقوط أكثر من (244) ضحية من أبناء المخيم بحسب احصائيات مجموعة العمل. 
الجدير ذكره أن إحصائيات غير رسمية تشير إلى أن عدد من تبقى في مخيم درعا لا يتعدى 500 لاجئ فلسطيني من أصل قرابة (4500) عائلة فلسطينية. 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6742

مجموعة العمل - جنوب سورية
أفاد مراسل مجموعة العمل جنوب سورية، أن عشرات العائلات الفلسطينية اضطرت إلى مغادرة مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين وحي طريق السد، بسبب القصف العنيف من قبل قوات النظام السوري وارتفاع وتيرة المواجهات بين قوات النظام ومجموعاته الموالية من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى.
وأضاف مراسل مجموعة العمل، أن قوات النظام استهدفت مخيم درعا يم أمس بصاروخ  أرض - أرض نوع ( فيل )، مما أدى إلى دمار في منازل المدنيين، كما تم استهداف حي طريق السد بالرشاشات الثقيلة والاسطوانات المتفجرة، مما أدى إلى دمار في المنازل وحالة خوف كبيرة بين المدنيين.
وأشار مراسلنا في منطقة المزيريب، إلى أن بلدة المزيريب استقبلت العائلات النازحة من المخيم وحي طريق السد، علماً أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين نزحوا من المخيم ومناطق أخرى إلى القرى المحيطة.
ويعاني أهالي مخيم درعا، بسبب الحصار الخانق وأعمال القصف والاشتباكات المتكررة، التي شهدها المخيم منذ بداية الحرب الدائرة فيها، ما تسبب وفق إحصاءات غير رسمية بدمار نحو 80% من مبانيه، وسقوط أكثر من (244) ضحية من أبناء المخيم بحسب احصائيات مجموعة العمل. 
الجدير ذكره أن إحصائيات غير رسمية تشير إلى أن عدد من تبقى في مخيم درعا لا يتعدى 500 لاجئ فلسطيني من أصل قرابة (4500) عائلة فلسطينية. 

الوسوم

مخيم درعا , حي طريق السد ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6742