map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3776

أهالي مخيم اليرموك النازحين جنوب دمشق يطالبون الأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاههم

تاريخ النشر : 13-03-2017
أهالي مخيم اليرموك النازحين جنوب دمشق يطالبون الأونروا بتحمل مسؤولياتها تجاههم

مجموعة العمل - جنوب دمشق
بدعوة من فعاليات ونشطاء فلسطينيين في بلدة يلدا جنوب دمشق، نظم أهالي مخيم اليرموك النازحين في البلدات المجاورة اعتصاماً جماهيرياً اليوم الإثنين أمام مدرسة القدس البديلة، لمطالبة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بإدخال مساعداتها المتوقفة منذ شهر حزيران/ يونيو 2016 م، إلى أهالي اليرموك المحاصرين في المخيم وبلدات جنوب دمشق بسبب تدهور أوضاعهم المعيشية.
وطالب أهالي مخيم اليرموك، كل من يدّعي تمثيل الشعب الفلسطيني والمعنيين، أن يتحملوا مسؤولياتهم، ورفع المعاناة عن اللاجئين الفلسطينيين.
كما طالب المعتصمون "الأونروا"، بتحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينييين وتأمين خدماتهم، كما طالبوا بتوفير ممر إنساني للمرضى، وإغاثة الأطفال من آلام الجوع ومرارة النزوح. 
ووجه اللاجئون نداء استغاثة جاء فيها "إلى وكالة الامم المتحدة نحن الشعب الفلسطيني الموجود في المناطق المجاورة لمخيم اليرموك، يلدا، ببيلا، نتوجه بالسؤال الى الأمين العام للأمم المتحدة لماذا أوقفتم حملاتكم الإغاثية منذ أكثر من ثمانية أشهر على (13) ألف لاجئ فلسطيني يعانون المرض والفقر، نعلن عن اعصامنا الغاضب الأول الذي نطالبكم فيه أن تقفوا عند مسؤولياتكم تجاه الشعب الفلسطيني المحاصر في المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق".
يذكر أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين نزحوا من مخيم اليرموك بعد قصفه من قبل النظام بطائرة الميغ، ثم نزح الآلاف ممن تبقى في المخيم إثر اقتحام تنظيم "داعش" مطلع إبريل 2015 بالتعاون مع عناصر جبهة النصرة الذين قاموا بتسهيل دخول "داعش" للمخيم والتعاون معه خلال تلك الفترة.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6927

مجموعة العمل - جنوب دمشق
بدعوة من فعاليات ونشطاء فلسطينيين في بلدة يلدا جنوب دمشق، نظم أهالي مخيم اليرموك النازحين في البلدات المجاورة اعتصاماً جماهيرياً اليوم الإثنين أمام مدرسة القدس البديلة، لمطالبة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" بإدخال مساعداتها المتوقفة منذ شهر حزيران/ يونيو 2016 م، إلى أهالي اليرموك المحاصرين في المخيم وبلدات جنوب دمشق بسبب تدهور أوضاعهم المعيشية.
وطالب أهالي مخيم اليرموك، كل من يدّعي تمثيل الشعب الفلسطيني والمعنيين، أن يتحملوا مسؤولياتهم، ورفع المعاناة عن اللاجئين الفلسطينيين.
كما طالب المعتصمون "الأونروا"، بتحمل مسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينييين وتأمين خدماتهم، كما طالبوا بتوفير ممر إنساني للمرضى، وإغاثة الأطفال من آلام الجوع ومرارة النزوح. 
ووجه اللاجئون نداء استغاثة جاء فيها "إلى وكالة الامم المتحدة نحن الشعب الفلسطيني الموجود في المناطق المجاورة لمخيم اليرموك، يلدا، ببيلا، نتوجه بالسؤال الى الأمين العام للأمم المتحدة لماذا أوقفتم حملاتكم الإغاثية منذ أكثر من ثمانية أشهر على (13) ألف لاجئ فلسطيني يعانون المرض والفقر، نعلن عن اعصامنا الغاضب الأول الذي نطالبكم فيه أن تقفوا عند مسؤولياتكم تجاه الشعب الفلسطيني المحاصر في المنطقة الجنوبية للعاصمة دمشق".
يذكر أن آلاف اللاجئين الفلسطينيين نزحوا من مخيم اليرموك بعد قصفه من قبل النظام بطائرة الميغ، ثم نزح الآلاف ممن تبقى في المخيم إثر اقتحام تنظيم "داعش" مطلع إبريل 2015 بالتعاون مع عناصر جبهة النصرة الذين قاموا بتسهيل دخول "داعش" للمخيم والتعاون معه خلال تلك الفترة.

 

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , النظام السوري , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/6927