map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

تنظيم داعش يواصل تضييقه الخناق على المحاصرين في مخيم اليرموك

تاريخ النشر : 25-02-2017
تنظيم داعش يواصل تضييقه الخناق على المحاصرين في مخيم اليرموك

مجموعة العمل - جنوب دمشق 
يواصل تنظيم الدولة - داعش في المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق، تضييقه الخناق على اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في مخيم اليرموك، بالتزامن مع حصار يفرضه على السكان المتواجدين في مناطق "هيئة تحرير الشام"غرب المخيم.
حيث يواصل تنظيم الدولة "داعش" حصاره الكامل على سكان غرب مخيم اليرموك مانعاً إياهم إدخال الطعام أو الدواء إلى مناطق سكنهم (الريجة، شارع الـ15، شارع الـ30، جادات عين غزال، شارع حيفا وشارع صفورية) تزامنا مع حصار تام تفرضه قوات النظام السوري والميليشيات الفلسطينية التابعة له على المخيم منذ (1346) على التوالي.
وأشار أبناء المخيم المحاصرين إلى ان التنظيم سمح لبعض الأهالي بالخروج للأكل فقط دون ادخال إي نوع من الطعام إلى مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام، في مسعى منه للضغط على عناصرها تسليم أنفسهم.
كما فرض التنظيم قيوداً جديدة تقضي بعدم إخراج مادة الحطب من مخيم اليرموك إلى المناطق المجاورة إلا بعد تصريح مسبق، من ما يُسمّى بـ"المحكمة العامة" التابعة للتنظيم، وحدد القرار بموجبه الكميّة المراد إخراجها بـ (25) كلغ. 
فيما تعيش العائلات الفلسطينية إلى جانب أبناء المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق، معاناة كبيرة لتأمين مادة الحطب للتدفئة وخاصة مع مرور فصل الشتاء وبرده القارس، ويتم شراء الحطب من مخلفات المنازل المهدمة في مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الأسود، ويتم بيعها للأهالي في المخيم والبلدات المجاورة.
كما ونقلت مصادر من مخيم اليرموك، بأن التنظيم أصدر قراراً يحظر فيه رفع العلم الفلسطيني ومعاقبة كل من يخالف قرارات التنظيم، وأن التنظيم افترش أحد الإعلام الفلسطينية على الأرض ليدوس عليه عناصر التنظيم.
يشار إلى أن تنظيم الدولة - داعش أعدم عدداً من اللاجئين الفلسطينيين منذ اقتحامه مخيم اليرموك، فيما لايزال يعتقل عدداً آخر وسط توارد أنباء عن نيته القيام بإعدامات أخرى.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6836

مجموعة العمل - جنوب دمشق 
يواصل تنظيم الدولة - داعش في المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق، تضييقه الخناق على اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين في مخيم اليرموك، بالتزامن مع حصار يفرضه على السكان المتواجدين في مناطق "هيئة تحرير الشام"غرب المخيم.
حيث يواصل تنظيم الدولة "داعش" حصاره الكامل على سكان غرب مخيم اليرموك مانعاً إياهم إدخال الطعام أو الدواء إلى مناطق سكنهم (الريجة، شارع الـ15، شارع الـ30، جادات عين غزال، شارع حيفا وشارع صفورية) تزامنا مع حصار تام تفرضه قوات النظام السوري والميليشيات الفلسطينية التابعة له على المخيم منذ (1346) على التوالي.
وأشار أبناء المخيم المحاصرين إلى ان التنظيم سمح لبعض الأهالي بالخروج للأكل فقط دون ادخال إي نوع من الطعام إلى مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام، في مسعى منه للضغط على عناصرها تسليم أنفسهم.
كما فرض التنظيم قيوداً جديدة تقضي بعدم إخراج مادة الحطب من مخيم اليرموك إلى المناطق المجاورة إلا بعد تصريح مسبق، من ما يُسمّى بـ"المحكمة العامة" التابعة للتنظيم، وحدد القرار بموجبه الكميّة المراد إخراجها بـ (25) كلغ. 
فيما تعيش العائلات الفلسطينية إلى جانب أبناء المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق، معاناة كبيرة لتأمين مادة الحطب للتدفئة وخاصة مع مرور فصل الشتاء وبرده القارس، ويتم شراء الحطب من مخلفات المنازل المهدمة في مخيم اليرموك ومنطقة الحجر الأسود، ويتم بيعها للأهالي في المخيم والبلدات المجاورة.
كما ونقلت مصادر من مخيم اليرموك، بأن التنظيم أصدر قراراً يحظر فيه رفع العلم الفلسطيني ومعاقبة كل من يخالف قرارات التنظيم، وأن التنظيم افترش أحد الإعلام الفلسطينية على الأرض ليدوس عليه عناصر التنظيم.
يشار إلى أن تنظيم الدولة - داعش أعدم عدداً من اللاجئين الفلسطينيين منذ اقتحامه مخيم اليرموك، فيما لايزال يعتقل عدداً آخر وسط توارد أنباء عن نيته القيام بإعدامات أخرى.

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , النظام السوري , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6836