map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

توقف المدارس وبعض المنشآت عن العمل في المزيريب خوفاً من القصف

تاريخ النشر : 18-02-2017
توقف المدارس وبعض المنشآت عن العمل في المزيريب خوفاً من القصف


مجموعة العمل - جنوب سورية 
أفاد مراسل مجموعة العمل جنوب سورية، أن المدارس التعليمية وبعض المنشآت العاملة في المزيريب توقفت بسبب اشتداد أعمال قوات النظام السوري العسكرية وكثافة تحليق الطائرات الروسية في سماء المنطقة.
وأكد مراسلنا، أن مشفى المزيريب توقف عن خدمة المدنيين إلا للحالات الإسعافية، فيما دخلت المدارس التعليمية في عطلة لأجل غير معلوم خوفاً من القصف واستهدافها، وأضاف مراسلنا بأن أبناء البلدة يحجمون عن ارتياد المساجد وعدم التجمع نظراً لأن الطائرات والقصف لم يستثني المدنيين.
وكان التجمع قد تعرض لقصف الطائرات السورية وراح ضحيتها العشرات ، ففي يوم 18/2/2014 فقد ارتكبت مجزرة مروعة في التجمع جراء القصف بالبراميل المتفجرة الذي استهدف مدرسة عين الزيتون التابعة لوكالة الأونروا والمستوصف الصحي التابع لها وذلك أثناء تواجد الطلاب داخل المدرسة، ما أدى إلى سقوط أكثر من (15) ضحية فلسطينية.
 وفي يوم الأحد 9/2/2014 هز المنطقة انفجار كبير نتيجة إلقاء الطيران الحربي برميل متفجر بالقرب من مدرسة "ترعان" التابعة للأونروا أدى إلى إصابة حوالي 40 طالباً بالإضافة لأربعة من موظفي المدرسة. 
وفي يوم 27/ابريل – نيسان 2014 لقصف بالبراميل المتفجرة طال محيط مدرسة للأطفال، وأسفر القصف عن وقوع إصابات بين المدنيين معظمهم من الأطفال.
يشار إلى أن منطقة المزيريب جنوب سورية تضم قرابة (1700) عائلة فلسطينية، ويعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة، بسبب الحصار المفروض على المنطقة وانعدام الموارد المالية وارتفاع أسعار المواد.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6787


مجموعة العمل - جنوب سورية 
أفاد مراسل مجموعة العمل جنوب سورية، أن المدارس التعليمية وبعض المنشآت العاملة في المزيريب توقفت بسبب اشتداد أعمال قوات النظام السوري العسكرية وكثافة تحليق الطائرات الروسية في سماء المنطقة.
وأكد مراسلنا، أن مشفى المزيريب توقف عن خدمة المدنيين إلا للحالات الإسعافية، فيما دخلت المدارس التعليمية في عطلة لأجل غير معلوم خوفاً من القصف واستهدافها، وأضاف مراسلنا بأن أبناء البلدة يحجمون عن ارتياد المساجد وعدم التجمع نظراً لأن الطائرات والقصف لم يستثني المدنيين.
وكان التجمع قد تعرض لقصف الطائرات السورية وراح ضحيتها العشرات ، ففي يوم 18/2/2014 فقد ارتكبت مجزرة مروعة في التجمع جراء القصف بالبراميل المتفجرة الذي استهدف مدرسة عين الزيتون التابعة لوكالة الأونروا والمستوصف الصحي التابع لها وذلك أثناء تواجد الطلاب داخل المدرسة، ما أدى إلى سقوط أكثر من (15) ضحية فلسطينية.
 وفي يوم الأحد 9/2/2014 هز المنطقة انفجار كبير نتيجة إلقاء الطيران الحربي برميل متفجر بالقرب من مدرسة "ترعان" التابعة للأونروا أدى إلى إصابة حوالي 40 طالباً بالإضافة لأربعة من موظفي المدرسة. 
وفي يوم 27/ابريل – نيسان 2014 لقصف بالبراميل المتفجرة طال محيط مدرسة للأطفال، وأسفر القصف عن وقوع إصابات بين المدنيين معظمهم من الأطفال.
يشار إلى أن منطقة المزيريب جنوب سورية تضم قرابة (1700) عائلة فلسطينية، ويعيشون أوضاعاً إنسانية صعبة، بسبب الحصار المفروض على المنطقة وانعدام الموارد المالية وارتفاع أسعار المواد.

الوسوم

المزيريب ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6787