map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

«حماس» تصدر تقريرها السنوي الرابع عن فلسطينيي سورية في لبنان

تاريخ النشر : 03-04-2017
«حماس» تصدر تقريرها السنوي الرابع عن فلسطينيي سورية في لبنان

مجموعة العمل – لبنان

أصدر مكتب شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية «حماس» تقريره السنوي  الرابع عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان في عام 2016، وذلك بعد مرور خمس سنوات على النزوح الفلسطيني إلى لبنان في كانون الأول (ديسمبر) 2012.

سلط التقريرالضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان من الناحية الاجتماعية والقانونية والتعليمية، ولفت إلى أن عام 2016 شهد انخفاضاً ملحوظاً في أعداد اللاجئين، حيث انخفض العدد بنسبة 23% بالمقارنة مع نهاية العام 2015، حيث كان العدد نحو 43 ألفاً، ليصبح نحو 33 ألفاً.

وأكد التقرير على أن سبب انخفاض أعداد فلسطينيي سورية في لبنان يعود إلى التضييق الذي يتعرضون له في المجالات الإنسانية والاجتماعية والسياسية (نقص الدعم الغذائي والصحي والإيوائي من قبل الأونروا)، والتكاليف المترتبة على تصحيح أوضاعهم القانونية في لبنان، حيث لا تعتبرهم الجهات الرسمية لاجئين، بل زواراً أو سائحين أو مقيمين عليهم أن يجددوا إقاماتهم بتكاليف باهظة نسبياً. مما يزيد الضيق الاقتصادي عليهم.

وأضاف التقرير أنه بمقابل هذا التضييق، نشطت حركة الهجرة الملحقة بهجرة القوارب، وهي هجرة «لم الشمل» في السفارات الأوروبية، حيث بدأ المهاجرون الذين نجحوا في الوصول إلى أوروبا مباشرة بالإجراءات القانونية لجمع عائلاتهم بهم، فشهد العام 2016 عدداً كبيراً من المعاملات الناجحة في «لم الشمل». مما ساهم أيضاً في انخفاض عدد اللاجئين منهم إلى لبنان.

الجدير بالتنويه أن وكالة الأونروا كانت قد أكدت على أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين أنخفض من قرابة 80 ألف لاجئ مع بداية 2013، إلى قرابة 42,444 لاجئاً في تموز من العام نفسه، وفي نيسان – ابريل 2014 أرتفع الرقم نحو 53077 لاجئاً، وفي تشرين الثاني -نوفمبر 2014، كما أعلنت الأونروا أن الإحصائيات تشير إلى أن أعداد اللاجئين تقلصت إلى 44431 لاجئاً، بينما أشارت بياناتها إلى إنخفاض العدد مجدداً إلى 42,500 مع بداية 2015، في حين قالت الأونروا :"إن أعداد فلسطينيي سورية في لبنان انخفض إلى 31147 لاجئاً حتى نهاية شهر كانون الأول من عام 2016" 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7058

مجموعة العمل – لبنان

أصدر مكتب شؤون اللاجئين في حركة المقاومة الإسلامية «حماس» تقريره السنوي  الرابع عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان في عام 2016، وذلك بعد مرور خمس سنوات على النزوح الفلسطيني إلى لبنان في كانون الأول (ديسمبر) 2012.

سلط التقريرالضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان من الناحية الاجتماعية والقانونية والتعليمية، ولفت إلى أن عام 2016 شهد انخفاضاً ملحوظاً في أعداد اللاجئين، حيث انخفض العدد بنسبة 23% بالمقارنة مع نهاية العام 2015، حيث كان العدد نحو 43 ألفاً، ليصبح نحو 33 ألفاً.

وأكد التقرير على أن سبب انخفاض أعداد فلسطينيي سورية في لبنان يعود إلى التضييق الذي يتعرضون له في المجالات الإنسانية والاجتماعية والسياسية (نقص الدعم الغذائي والصحي والإيوائي من قبل الأونروا)، والتكاليف المترتبة على تصحيح أوضاعهم القانونية في لبنان، حيث لا تعتبرهم الجهات الرسمية لاجئين، بل زواراً أو سائحين أو مقيمين عليهم أن يجددوا إقاماتهم بتكاليف باهظة نسبياً. مما يزيد الضيق الاقتصادي عليهم.

وأضاف التقرير أنه بمقابل هذا التضييق، نشطت حركة الهجرة الملحقة بهجرة القوارب، وهي هجرة «لم الشمل» في السفارات الأوروبية، حيث بدأ المهاجرون الذين نجحوا في الوصول إلى أوروبا مباشرة بالإجراءات القانونية لجمع عائلاتهم بهم، فشهد العام 2016 عدداً كبيراً من المعاملات الناجحة في «لم الشمل». مما ساهم أيضاً في انخفاض عدد اللاجئين منهم إلى لبنان.

الجدير بالتنويه أن وكالة الأونروا كانت قد أكدت على أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين أنخفض من قرابة 80 ألف لاجئ مع بداية 2013، إلى قرابة 42,444 لاجئاً في تموز من العام نفسه، وفي نيسان – ابريل 2014 أرتفع الرقم نحو 53077 لاجئاً، وفي تشرين الثاني -نوفمبر 2014، كما أعلنت الأونروا أن الإحصائيات تشير إلى أن أعداد اللاجئين تقلصت إلى 44431 لاجئاً، بينما أشارت بياناتها إلى إنخفاض العدد مجدداً إلى 42,500 مع بداية 2015، في حين قالت الأونروا :"إن أعداد فلسطينيي سورية في لبنان انخفض إلى 31147 لاجئاً حتى نهاية شهر كانون الأول من عام 2016" 

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان , حماس , تقارير ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/7058